جامعات / مدارسStudents

سمحون في زيارة إلى عمال عيلوط الشاملة
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

سمحون في زيارة إلى مدرسة عمال عيلوط الشاملة ضمن يوم الأعمال الخيريّة

رافق سمحون كل من رئيس المجلس المحلي إبراهيم أبو راس ومدير قسم المعارف سيف عبود ومفتش اللواء أحمد بدران ومفتش المدرسة الدكتور خالد عزايزة والمفتش


وصل بيان صحفي صادر عن مدرسة عمال عيلوط الشاملة، جاء فيه: "قامت مديرة لواء الشمال في وزارة المعارف، الدكتورة أورنا سمحون، يوم الثلاثاء بزيارة المدرسة الثانوية "عَمال" في عيلوط، وذلك ضمن جولة قامت بها في القرية استهلتها في المجلس المحلي، ثم زارت المدرسة الشاملة والاعدادية. وتأتي هذه الزيارة للاطلاع على تطبيق برنامج الوزارة بكل ما يتعلق بـ"التعلم النشط" في المدارس عامة، وكان في استقبالها مدير المدرسة الأستاذ عمر واكد نصار ومدير المرحلة الإعدادية الأستاذ توفيق سليمان، ونائبة مدير المدرسة الشاملة رانيا منصور، إضافة الى طاقم المعلمين. وقد رافق سمحون كل من رئيس المجلس المحلي إبراهيم أبو راس، ومدير قسم المعارف سيف عبود، ومفتش اللواء أحمد بدران ومفتش المدرسة الدكتور خالد عزايزة والمفتش".


وتابع البيان:" وتضمنت الزيارة الاطلاع على العملية الدراسية في مواضيع عدة منها اللغة العربية، اللغة الإنجليزية، والإعلام، حيث عرض معلمو المدرسة آلية التعليم التي يتبعونها بما يتوافق مع خطة "التعلم النشط"، من خلال العمل المشترك للطلاب داخل الصف ومحاورتهم حول الموضوع ، وبعدها قامت مديرة اللواء بجولة في مرافق المدرسة تخللها افتتاح مختبر الحاسوب المتطور والاستماع إلى مداخلات من الطلاب حول وظائف البحث التي قاموا بها بمرافقة معلمي الموضوع. وتزامنت الزيارة مع إحياء طلاب المدرسة لـ"يوم الأعمال الخيرية" الذي تضمن فعاليات عديدة ومتنوعة في المدرسة وخارجها بما فيها أعمال الصيانة والتنظيف، وطلاء الجدران، ورسم اللوحات الفنية في زوايا المدرسة، بإشراف وتنظيم معلمة الفنون سلوى عيسى ومشاركة جميع معلمات المدرسة ومعلميها. كما قام عدد من الطلاب بالتطوع في عدد من الروضات في القرية، زيارة عدد من المسنين والقيام بأعمال التنظيف في مدخل القرية".
وإختتم البيان: "أما مدير المدرسة، الأستاذ عمر واكد نصار، فقد أكد في كلمته أمام سمحون على الجهود التي يبذلها طاقم المعلمين من أجل تعزيز مشروع "التعلم النشط" في المدرسة في جميع المواضيع الدراسية، مشيرا إلى الكفاءات التي يتمتع بها أعضاء الهيئة التدريسية لدفع المسيرة التعليمية قدما وتحقيق إنجازات دراسية هامة لما فيه مصلحة الطلاب عامة. هذا وقد خرجت سمحون مع انتهاء الزيارة بانطباع إيجابي جدا وأكدت أن البرنامج المنوع والغني الذي شاهدته خلال زيارتها يؤكد على سير المدرسة الثانوية عمال عيلوط في الطريق الصحيح لما فيه مصلحة طلاب القرية وإحراز التغيير المنشود للمدرسة والمضي قدما في تعزيز مشروع "التعلم النشط".

إقرا ايضا في هذا السياق: