أخبارNews & Politics

استطلاع قرى بستان المرج:الأغلبية غير راضية
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

استطلاع المجلس الاقليمي بستان المرج:81% من السكان غير راضيين عن الأداء

 %55 من المشاركين بالاستطلاع انه كان لهم اتصال بطريقة ما مع المجلس الاقليمي

%60 تؤيد حل المجلس وضم القرى التي تقع تحت نفوذه الى بلدات اخرى بالمنطقة بينما يؤيد %40 من المشاركين بالاستطلاع بقاء المجلس على وضعه الحالي


وصل الى موقع العرب بيان من الناطق بلسان المجلس الاقليمي بستان المرج، جاء فيه: "تبين من نتائج استطلاع للرأي الذي اجري مؤخراً في قرى مجلس بستان المرج ان الاغلبية الساحقة ونسبتها (%81) غير راضية من اداء ومستوى الخدمات التي يقدمها المجلس الاقليمي، وتبين ان نسبة %57 من المواطنين يعتقدون انه لم يطرأ أي تحسن بتقديم هذه الخدمات خلال السنة الاخيرة وانما ساءت أكثر بينما اشارت نسبة ضئيلة %09 الى تغيير ايجابي على تقديم هذه الخدمات".


وأضاف البيان :"وجاءت هذه النتائج في استطلاع للرأي اجري هاتفياً بواسطة معهد "مئجار موحوت" للابحاث والاستشارة بادارة بروفيسور اسحاق كاتس، وشمل 414 مواطناً كعينة تم اختيارهم من جيل 18 سنة وصاعدا من بين مواطني قرى المجلس الاقليمي بستان المرج نين، كفر مصر، الدحي وسولم.  وتبين ايضاً ان %62 من المشاركين في الاستطلاع غير اضين من اداء رئيس المجلس يعقوب زوهر بينما اشار %17 الى رضاهم التام من اداء رئيس المجلس علماً انه تسلم مهام ادارة المجلس قبل حوالي سبعة اشهر فقط. ويرى %97 من المشاركين ضرورة ملحة باح مركز جماهيري في قرى المجلس ليوفر فعاليات تربوية ورياضية للاولاد".
وجاء في البيان: "اما بالنسبة للتواصل ما بين المواطنين والمجلس القليمي فقد اشار حوالي %55 من المشاركين بالاستطلاع انه كان لهم اتصال بطريقة ما مع المجلس الاقليمي، وان نسبة %53 منهم اشارت الى ان الخدمات والتعامل معهم كان سيئاً جداً، واشارت نسبة %45 الى ان توجهاتهم قد عولجت بشكل مهني بينما نسبة %55 قالت ان علاج توجهاتهم كان غير مهني.
وجاء في الاستطلاع ايضاً ان نسبة %30 من المشاركين تفضل بقاء مكاتب المجلس في العفولة بينما تفضل نسبة %28 نقل المكاتب الى قرية نين. اما بالنسبة لل انتخابات فان نسبة %52 تفضل اجراء انتخابات محلية وانتخاب رئيساً جديداً بينما تفضل نسبة %48 من المشاركين بالاستطلاع عدم اجراء انتخابات وابقاء يعقوب زوهر رئيساً للمجلس حيث ايدت نسبة كبيرة منهم (%38) بقاء زوهر رئيساً 4-5 سنوات اخرى. وتؤيد نسبة %78 من مؤيدي اجراء الانتخابات اجراء هذه الانتخابات خلال النصف سنة القريبة".
وإختتم البيان: "اما بالنسبة لوضع المجلس الاقليمي فإن نسبة %60 تؤيد حل المجلس وضم القرى التي تقع تحت نفوذه الى بلدات اخرى بالمنطقة بينما يؤيد %40 من المشاركين بالاستطلاع بقاء المجلس على وضعه الحالي.
اما بالنسبة لسلم اولويات عمل المجلس فيرى المشاركون انهم يفضلون ان يركز المجلس عمله على تطوير البنية التحتية اولاً والنظافة ثانياً والتربية والتعليم ثالثاً وتوفير المسكن وقسائم البناء رابعاً.
ويذكر انه قد تم عرض نتائج الاستطلاع امام رئيس المجلس يعقوب زوهر وكبار الموظفين وبحضور بعض الشخصيات من قرى المجلس".

إقرا ايضا في هذا السياق: