أخبارNews & Politics

سخنين: أمسية رمضانية في مركز المسنين
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

أمسية رمضانية في مركز المسنين في سخنين وسط أجواء إيمانية

ألقى الحاج حسين الشاويش خلايلة مندوب جمعية السلام الراعية للمركز اليومي للمسنين محاضرة دينية أكد خلالها على أهمية المعاملة كون أن الدين الاسلامي الحنيف هو دين خلق ويعتمد في دعوته على الأخلاق الحميدة وما يعاني منه المجتمع العربي في هذه الأيام من آفات اجتماعية الحري تركها ونبذها


نظم المركز اليومي الأقليمي للمسن في المدينة ومديره رامي شلاعطة أمسية رمضانية وافطارًا جماعيًا للمسنين المشتركين في المشروع والذين يتلقون الخدمات الاجتماعية والطبية من المركز، وقد شارك في الافطار عدد من رجال الاعمال والمحسنين الذين يدعمون المركز ورامي شلاعطة المدير المهني والإداري للمركز الاقليمي للمسنين، الذين تقدموا لجميع المسنين بالتهاني والتبريكات بهذا الشهر الفضيل متمنيين لهم دوام الصحة والسعادة وهداة البال وأن يغير الله الحال بافضل واحسن منه ومتمنين للمسنين دوام الصحة والسلامة وأن يعيده بالسلام والمحبة كل عام.

هذا، وتخللت الأمسية إفطارًا جماعيًا، وموشحات وأناشيد دينية قدمها الفنان محمد عباسي برعاية المكتبة العامة في سخنين ومديرها رفيق بدارنة الذي حضر الأمسية، وكلمة لمدير المركز رامي شلاعطة الذي وجه شكر لرجال الأعمال والمحسنين الذين يدعمون المركز بشكل مستمر.

وألقى الحاج حسين الشاويش خلايلة مندوب جمعية السلام الراعية للمركز اليومي للمسنين محاضرة دينية أكد خلالها على أهمية المعاملة كون أن الدين الاسلامي الحنيف هو دين خلق ويعتمد في دعوته على الأخلاق الحميدة وما يعاني منه المجتمع العربي في هذه الأيام من آفات اجتماعية الحري تركها ونبذها والتمسك بشرع الله وسنة الرسول الأعظم محمد (صلى الله عليه وسلم) مؤكداً أن على المجتمع تقع مسؤولية بالإهتمام بهذه الشريحة التي بنت المجتمع ومن حقها أن تعيش بظروف أجمل وأروع مما هي عليه الآن وأن الولد وما يملك ملك والديه مهما طال الزمن.

إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
سخنين امسية رمضانية