أخبارNews & Politics

مدرسة التمريض في مستشفى الناصرة تخرّج 116 ممرضا
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

الناصرة: مدرسة التمريض في المستشفى الانجليزي تحتفل بتخريج 116 ممرضا

رئيس بلدية الناصرة علي سلام:
يعتبر هذا التخرج مميزاً كونه يمتلك 116 ممرضا وممرضة وهذا فخر وإعتزاز لكل الوسط العربي

سنعمل في الايام المقبلة على إقامة كلية لمدرسة التمريض في الناصرة لتعلو نحو نجاحات مستمرة بعد هذا التميز الذي شهدناه في الآونة الاخيرة في مدرسة التمريض

الدكتورة امل خازن مديرة التمريض:
نحتفل اليوم بتخريج 116 طالباً قد انهوا ثلاث سنوات تعليمية ونحن نعتز ونفتخر بهم ونتأمل للجميع النجاح في امتحان الدولة في تاريخ 2014-10-8 وأن يحصلوا على أعلى العلامات وأرقى المناصب


بأجواء رائعة ومميزة، أقيم اليوم الجمعة، حفل تخريج طلبة برنامج الدبلوم في التمريض، في المستشفى الإنجليزي في الناصرة، وذلك في قاعة مدرسة راهبات ماريوسف في المدينة، حيث تم تخريج 116 زهرة أنهوا ثلاث سنوات تعليمية في مدرسة التمريض في المستشفى. وحضر الاحتفال مدير مستشفى الانجليزي الدكتور بشارة بشارات، ورئيس بلدية الناصرة علي سلام، ومدير قسم دائرة المعارف في البلدية سامية بصول، ونادر نصراوي ومديرة مدرسة التمريض الدكتورة امل خازن، والدكتور عفيف دراوشة مدير قسم التمريض في مستشفى الناصرة، وحنان مرجية مسؤولة قسم الامراض المزمنة، ونسيم أرملي مدير قسم الامراض الباطنية، والدكتور خليل إكتيلات محاضر في علم التمريض في جميع مؤسسات البلاد.

هذا، وتخلل الحفل العديد من البرامج الممتعة والشيقة وفقرات فنية متنوعة من تقديم الطلاب، وذلك بحضور أهالي الخريجين، وكان ومسك الختام توزيع الشهادات على الطلاب.

وفي حديث لمراسل موقع العرب وصحيفة كل العرب مع الدكتورة أمل خازن مديرة التمريض، قالت: "قمنا بتخريج عدة افواج من مدرسة التمريض في الناصرة، حيث إحتفلنا في الاسبوع الماضي بمرور 90 عاماً على وجود مدرسة التمريض بحضور العديد من الشخصيات السياسية والاجتماعية والثقافية، ونحتفل اليوم بتخريج 116 طالباً انهوا ثلاث سنوات تعليمية ونحن نعتز ونفتخر بهم، ونتمنى للجميع النجاح في امتحان الدولة في تاريخ 2014-10-8 وأن يحصلوا على أعلى العلامات وأرقى المناصب وأن تكون ايامهم مكللة بالخير والبركة، ونحن دائما نطمح للتميز ولا ننسى فضل الله علينا وبركاته في اكمال المسيرة التعليمية في مدرسة التمريض والعمل على تخريج باقة جديدة في كل سنة من الطلاب والطالبات المتميزين".
كما وأكد رئيس بلدية الناصرة علي سلام في كلمته، قائلا: "نبارك لجميع الخريجين بعد انهائهم ثلاث سنوات تعليمية في مدرسة التمريض في الناصرة وأحثهم على المثابرة وإكمال المسيرة التعليمية والحصول على اعلى الشهادات، ويعتبر هذا التخرج مميزاً كونه يخرّج 116 ممرضا وممرضة وهذا فخر وإعتزاز لكل الوسط العربي، كما وأشكر الدكتور بشارة بشارات والمستشفى الانجليزي على تعاونهم مع الطلاب".
وأضاف سلام قائلا: "الناصرة مازالت وستبقى مدينة العرب جميعا في هذه البلاد، وهنالك شواهد تشير الى أهمية المدينة وتميزها وهي مدرسة التمريض، لان هذا الكيان الذي اقيم منذ عام 1924 مازال مستمرا في العطاء وهذا يعني أن الناصرة ومؤسساتها قد سبقت حتى المؤسسات الرسمية في العمل الطبي والانساني والاجتماعي، ومدرسة التمريض هي اكبر دليل على ذلك بتميزها وعملها والتي تعتبر وحيدة في الوسط العربي وعدد طلابها سنوياًَ في ازدياد مستمر وتحقق نجاحات عديدة في هذا المضمار، ودليل على ذلك إنخراط طلابها في شتى المستشفيات في داخل البلاد، كما وسنعمل في الايام المقبلة على إقامة كلية لمدرسة التمريض في الناصرة لتعلو نحو نجاحات مستمرة بعد هذا التميز الذي شهدناه في الآونة الاخيرة في مدرسة التمريض".

إقرا ايضا في هذا السياق: