أخبارNews & Politics

الجبهة تبدأ التفاوض مع الاسلامية والتجمع والتغيير
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
سماء صافية
26

حيفا
سماء صافية
26

ام الفحم
غائم جزئي
26

القدس
غائم جزئي
26

تل ابيب
غائم جزئي
26

عكا
سماء صافية
26

راس الناقورة
سماء صافية
26

كفر قاسم
غائم جزئي
26

قطاع غزة
سماء صافية
24

ايلات
سماء صافية
35
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

الجبهة تبدأ التفاوض مع الاسلامية والتجمع والتغيير بروح من المسؤولية والجدية

وصل لموقع العرب وصحيفة كل العرب بيان صادر عن الجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة، جاء فيه:" باشر وفد الجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة، برئاسة المهندس رامز جرايسي اليوم الخميس، المفاوضات مع الحركة الاسلامية (الجناح الجنوبي)، و"التجمع ال

الجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة في بيانها:

جرى اللقاء الأول مع وفد التجمع الوطني الديمقراطي والثاني مع وفد الحركة العربية للتغيير وعقد الاجتماعان في مدينة الناصرة بينما عقد اللقاء الثالث في مدينة سخنين مع وفد الحركة الإسلامية

رئيس وفد الجبهة- المهندس جرايسي:

المحادثات جرت بروح ايجابية واتفاق على ضرورة خلق أجواء داعمة للشراكة الانتخابية المقبلة ونحن في الجبهة نسعى الى أن تشكل الجماهير العربية التي يريد اليمين اقصاءها عن الحيز العام والحلبة السياسية قوة جدية


وصل لموقع العرب وصحيفة كل العرب بيان صادر عن الجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة، جاء فيه:" باشر وفد الجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة، برئاسة المهندس رامز جرايسي اليوم الخميس، المفاوضات مع الحركة الاسلامية (الجناح الجنوبي)، و"التجمع الوطني الديمقراطي"، و"الحركة العربية للتغيير"، بروح من الانفتاح، وعلى أساس قرار الجبهة، بالتوجه نحو أوسع شراكة من أجل وحدة كفاحية للجماهير العربية، والشراكة النضالية العربية اليهودية، إذ جرت ثلاث جلسات في الناصرة وسخنين بأجواء ايجابية".


المهندس رامز جرايسي - أرشيف

وتابع البيان:"وجرى اللقاء الأول مع وفد التجمع الوطني الديمقراطي الذي ضمّ رئيس التجمع واصل طه، والنائب د. جمال زحالقة، رئيس كتلة التجمع البرلمانية، والسكرتير العام للحزب عوض عبد الفتاح، والثاني مع وفد الحركة العربية للتغيير، الذي ضمّ رئيس الحركة النائب احمد الطيبي والسكرتير العام للحركة أسامة سعدي، وكلا من علي حيدر ويوسف شاهين، وعقد الاجتماعان في مدينة الناصرة، بينما عقد اللقاء الثالث في مدينة سخنين، مع وفد الحركة الإسلامية، الذي ضمّ النائب مسعود غنايم ورئيس المكتب السياسي للحركة ابراهيم حجازي، ود. منصور عباس ويوسف القرم. وعرض وفد الجبهة تصورات الجبهة لل انتخابات المقبلة، مشددا على أن الوحدة الكفاحية للجماهير العربية، والشراكة النضالية العربية اليهودية، يجب أن تأخذ دورا مؤثرا في السعي لإقامة جسم مانع لليمين، واستبعاد اليمين المتطرف الفاشي عن الحكومة المقبلة، وحماية الجماهير العربية من التغول الفاشي في اسرائيل".
وزاد البيان:"وقال المهندس جرايسي، إن المحادثات جرت بروح ايجابية، واتفاق على ضرورة خلق أجواء داعمة للشراكة الانتخابية المقبلة، ونحن في الجبهة، نسعى الى أن تشكل الجماهير العربية، التي يريد اليمين اقصاءها عن الحيز العام والحلبة السياسية، قوة جدية، تساهم في قلب موازين القوى في البرلمان. وقد ضمّ وفد الجبهة الى جانب جرايسي كلا من سكرتير الجبهة أيمن عودة، وأعضاء مكتب الجبهة القطري، نبيلة إسبنيولي ومنصور دهامشة ونكد نكد وأوري فيلطمان" إلى هنا نص البيان.

إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
الجبهة
إصابة شاب إثر إنقلاب تراكتورون قرب دبورية