البطريركية اللاتينية في الرامة تخرج فوجها الثاني
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

البطريركية اللاتينية في الرامة تخرج فوجها الثاني بأجواء مفعمة بالأمل والإيمان

المتحدثون أكدوا على المسيرة التربوية ونهضة المدرسة وانطلاقتها البناءة في تربية أجيال من مختلف الطوائف والقرى المجاورة


إحتفلت المدرسة البطريركية اللاتينية بتحقيق حلم عملت من أجله بجدية وتفان ٍ ظهر اليوم السبت، بتخريج الفوج الثاني من طلابها وعددهم 31 طالبا. حضر الاحتفال سيادة المطران بولس ماركتسو النائب البطريركي والدكتور فيصل حجازين المدير العام للمدارس في فلسطين وإسرائيل ورجال الدين الموقرين والعديد من الشخصيات. وأقيم الحفل بحضور رئيس المجلس المحلي شوقي أبو لطيف واعضاء المجلس ومدير قسم المعارف رايق اسماعيل، ومفتش المدرسة كميل ابو دولة وساهر وشخصيات اجتماعية عديدة ومدراء مدارس.


سيادة المطران بولس ماركتسو

تولت عرافة الحفل المعلمة المربية سعاد الخازن، بحيث دخل الخريجون برفقة معلمي المدرسة ووضعوا الشموع. افتتح الحفل بقراءة الانجيل المقدس من قبل قدس الاب سامر حداد ودعاء ووردة سمعان ونتالي خياط. تخلل البرنامج كلمات موجزة من مدير المدرسة الشماس جريس منصور، رئيس مجلس الرامة المحلي شوقي ابو لطيف، مفتش المدرسة كميل ابو دولة وكلمة راعي الحفل صاحب السيادة المطران بولس ماكتسو.
وأكد المتحدثون على المسيرة التربوية ونهضة المدرسة وانطلاقتها البناءة في تربية أجيال من مختلف الطوائف والقرى المجاورة. وقام الطلاب الخريجون بتقديم فقرات فنية من إبداعاتهم كالغناء والعزف وإلقاء كلمات تعبيرا عن شكرهم لمدرستهم التي احتضنتهم من صف الروضة حتى يوم التخريج.

إقرا ايضا في هذا السياق: