أخبارNews & Politics

مؤسسة الاقصى: الاحتلال يعتدي على أطفال الفعاليات
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

مؤسسة الاقصى: الاحتلال يعتدي على أطفال الفعاليات الصيفية في الاقصى

مؤسسة الاقصى :

اعتداء الشرطة جاء بعدما سار الأطفال بشكل تلقائي في مسيرة احتجاجية بمحاذاة باب المجلس طالبين خلالها السماح لهم بدخول الاقصى غير أن قوات الاحتلال باغتتهم بوابل من القنابل الغازية واعتدت عليهم بالهراوات وحاولت اعتقال احد الاطفال


عممت مؤسسة الاقصى بيانا وصلت عنه نسخه لموقع العرب وصحيفة كل العرب جاء فيه: "إن قوات الاحتلال الإسرائيلي اعتدت بالهراوات والغاز المدمّع على الأطفال المشاركين في الفعاليات الصيفية في المسجد الاقصى المبارك عند باب المجلس ، كما اعتدت على النساء وكل المتواجدين في المكان بعدما منعتهم من الدخول الى الاقصى ، الأمر الذي تسبب بوجود حالات اختناق عديدة في صفوف الأطفال والنساء بسبب استنشاق الغاز".


وأضاف البيان: "أن اعتداء الشرطة جاء بعدما سار الأطفال بشكل تلقائي في مسيرة احتجاجية بمحاذاة باب المجلس طالبين خلالها السماح لهم بدخول الاقصى ، غير أن قوات الاحتلال باغتتهم بوابل من القنابل الغازية واعتدت عليهم بالهراوات وحاولت اعتقال احد الاطفال ، غير أن المتواجدين في المكان حالوا دون ذلك وتصدوا لهم بالتكبيرات والشعارات المناصرة للاقصى".

وتابع البيان: "والى جانب ذلك أوضحت المؤسسة أن قوات الاحتلال صادرت منذ ساعات الصباح جميع بطاقات الهوية لكل من دخلوا المسجد الاقصى ونقلتها الى مركز التحقيق ( القشلة ) ، كما أنها ما زالت تفرض حصارا خانقا على حركة الداخلين الى الاقصى وتتحكم بنوعية الداخلين حسب مزاجها، وفي المقابل أشارت المؤسسة الى أن عدد المقتحمين للاقصى من مستوطنين بلغ منذ ساعات الصباح وحتى الآن 41 مستوطنا اقتحموا من جهة باب المغاربة باتجاه المسجد القبلي والمصلى المرواني والمنطقة الشمالية الشرقية لقبة الصخرة ، وذلك بحراسة مشددة من قوات شرطة الاحتلال والوحدات الخاصة ، واللافت في هذا الاقتحام ذهاب مجموعة منهم بمسار عكسي أي من باب المغاربة باتجاه باب السلسلة وحطة وصولا الى منطقة بابي الرحمة والتوبة والمصلى المرواني ومن ثم عادوا أدراجهم الى باب السلسلة" بحسب البيان.

إقرا ايضا في هذا السياق: