فنانين

ليدي- مكرم خوري تاجر بندقية في بريطانيا
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

ليدي- مكرم خوري يلعب بطولة تاجر البندقية في بريطانيا

المسرحية ستعرض على خشبة مسرح "رويال شكسبير" في بريطانيا في شهر أيار القريب


حقق الممثل والمخرج المخضرم مكرم خوري انجازًا كبيرًا وذلك بتجسيده دور المرابي اليهودي "شيلوك" في مسرحية "تاجر البندقية" التي كتبها وليام شكسبير، والتي ستعرض على خشبة مسرح "رويال شكسبير" في بريطانيا في شهر أيار القريب.

وتعتبر المسرحية واحدة من من أشهر اعمال شيكسبير حيث قدمت مرارا بالمسرح والسينما. وتدور احداثها في البندقية في ايطاليا حول شخصية اليهودي الجشع "شيلوك" الذي قد جمع ثروة طائلة من المال الحرام.. فقد كان يقرض الناس بالربا الفاحش.
ويعيش في المدينة تجار كثيرون من المسيحيين..من بينهم تاجر شاب كريم وطيب اسمه"انطونيو" وكان لا يبخل على كل من يلجأ إليه للاقتراض دون ان يحصل من المقترض على ربا او فائدة، لذلك فقد كان اليهودي "شيلوك"يكرهه ويضمر له الشر بالرغم مما كان بيديه له من نفاق واحترام مفتعل. وفي اي مكان كان يلتقي فيه "انطونيو"و"شيلوك"كان "انطونيو"يعنفه ويوبخه، بل ويبصق عليه ويتهمه بقسوة القلب والاستغلال.وكان اليهودي يتحمل هذه المهانة وفي الوقت نفسه كان يتحين أيه فرصة تسنح له للانتقام من "انطونيو". وكان جميع اهالي "البندقية"يحبون "انطونيو" ويحترمونه لما عرف عنه من كرم وشجاعة، كما كان له أصدقاء كثيرون يعزهم ويعزونه.. ولكن أقرب الاصدقاء وأعزهم على قلب "انطونيو"كان صديقا شابا اسمه"بسانيو"..وهو نبيل من طبقة نبلاء البندقية، إلا أنه كان صاحب ثروة بسيطة، أضاعها وبددها بالاسراف الشديد على مظاهر حياته.
وفي احد الايام قال"بسانيو" لصديقه "انطونيو" إنه مقبل على الزواج من فتاة ثرية ورثت عن أبيها ممتلكات وثروة كبيرة..وإنه يحتاج إلى ثلاثة آلاف من الجنيهات حتى يبدو مظهره أمامها كعريس يليق بها. ولكن "انطونيو" لم يكن يمتلك هذا المبلغ في ذلك الوقت..كان ينتظر سفنه القادمة المحملة بالبضائع التي يمكن أن يبيعها عند وصولها..ولكي يلبي "انطونيو" طلب صديقه العزيز، قرر أن يقترض هذا المبلغ من اليهودي "شيلوك"..وذهب الصديقان إلى "شيلوك" ودارت في ذهن اليهودي أفكار الشر والأذى والانتقام...وظل يفكر طويلا فيما عساه يصنعه بهذا التاجر الذي يعطي للناس نقودا بلا فائدة لتتوالى الأحداث.
هذا ويعتبر مكرم خوري (69 سنة) من ابرز ممثلينا الناجحين وقد شارك في أكثر من 20 مسرحية في المسرح البلدي حيفا ، ثم مثل في مسرحيات بجميع المسارح الكبيرة في البلاد بينها: "هابيما"، "هكاميري"، "بيت ليسن" ومسرح بئر السبع وقدم مسرحيات بالعربية أيضا ومنها: "جداريه"، "قصة خريف"، "مستوطنة العقاب" وغيرها. وقدم في السينما العديد من الأدوار بأفلام فلسطينية، إسرائيلية وأوروبية وأمريكية نذكر منهم: "نشيد الحجر"، "ابتسامة الجدي"، "جسر ضيق جداً"، "العروس السورية"، "ميونخ"، "عرس الجليل"، "، "درب التبانات"، "شجرة الليمون" Mechilot" "فري زون"، "الميراث" "ابن الله" ، "سوكريوت" وغيرهم.


إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
مكرم خوري ممثل