أخبارNews & Politics

حنين واغبارية يزوران مدرسة "يدا بيد" في القدس
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

النائبان دوف حنين وعفو إغبارية يزوران مدرسة "يدا بيد" في القدس

 اغبارية:
هذه الاعمال الاجرامية وظاهرة حرق الكتب تذكرنا باعمال النازية في المانيا وعلينا جميعًا التصدي لها

النائب حنين:
ردّنا على هذا الانفلات العنصريّ: الوقوف معًا، عربا ويهودا. لن نتراجع أمام التهديد والتخو
يف 


وصل الى موقع العرب وصحيفة كل العرب بيان صادر عن مكتب عضو الكنيسيت دوف حنين، جاء فيه :" قام النائبان د.دوف حنين ود.عفو اغبارية (كتلة الجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة) بزيارة الى مدرسة "يد بيد" ثنائية اللغة في القدس ليتضامنوا مع الطلاب وادارة المدرسة، ضد جريمة الكراهية والتحريض ضد العرب وحرق كتب داخل الصف الأول في المدرسة ، والتي قام بها متطرفون يهود اول أمس وقد تمثلت هذه الجريمة بكتابة عبارات "الموت للعرب"، "لا يوجد تعايش مع سرطان"، "كفى للاختلاط". وحرق الكتب التعليمية في الصف ".

 

واضاف البيان :"خلال لقائهما مع ادارة المدرسة واولياء امور وطلاب ،اكد النائبان على ضرورة الصمود في مواجهة موجة العنصرية المتطرفة التي يقودها حكام اسرائيل العنصريين وندد النائبان بهذه الاعمال الاجرامية التي يقوم بها متطرفون وتتستر عليها الشرطة بدعم حكومي فاضح. واكد النائبان على أهمية العمل العربي – اليهودي المشترك لمحاربة العنصرية والتطرف ووضع حدّ للانفلات العنصري المدعوم من رأس الهرم الحكومي ووزرائه ".

إقرا ايضا في هذا السياق: