مجتمعSociety

الصيدلانية ايرينا خلايلة: مهنتي تحتاج الدقة والإخلاص
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
سماء صافية
14

حيفا
سماء صافية
20

ام الفحم
سماء صافية
19

القدس
سماء صافية
13

تل ابيب
سماء صافية
18

عكا
سماء صافية
19

راس الناقورة
سماء صافية
14

كفر قاسم
سماء صافية
18

قطاع غزة
سماء صافية
12

ايلات
سماء صافية
23
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

الصيدلانية ايرينا خلايلة شلاعطة من سخنين: مهنتي تحتاج الى الدقة

بماذا كنت تعرفين القراء عن نفسك؟؟ أنا ايرينا فؤاد شلاعطة – خلايلة أعمل صيدلانية مسؤولة في صيدلية "الهام فارم" في سخنين، لدي ثلاثة رياحين، وهم أمير وكاترينا وسعيد، أحاسيسهم مرهفة جداً وأحاديثهم مشوقة وتعاملاتهم محبة، هم أنفاس عذبة وسحائب م

ايرينا خلايلة شلاعطة:

على المرأة المثابرة والايمان والسعي والاصرار لتحقيق هدفها وبالرغم من التحديات الكبيرة والعراقيل التي تواجهها

على المرأة أن تؤمن بقدراتها وبذاتها وأن تسعى لتحقيق أحلامها وطموحها فالمرأة العاملة عليها السعي الدؤوب لتحقيق كيانها وعدم الخنوع والخضوع للإملاءات الاجتماعية 

لا أحب أن أتحدث عن نفسي ولكن أتعامل حسب مهنتي، بالدقة والاخلاص، الامانة، الصبر، الانضباط، التفهم، التعاون والجرأة مع مراعاة حفظ اللسان في أي مكان


الصفات التي يجب أن تتوفر بالمرأة لتحقق نجاحاً في عملها أن تؤمن بقدراتها وبذاتها، وأن تسعى لتحقيق أحلامها وطموحها، فالمرأة العاملة عليها السعي الدؤوب لتحقيق كيانها وعدم الخنوع والخضوع للإملاءات الاجتماعية التي تضعها في خانة المرأة العربية التقليديةلفتت انتباهي بمعاملتها ألرقيقة تعلو محياها ابتسامة لطيفة، خلال ترددي على الصيدلية التي تعمل فيها في سخنين ، الكل يتفق على ضرورة احترام صاحب المحل لزبائنه خاصة وأن طريقة الترحيب بالتاجر ربما تزرع في نفوس الزبائن شيئا من الراحة، وهذا يعد من باب اللباقة كما أنه سيعود عليه بالنفع إذا ما زاد عدد زبائنه، فكان الدافع لي أن اجري هذا الحوار معها:


 ايرينا خلايلة شلاعطة

بماذا كنت تعرفين القراء عن نفسك؟؟
أنا ايرينا فؤاد شلاعطة – خلايلة أعمل صيدلانية مسؤولة في صيدلية "الهام فارم" في سخنين، لدي ثلاثة رياحين، وهم أمير وكاترينا وسعيد، أحاسيسهم مرهفة جداً وأحاديثهم مشوقة وتعاملاتهم محبة، هم أنفاس عذبة وسحائب ماطرة وأريج عبق، متزوجة من الدكتور محمد شلاعطة من عرابة البطوف وهو يعمل طبيب أطفال، يكرس جلّ حياته ووقته لمهنته، فهو يتفانى لخدمة مرضاه ومساعدتهم وأنا أحترم عمله جداً، حيث أن الطب يأتي بعد علوم الدين في المنزلة والشرف، ويقول عليه الصلاة والسلام: (العلم علمان، علم الأديان وعلم الأبدان) ، وهنا أقف الى جانبه وادعمه كونه أثبت جدارته في مجاله العملي، والتخصصي، وانا آمل وأتمنى له دوام التقدم والنجاح، كوننا يشد أحد من عزيمة الآخر".
ما هي صفات المرأة المعطاءة والحنون بنظرك؟؟
الصفات التي يجب أن تتوفر بالمرأة لتحقق نجاحاً في عملها أن تؤمن بقدراتها وبذاتها، وأن تسعى لتحقيق أحلامها وطموحها، فالمرأة العاملة عليها السعي الدؤوب لتحقيق كيانها وعدم الخنوع والخضوع للإملاءات الاجتماعية التي تضعها في خانة المرأة العربية التقليدية، فعليها المثابرة والايمان والسعي والاصرار لتحقيق هدفها، وبالرغم من التحديات الكبيرة والعراقيل التي تواجهها والتي قد تعمل على اعاقتها لكونها أم وزوجة.
من هو معلمك وقدوتك بال حياة ؟
قدوتي بالحياة هو والدي فؤاد عبد العال خلايلة، الذي يعمل مهندسا ومحامياً، وأشعر بأنه تلك الشمعة التي تحترق لتنير درب أبنائه، هو شمس الحياة ومبعث الاستقرار، وهو بمثابة وطن، وقد تأثرت به كثيراً، وأسأل الله تعالى أن ابره ، وأن لا أحرم رضاه.
ومن ساعدك بالعمل والتخصص؟
كانت الصيدلة هوايتي وبحكم الصداقة بين والدي وصاحب الصيدلية حسن بشير فقد ترددت بطلب من والدي على الصيدلية للتعرف على هذه المهنة الانسانية قبل التحاقي بالتعليم، وكان للصيدلاني حسن بشير وللصيدلاني عمر أبو صالح وجينا اهرونشك، تأثير في كيفية التعامل مع المرضى وعطائهم اللامتناهي لراحة مرضاهم من الزبائن فتوجهت لدراسة الصيدلة في المملكة الأردنية، وفي جيل 23 سنة كنت أحمل رخصة مزاولة المهنة والحمد لله، ولم اشعر أن الموضوع صعب او يحتاج لجهد كبير، وأنظاري اليوم نحو دراسة الطب، لا اعرف متى يمكنني البدء ولكنني سأبدأ يوما من الايام وسأصل حيث اريد.
اشعر أن لك شعبية وزبائن كثر؟
نعم لقد سمعتها كثيرا من الزبائن الذين يترددون على الصيدلية بان شعبيتي كبيرة في صفوف اهل بلدي، اشعر بالاعتزاز باهل بلدي جميعا، وهذا الامر يجعل مني متواضعة اكثر واكثر، وأنا أقول نعم الحياة علمتني أن أكون مسؤولة بدون الاعتماد على الآخرين وعلمتني أن أجعل قلبي مدينة بيوتها المحبة وطرقها التسامح والعفو، وأن أعطي ولا أنتظر الرد على العطاء، وأن أصدق مع نفسي قبل أن أطلب من أحد أن يفهمني وأن لا أندم على شيء قمت به وعملته ،وأن أجعل الأمل مصباحاً يرافقني كطيفي، وحكمتي بالحياة، من لم يشرب من بحر التجربة يمت عطشاناً في صحراء الحياة، فالحياة مدرسة أستاذها الزمان ودروسها التجارب.
ماذا يتطلب من صفات الصيدلاني باعتقادك؟
لا أحب أن أتحدث عن نفسي ولكن أتعامل حسب مهنتي، بالدقة والاخلاص، الامانة، الصبر، الانضباط، التفهم، التعاون والجرأة مع مراعاة حفظ اللسان في أي مكان، لأن أناقة اللسان هي ترجمة الفكر، فلا ترفع من صوتك بل ارفع مستوى كلماتك، حيث لا أجعل أسلوبي بالكلام محبط للآخرين وحتى لو كان كلامي واقعي، فغيرك يحتاج للأمل، فإما أن تساعده أو تصمت، والصداقة هي تلك الأرواح التي تضحك ثغرك في أصعب الأوقات، والصديق بالنسبة لي مثل اليد والعين، إذا تألمت اليد بكت العين وإذا بكت العين مسحتها اليد.
على ماذا يعتمد عمل الصيدلي؟
يعتمد على الصدق كون الأمور لا تقتصر على الأدوية، والى جانب ذلك هناك أدوية طبيعية يتم التعامل معها من أجل مواجهة أي معاناة للمرض وأحياناً يتم تحضيرها بشكل يدوي، والمرضى أغلب الوقت يطلبون بحسب وصفة الطبيب، غير أن الصيدلاني يجب أن يعطي وصفات طبية مساعدة وتخفف عنه الألم. أتلقى الإطراءات بعد ذلك.
كيف يمكن وصف تناول الادوية؟
تعتبر عملية تقديم المشورة العلاجية من أهم عناصر نجاح الخطة العلاجية للمريض، فهي تتضمن تقييماً للعلاقة بين المريض أو من يقدم الرعاية له والعاملين في مجال الرعاية الصحية، سواء كان الطبيب، الصيدلي، أو الممرض، وإتاحة الفرصة للمريض في المشاركة وإبداء رأيه فيما يتعلق بتلك الخطة، بالإضافة إلى توفير المعلومات ذات الصلة بحالته المرضية والأدوية المراد وصفها وصرفها بطريقة مناسبة ومفهومة لضمان الوصول للنتائج العلاجية المثلى بإذن الله.
هل يمكن للصيدلي أن يتحمل مسؤولية تثقيف المريض؟
خلال تقديم المشورة العلاجية للمريض يجب على الصيدلي إظهار الاهتمام بحالته والرغبة في تقديم مستوى عالٍ من الرعاية الصحية له، التأكد من صحة الأدوية الموصوفة للمريض والغرض من وصفها ومن ثم شرح طريقة استخدام تلك العلاجات، الجرعة الواجب تناولها، مدة العلاج، والنتائج المرجوة من تناول هذه العلاجات، وما هو الإجراء الواجب اتباعه في حال نسيان أخذ الجرعة، أيضا يجب على الصيدلي توضيح الأعراض الجانبية المحتمل ظهورها والاحتياطات الواجب اتباعها من قبل المريض عند استخدام بعض الأدوية، على سبيل المثال، يجب تثقيف المريض عن ضرورة الابتعاد عن القيادة في حال استخدام العلاجات التي تسبب النعاس أو الدوار، شرح ما إذا كان هناك تعارض علاجي أو غذائي للعلاجات المصروفة، وشرح كيفية حفظها وتخزينها، في بعض الحالات قد يستدعي الأمر من الصيدلي فتح عبوة العلاج للمريض لمزيد من التوضيح والتأكد من وصول المعلومة للمريض بصورة صحيحة، يجب على الصيدلي أيضاً أن يدرك أهمية إتاحة المجال للمريض للسؤال والاستفسار عن علاجاته وضرورة إجابته بدقة ووضوح.
كيف يمكن أن نضمن تأثير الأدوية على العلاج؟
هناك بعض الحالات التي تستدعي من الصيدلي زيادة الحرص بتوعية المريض وتقديم المشورة العلاجية له، مثل: الأطفال وكبار السن، المرضى الذين يعانون من مشاكل في الإدراك والقائمين على رعايتهم، المرضى الذين يعانون من ضعف في السمع، المرضى الأميون، مرضى الأمراض المزمنة، المرضى الذين يتلقون العلاج للمرة الأولى، المرضى الذين يتناولون عددا كبيرا من الأدوية، بالإضافة إلى المرضى الذين تم التعديل في خططهم العلاجية من حيث الجرعات أو إيقاف أي من العلاجات، عملية تقديم المشورة العلاجية للمريض ما إذا نفذت بصورة صحيحة وحوفظ على استمرارية تطبيقها فإنها كفيلة بضمان الوصول لأعلى مستوى من الرعاية الصحية وتحقيق الهدف الأول وهو تحسين فهم المريض لعلاجاته وزيادة امتثاله في استخدامها".
 

إقرا ايضا في هذا السياق:

تجدد الاحتجاجات في الولايات المتحدة