ثقافة جنسية

للخطّاب غير المقتنعين بشريك الحياة المستقبلي
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

للخطّاب غير المقتنعين بشريك الحياة المستقبلي: إليكم هذه النصيحة

خبراء العلاقات الزوجيّة ينصحون الشباب والفتيات بعدم الاكتراث لرأي وموقف الآخرين


من الضروري عند اتخذار قرار، أن يكون الفرد مقتنعًا بالقرار الذي اتخذه، فكم بالحري إذا كان الحديث يدور عن علاقة زوجيّة أبديّة؟ من المهم أن يتخذ الزوجان قرارهما بنضوج ووعي تام، حتّى لا يندما على قرارهما فيما بعد عندما لا يكون هناك أيّ مجال للتراجع.

 

لذلك، ينصح خبراء العلاقات الزوجيّة، المقبلين على الزواج، وهؤلاء الذين هم على موعد قريب من الزفاف، بعدم التسرّع والعودة عن قرارهما من الزواج بشخص معيّن، حتّى لو كان ذلك قبل العرس بأيّام أو أسابيع أو حتّى ساعات، كي لا يخسرا العمر كلّه، إن لم يكونا مقتنعين بنسبة تامّة من إقدامهما على هذه الخطوة.

ومن هنا، نحن نعرف الموقف المتردّد للفتيات والشباب من التراجع عن الزواج قبل فترة من موعده، خصوصًا بسبب الضغوطات العائليّة أو الاجتماعيّة، إلا أنّ خبراء العلاقات الزوجيّة، ينصحون الشباب والفتيات بعدم الاكتراث لرأي وموقف الآخرين، لأنّ العلاقة الزوجيّة من شأنهما وحدهما، فإذا لم يكونا مقتنعين بالشريك الذي سيرتبطان به طيلة العمر، فحبّذا تركه قبل فوات الأوان.

كلمات دلالية