أخبارNews & Politics

سجن الفارعة في نابلس من معتقل الى مركز شبابي
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

تقرير مصور: سجن الفارعة في نابلس من معتقل الى مركز شبابي

سجن الفارعة سمي بهذا الاسم نسبة لأهالي المخيم الذين فقدوا بسبب هذا المعسكر 25 شهيدا في الانتفاضة الأولى. وقد مكث في زنازينه عشرات الآلاف من المعتقلين الفلسطينيين

انسحبت قوات الجيش الإسرائيلي من سجن الفارعة بعد أن تسلمت السلطة الفلسطينية مدينة نابلس في عام 1995 بعد اتفاقية السلام الفلسطينية الاسرائيلية المؤقتة


سجن الفارعة الشهير هو معتقل عسكري قرب نابلس، بني على يد الانتداب البريطاني الذي أستخدمه كمركز للبوليس، بعدها إستخدمه الجيش الاسرائيلي كمركز للتحقيقات والإعتقالات فترة إحتلال اسرائيل للضفة الغربية في مطلع الثمنينات وأغلق عام 1995. وسمي السجن بهذا الاسم نسبة لأهالي المخيم الذين فقدوا بسبب هذا المعسكر 25 شهيدا في الانتفاضة الأولى. وقد مكث في زنازينه عشرات الآلاف من المعتقلين الفلسطينيين .

 تصوير وإعداد وجدي عودة


وقد انسحبت قوات الجيش الإسرائيلي من سجن الفارعة بعد أن تسلمت السلطة الفلسطينية مدينة نابلس في عام 1995 بعد اتفاقية السلام الفلسطينية الاسرائيلية المؤقتة،  وتم تحويله الى مركز ثقافي متعدد النشاطات، وفي خطوة من 20 فنانا فلسطينيا قاموا بتحويل الفارعة الى معرض فني يؤرخ ويوثق حياة التشرد.

إقرا ايضا في هذا السياق: