ثقافة جنسية

التباعد الجسدي... حالة طبيعيّة
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

للمتزوجين حديثًا: التباعد الجسدي... حالة طبيعيّة تمامًا كما التقارب فلا تقلقا

تمر ال حياة الزوجيّة خصوصًا بعد أيّام على الزواج أو حتّى أشهر معدودة بحالة من الإضطراب في التواصل بين الزوجين


لماذا يتقبّل الانسان الأمور الجميلة والناجحة في حياته بينما يرفض لحظات الضعف والفشل والحزن؟ لماذا كل هذه الأنانيّة؟ أو لعلّها ليست كذلك ولكنّها تتمحور حول الرغبة بالكمال ليكون كل شيء متكاملًا وجميلًا في حياة الإنسان.

تمر الحياة الزوجيّة خصوصًا بعد أيّام على الزواج أو حتّى أشهر معدودة، بحالة من الإضطراب في التواصل بين الزوجين، وهو أمر يعتبره خبراء العلاقات الزوجيّة بأنّه طبيعي جدًا، خصوصًا وأن الزواج يعني الخروج من منزل الأهل والذهاب للعيش في منزل جديد تكون أنت سيّده، كما أنّ في الزواج هو أمور جديدة ستكشف، لم تظهر بوضوح خلال فترة الخطوبة.

من هنا، ننوّه أنّه كما هنالك تقارب جسدي هنالك أيضًا تباعد جسدي وهو طبيعي خصوصًا في أيّام الزواج الأولى، ومصدره القلق والخوف والتوتر بعد دخول عالم مجهول، لذلك على الزوجين التعامل بمحبة مع بعضهما البعض وعندها تحل كافّة الاشكاليّات.

إقرا ايضا في هذا السياق: