أخبارNews & Politics

وفد الإغاثة يفطر مع اللاجئين السوريين في الريحانية
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
غيوم متفرقة
17

حيفا
غيوم متفرقة
17

ام الفحم
غيوم متفرقة
17

القدس
غائم جزئي
16

تل ابيب
غائم جزئي
17

عكا
غيوم متفرقة
17

راس الناقورة
غيوم متفرقة
17

كفر قاسم
غائم جزئي
16

قطاع غزة
غيوم متفرقة
16

ايلات
رمال
25
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

وفد مؤسسة الإغاثة في الناصرة يفطر مع اللاجئين السوريين في الريحانية

وصل الى موقع العرب وصحيفة كل العرب بيان صادر عن مؤسسة الإغاثة الإنسانية للعون في الناصرة، جاء فيه ما يلي: " قام وفد كريم من مؤسسة لجنة الإغاثة الإنسانية للعون في الناصرة بزيارة اللاجئين السوريين في مدينة الريحانية على الحدود السورية الترك

أبرز ما جاء في البيان:
قام الوفد بتناول الإفطار مع المصابين والجرحى والفقراء والمساكين والأيتام حيث قاموا بتوزيع المساعدات بأنفسهم مما ترك اثر طيبًا في نفوسهم وغمرتهم السعادة


وصل الى موقع العرب وصحيفة كل العرب بيان صادر عن مؤسسة الإغاثة الإنسانية للعون في الناصرة ، جاء فيه ما يلي: " قام وفد كريم من مؤسسة لجنة الإغاثة الإنسانية للعون في الناصرة بزيارة اللاجئين السوريين في مدينة الريحانية على الحدود السورية التركية، واطلع الوفد على أمورهم عن كثب وشاركهم إفطارهم في الأيام الأربع الأول من شهر رمضان المبارك ضمن حملة (أجر الصيام خليه بالشام) بمشاركة جمعية عطاء للإغاثة والتنمية وقامت بتوزيع وجبات الإفطار وسلال الغذاء الرمضانية والتمر على اللاجئين السوريين الذين اخرجوا من ديارهم عنوة ودون وجه حق حيث يبلغ تعدادهم في تركيا وحدها ما يقارب المليوني لاجئ".


خلال الافطار

وأضاف البيان: "وقد قام الوفد بتناول الإفطار مع المصابين والجرحى والفقراء والمساكين والأيتام حيث قاموا بتوزيع المساعدات بأنفسهم مما ترك اثر طيبًا في نفوسهم وغمرتهم السعادة، إذ ليس من يرى كمن يسمع وليس الخبر كالمعاينة، ووعد الوفد بتقديم مزيد من العون لإخواننا المنكوبين في سوريا عبر مؤسسة الإغاثة من اجل إغاثتهم حتى يفرج الله كربهم ويجعل لهم من ضيقهم فرجًا ومخرجًا".

وتابع البيان: "وقد ألقت الزيارة بظلال الفرحة والبهجة على قلوب اللاجئين السوريين بكافة أعمارهم وفئاتهم، وقدموا جزيل الشكر للمؤسسة ولأهلنا في الداخل ولجميع المحسنين الكرام على تبرعهم السخي في هذا الشهر الفضيل والذي ينطوي عليه اجر عظيم من رب كريم، منها على سبيل المثال لا الحصر اجر كفالة اليتيم، وإطعام مسكين ذي مسغبة، وإفطار الصائم، وإغاثة الملهوف، وإدخال السرور على قلب مسلم، وما إلى ذلك من حب وإيثار لإخواننا السوريين" الى هنا نص البيان.

إقرا ايضا في هذا السياق:

القدس: اصابة طفل (8 سنوات) جراء دهسه بدراجة نارية