أخبارNews & Politics

غنايم ينعى الفتى محمد قراقرة خلال خطابه في الكنيست
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

النائب مسعود غنايم ينعى الفتى محمد قراقرة خلال خطابه في الكنيست

مسعود غنايم في بيانه: 

إن الحزن والمصاب هو مصابنا جميعا وكلنا يشعر بالأسى على موته

الفتى محمد قراقرة رافق والده لمكان عمله في اليوم الأول من أيام العطلة الصيفية ليقضي وقته ويستمتع بجمال الطبيعة في الجولان ولم يعتقد بأن هذه الرحلة ستكون رحلته الأخيرة وسيلقى حتفه بهذه الطريقة


وصل الى موقع العرب وصحيفة كل العرب بيان صادر عن مكتب النائب مسعود غنايم، جاء فيه "في خطابه أمام الهيئة العامة للكنيست قال النائب مسعود غنايم أبعث بتعازي الحارة لعائلة الفتى محمد قراقرة من بلدة عرابة وأشاركهم مصابهم الأليم بفقدان الفتى محمد الذي قتل نتيجة اطلاق قذيفة على ال سيارة التي تواجد بها مع والده في هضبة الجولان ع القريبة من الحدود السورية" كما جاء في البيان.

وتابع البيان "إن الحزن والمصاب هو مصابنا جميعا وكلنا يشعر بالأسى على موته، الفتى محمد قراقرة رافق والده لمكان عمله في اليوم الأول من أيام العطلة الصيفية ليقضي وقته ويستمتع بجمال الطبيعة في الجولان ولم يعتقد بأن هذه الرحلة ستكون رحلته الأخيرة وسيلقى حتفه بهذه الطريقة، وعاد الى بيته وقريته بالتابوت، والسنة الدراسية القادمة لن يعود محمد الى مقاعد الدراسة والى مدرسته بعد الفرصة الصيفية. هذا الحادث المأساوي يدل على مدى خطورة الأوضاع وتدهورها في الشرق الأوسط ومؤشر على مدى قربها وخطورتها علينا وشاء القدر أن يكون ضحيتها الأولى فتر عربي مليء بال حياة والبراءة" بحسب ما جاء في البيان.

إقرا ايضا في هذا السياق: