السلطات المحلية

شريف زعبي لـ arabTV: سنصوّت ضد الميزانيّة
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

شريف زعبي لـ arabTV: سنصوّت ضد الميزانيّة وسلاّم زاد من ديون بلدية الناصرة

المهندس شريف زعبي لـarabTV:

علي سلّام يتفرّد بإدارة بلديّة الناصرة حتّى الذين دعموه لم يتعاون معهم

ميزانيّة بلديّة الناصرة لعام 2015 تخلو من أيّة خطّة مستقبليّة وسنصوّت ضد ميزانيّة 2015 تعبيرًا عن عدم ثقتنا بسياسة رئيس البلديّة

سلام يضغط هذه الفترة على الاصلاح والتغيير وعضو بلديّة الناصرة عن شباب التغيير لضمان 10 أصوات لإقرار الميزانيّة

بعد عام على استلام علي سلام إدارة البلديّة أصبحت ديونها 70 مليون شيكل بعد أن كانت 40 مليون في عهد الجبهة


استضاف تلفزيون arabTV في استوديوهاته في مدينة الناصرة، عضو بلديّة الناصرة عن الجبهة الديمقراطيّة للسلام والمساواة، المهندس شريف زعبي، في لقاء خاص، ضمن برنامج مواجهة، الذي يقدّمه الزميل الإعلامي يوسف شدّاد، وذلك عشيّة جلسة بلديّة النّاصرة المرتقبة يوم غدٍ الخميس والتي تعقد اجتماعًا استثنائيًا لمناقشة ميزانيّة العام 2015 والتصويت عليها.

وكشف المهندس شريف زعبي لـ arabTV عن أنّ "جبهة النّاصرة لن تصوّت لصالح إقرار الميزانيّة"، معتبرًا أنّ "التصويت إلى جانب الميزانيّة معناه منح رئيس البلديّة علي سلام الثقة". وقال زعبي: "ميزانيّة بلديّة الناصرة لعام 2015 تخلو من أيّة خطّة مستقبليّة وسنصوّت ضد ميزانيّة 2015 تعبيرًا عن عدم ثقتنا بسياسة رئيس البلديّة، كما أنّ هنالك تجاوزات في 60-70 بندًا في ميزانيّة بلديّة النّاصرة لعام 2014 وعلي سلام يخالف القانون ويرفض تسليمنا المستندات التي طلبناها".


من اليمين: الزميل الإعلامي يوسف شدّاد والمهندس شريف زعبي
وأكّد زعبي أنّ "سلام يضغط هذه الفترة على الاصلاح والتغيير وعضو بلديّة الناصرة عن شباب التغيير لضمان 10 أصوات لإقرار الميزانيّة". وأشار شريف زعبي الى أنّ "الجبهة هي معارضة مسؤولة وصوّتت من أجل صرف المنح وستصوّت إلى جانب كل مشروع يعود بالفائدة على الناصرة ولكن في هذه الوضعيّة والعمل غير المهني لا يمكن للجبهة الدخول إلى إئتلاف مع علي سلام".
وجاء في تصريحات زعبي: "نحذّر من التصويت على بنود التعديلات التي تحوي خروقات غير قانونيّة وتعيينات غير قانونيّة ولا نريد تعكير الأجواء فنحن معارضة هدفها تصحيح أخطاء الإدارة". وقال: "لا يوجد دخل ذاتي لبلديّة الناصرة وعلي سلام أدّى إلى خسارة البلديّة مبلغ 20 مليون شيكل، كما أنّ علي سلام تغاضى عن دفع الأرنونا ومخالفات السير في فترة ال انتخابات ، وبعد عام على استلام علي سلام إدارة البلديّة أصبحت ديونها 70 مليون شيكل بعد أن كانت 40 مليون في عهد الجبهة. علي سلام ومنذ سنتين لم يستطع بناء 1500 متر لمدرسة الحكمة لإنهاء المشروع الخاص بها".


المهندس شريف زعبي


الزميل الإعلامي يوسف شدّاد

إقرا ايضا في هذا السياق: