أخبارNews & Politics

جمعية الأقصى: إقتحامات الاقصى تعبر عن خبث النوايا
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

جمعية الأقصى: إقتحامات المسجد الاقصى تعبر عن خبث النوايا الاسرائيلية

جمعية الاقصى لرعاية الاوقاف الاسلامية:

المسجد الاقصى وما يحيط به هو خارج عن أي مساومة او محاصصة ولا يمكن بأي حال من الاحوال القبول بالقسمة الزمانية او المكانية

جمعية الاقصى تدعو وتحث عشاق المسجد الاقصى للتكثيف ومواصلة قوافل الاقصى لشد الرحال والرباط فيه


وصل لموقع العرب وصحيفة كل العرب بيان صادر عن جمعية الاقصى لرعاية الاوقاف الاسلامية، جاء فيه:"الاقتحامات للمسجد الاقصى في اليومين الماضيين تزايدت بصورة ملفتة في ظل الدعوات المتكررة للاقتحام والتدنيس واستفزاز مشاعر المسلمين على يد المستوطنين وبحماية من قوات الشرطة الاسرائيلية التي تعطي الغطاء لأكثر من 400 يهودي متطرف لاقتحام المسجد الاقصى ويأتي ذلك ضمن ما يسمى "عيد الشفوعوت التوراتي"، والاعداد الكبيرة من المسلمين يمنعون عن مسجدهم ويؤدون الصلوات في الازقة والشوارع المحيطة بالمسجد الاقصى".
وتابع البيان:"وعليه فان جمعية الاقصى لرعاية الاوقاف والمقدسات الاسلامية- الحركة الاسلامية تؤكد على ما يلي:
• ان الاقتحامات والاستفزاز الذي يتعرض له المسجد الاقصى المبارك ومرابطوه في الآونة الاخيرة يعبر عن خبث النوايا الاسرائيلية اتجاه هذا المكان المقدس وما يحاك ضده.
• تؤكد جمعية الاقصى أن المسجد الاقصى وما يحيط به هو خارج عن أي مساومة او محاصصة ولا يمكن بأي حال من الاحوال القبول بالقسمة الزمانية او المكانية.
• ان حملات الاعتقال اليومية للشباب الذين يتوافدون الى المسجد الاقصى لن تثني عزيمتهم بل تزيدهم اصرارا على ان المسجد الاقصى المبارك حق خالص للمسلمين وفقط لهم.
• رغم التضييق ومنع العديد من المصلين من اداء حقهم الشرعي والقانوني الا اننا على ثقة باهلنا في بيت المقدس واكناف بيت المقدس انهم اهل لحماية وعمارة المسجد الاقصى المبارك.
• جمعية الاقصى تدعو وتحث عشاق المسجد الاقصى للتكثيف ومواصلة قوافل الاقصى لشد الرحال والرباط فيه" إلى هنا نص البيان.

إقرا ايضا في هذا السياق: