أخبارNews & Politics

مشاركة واسعة في تشييع جثمان الشاب سامي الجعّار
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

رهط: إشتباكات بين المواطنين والشرطة عقب تشييع جثمان الشهيد الجعّار

شارك في تشييع جثمان الشاب المرحوم المئات من المواطنين العرب من النقب والشمال والجنوب وشخصيات سياسية وإجتماعية ودينية فاعلة في الوسط العربي

المتحدثة بإسم الشرطة لإعلام العربي لوبا السمري:

خلال مراسيم دفن الشاب المرحوم سامي الجعار (20 عامًا) في مقبرة مدينة رهط مساء اليوم الاحد ومع دخول دورية شرطة الى حيز منطقة المقبرة تمت مهاجمتها من قبل جمع غفير من المشاركين في الجنازة وذلك عن طريق رشقهم بالحجارة والصخور وغيرها بصورة مكثفة إتجاه الدورية وبالتالي منعها من المغادرة


شيّعت جماهير غفيرة، مساء اليوم الأحد، في مدينة رهط جثمان الشاب الشهيد سامي الجعّار (20 عامًا)، والذي قي حتفه متأثرًا بجراحه البالغة التي تعرض لها جراء إطلاق رصاص في مدينة رهط خلال عملية للشرطة في حارة 26، تخللها مواجهات عنيفة بين قوّات الشرطة والوحدات الخاصة وبين شبان من مدينة رهط، حيث أشار شهود عيّان أن"الشرطة قامت بإستعمال الرصاص الحي ضد الشبان، الامر الذي اسفر عن مصرع الشاب سامي خالد الجعار البالغ من العمر (20 عامًا) برصاص الشرطة" بحسب شهود العيان.  

والد المرحوم سامي الجعّار

ويذكر أن بلدية رهط كانت قد أعلنت الإضراب العام إحتجاجًا على مقتل المرحوم الجعّار، كما وأكدت بلدات أخرى في النقب والجنوب والشمال والمركز على إستنكارها لهذا الحادث المؤسف، وأعلنت عدد من السلطات ال محلية الإضراب أيضًا.هذا، وشارك في تشييع جثمان الشاب المرحوم المئات من المواطنين العرب من النقب والشمال والجنوب، وشخصيات سياسية وإجتماعية ودينية فاعلة في الوسط العربي. ومن المقرر أن يلي مراسيم تششع الجثمان تظاهرة إحتجاجية على مقتل الشاب سامي الجعار.
اشتباكات مع قوات الشرطة
هذا، وأفادت المتحدثة بإسم الشرطة لإعلام العربي لوبا السمري، انه:"خلال مراسيم دفن الشاب المرحوم سامي الجعار (20 عامًا) في مقبرة مدينة رهط، مساء اليوم الاحد، ومع دخول دورية شرطة الى حيز منطقة المقبرة تمت مهاجمتها من قبل جمع غفير من المشاركين في الجنازة، وذلك عن طريق رشقهم بالحجارة والصخور وغيرها بصورة مكثفة إتجاه الدورية وبالتالي منعها من المغادرة" بحسب الشرطة. وزادت السمري في بيانها:"هذا وعكفت قوات معززة مساندة من الشرطة، التي هرعت لهناك على تخليص أفراد الدورية الاولى التي حوصرت مع استخدام الاولى لوسائل التفريق" وفقًا للشرطة.
وجاء في بيان الشرطة أيضًا:"هذا، وأصيب شرطي جراء الحاصل بجروح طفيفة، وتمت إحالته للعلاج. وعملت قوات الشرطة على السيطرة على زمام الأمور هناك، ومباشرة أعمال الفحص والتحقيق بكافة الملابسات والجوانب. مع العلم أنه أصيب ايضا جراء استخدام الشرطة للغاز المسيل للدموع، وعلى ما يبدو، بعض من المواطنين بجروح طفيفة أحيلوا على اثرها ايضا لتلقي العلاج، مع مواصلة قوات الشرطة معالجة كافة المستلزمات والتداعيات ذات العلاقة" وفقًا لما ورد في بيان الشرطة.

وفي وقت لاحق، أفادت الناطقة بلسان الشرطة لوبا السمري:"لاحقًا، ومع تواصل رشق الحجارة والصخور اتجاه دورية الشرطة التي دخلت لحيز منطقة المقبرة، مع محاصرتها من قبل جمع غفير وتطويقها مشكلين خطرا على حياة أفراد الشرطة، وبالتالي هرعت لهناك قوات معززة من الشرطة لتخليص الدورية مع استخدامها لوسائل التفريق، ما أسفر عن إصابة شرطيين أحدهما وصفت جراحة بالمتوسطة بينما الثاني بالطفيفة وأحيلا على إثرها لتلقي العلاج مع إصابة عدد اخر ايضا من المواطنين بحالات التي وصفت ما بين الطفيفة والمتوسطة وتمت احالتهم ايضا لتلقي العلاج، في ظل سيطرة القوات على الأمور هناك وانتهاء الجنازة ومراسيم دفن الشاب المرحوم، مع مواصلة تواجد قوات من الشرطة بالمنطقة هناك منعا لتطور أعمال إضافية للإخلال بالنظام، حيث توعد الشرطة بمواصلة التعامل بحزم وصرامة ضد المخلين بالنظام، والذين اعتدوا وهاجموا قوات الشرطة مع تقديمهم للعدالة وإيقاع أقصى العقوبات بحقهم" بحسب ما وردنا من الشرطة.


المرحوم الشاب سامي الجعّار

إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
سامي الجعّار رهط