أخبارNews & Politics

مجلة الإصلاح الثقافية في عرعرة تحيي ذكرى زياد
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
سماء صافية
12

حيفا
مطر خفيف
12

ام الفحم
غيوم متناثرة
12

القدس
غيوم متناثرة
9

تل ابيب
غيوم متناثرة
10

عكا
مطر خفيف
12

راس الناقورة
سماء صافية
12

كفر قاسم
غيوم متناثرة
10

قطاع غزة
سماء صافية
8

ايلات
سماء صافية
14
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

مجلة الإصلاح الثقافية في عرعرة تحيي ذكرى الشاعر والمناضل توفيق زياد

عممت مجلة "الإصلاح" الثقافية بيانا جاء فيه: "صدر، هذا الأسبوع، العدد الرابع (المجلد الثالث عشر، تموز 2014 ) من مجلة "الإصلاح" الثقافية الشهرية، التي تصدر في عرعرة عن دار الأماني للطباعة والنشر والتوزيع، محملاً بعدد من العناوين اللافتة عبر

رئيس تحرير المجلة الكاتب مفيد صيداوي:

زياد كان مثالاُ ومدرسة في قيادة الحكم المحلي ومدرسة في نظافة اليد لم يخف في الحق لومة لائم


عممت مجلة "الإصلاح" الثقافية بيانا جاء فيه: "صدر، هذا الأسبوع، العدد الرابع (المجلد الثالث عشر، تموز 2014 ) من مجلة "الإصلاح" الثقافية الشهرية، التي تصدر في عرعرة عن دار الأماني للطباعة والنشر والتوزيع، محملاً بعدد من العناوين اللافتة عبر مجموعة من النصوص الإبداعية والمقالات والدراسات والحوارات والتقارير والقضايا الثقافية والأدبية التي تمس الحراك الثقافي في البلاد".

وتابع البيان: "وتكرس المجلة كلمة العدد "العروة الوثقى " لإحياء واستحضار ذكرى الشاعر الوطني الأممي والمناضل الثوري والقائد المقاوم للظلم، النصراوي في الساحة الحمراء، المرحوم توفيق زياد، بمناسبة مرور عشرين عاماً على مصرعه في حادث طرق مروع على طريق أريحا في غور الأردن، وتتصدر غلاف العدد صورة كبيرة للشاعر".

وأضاف البيان: "وخلال حديثه عن الراحل جسداً الباقي روحاً وطريق كفاح، يشير رئيس تحرير المجلة الكاتب مفيد صيداوي إلى أن زياد كان مثالاُ ومدرسة في قيادة الحكم المحلي، ومدرسة في نظافة اليد، لم يخف في الحق لومة لائم، ولم يميز بين مواطن وآخر إلا عبر إخلاص المواطن للناصرة بلد الهلال والصليب المتعانقان جيلاً بعد جيل، ومدرسة في الوقوف مع القرار الجماعي لوحدة الصف النضالية للجماهير العربية".

وجاء في البيان: "ويتضمن العدد فصلاً من دراسة حول النهج السياسي للعرب في إسرائيل للمربي صبحي قيسي، وقصة "في حضن الطبيعة " للقاص ب. فاروق مواسي، وقصيدة "شهيد رمضان " محمد أبو خضير " لجميل بدوية، وفصل من دراسة الدكتور نبيل طنوس "معمودية الحجر في شعر محمود درويش "، ومقال "الكتاب بين الوحدة والتعددية وحين تصير الوحدة كلام حق يراد به باطل " للكاتب سعيد نفاع، ومتابعة نقدية للكاتب شاكر فريد حسن حول سيرة الأديب فتحي فوراني "بين مدينتين"، ومقال " وادي الصليب " للدكتور خالد تركي. بالإضافة إلى "قصائد حزينة وحنين لا ينتهي " للأستاذ عبد الحفيظ عقل، وقصيدة "بدر الرؤى" للشاعرة صفاء أبو فنة، وقصيدة "ثلاثة في واحد" للشاعر يوسف مفلح الياس".

وختم البيان: "وفي العدد كذلك لقاء مع المناضل الوطني ابن مدينة أم الفحم مصطفى اسعد عسلية (أبو أكرم) أجراها معه الصحفي الحاج محمود خبزنا (أبو يوسف)، وحوار مع الأديب روبين ميران، أجراه الكاتب مفيد صيداوي. ويشتمل العدد أيضاً على تقارير وأخبار ثقافية، ولوحات فنية تشكيلية، وزاوية "رحيق الكتب"، ومسابقة رمضان السنوية التي يعدها الأستاذ حسني بيادسة، وبيان إتحاد الأدباء (فداء) حول العدوان الهمجي الإسرائيلي على غزة، ونص تحية وتهنئة "الإصلاح " للزميلة الأسبوعية "المسار" الفحماوية وهي تجتاز عددها الـ 500" الى هنا نص البيان.

إقرا ايضا في هذا السياق:

مصادر: الجيش الاسرائيلي يطلق النار على فلسطيني