أخبارNews & Politics

جمعية الأقصى: المستوطنون يعيثون فسادا في الاقصى
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

جمعية الأقصى: المستوطنون يعيثون فسادا في ساحات الاقصى في "يوم القدس"

 الشيخ محمد محاميد احد اعضاء ادارة جمعية الاقصى لرعاية الاوقاف والمقدسات الاسلامية:

خلال تواجدنا في باب حطة ننتظر الدخول بدأت المشاكل تعم المكان باستفزاز أحد الجنود الاحتلال الزوار الاتراك مما ادى أصابة بعضهم بوجهه ونقله الى المستشفى لتلقي العلاج


عممت جمعية الأقصى لرعاية الاوقاف والمقدسات الاسلامية بيانا صحفيا، جاء فيه:"أعلن منذ بداية الأسبوع الجاري عصابات وجماعات صهيونية عن نيتهم الدخول الى ساحات المسجد الأقصى بالتحديد في تاريخ 27-28/5 لأحياء ما يسمى عندهم بـ" يوم القدس". ويذكر ان الجيش الاسرائيلي وقوات كبيرة من الشرطة اغلقت الابواب امام الشباب من الداخل الفلسطيني وأمام الاخوة المرابطين من جمعية الاقصى الذين تواجدوا على البوابات قبل صلاة الفجر، ليسمح لهم بالدخول فقط الساعة الحادية عشر بشرط ان يقوموا بتسليم بطاقاتهم الشخصية".

وتابع البيان:"وفي حديث مع الشيخ محمد محاميد احد اعضاء ادارة جمعية الاقصى لرعاية الاوقاف والمقدسات الاسلامية قال:" خلال تواجدنا في باب حطة ننتظر الدخول بدأت المشاكل تعم المكان باستفزاز أحد الجنود الاحتلال الزوار الاتراك مما ادى أصابة بعضهم بوجهه ونقله الى المستشفى لتلقي العلاج، لكن هذا الامر لم يمنع الاخوة الاتراك الثبات على موقفهم لدخول المسجد. فقد استدعى مدير مكتب السفير التركي الى المكان لمعالجة الامر والسماح لهم بالدخول ولكن دون جدوى. وفي كلام مع مسؤول الوفد قال لي انه يوجد معه التقرير الطبي للمصابين وقد تكلم مع مكتب وزير الخارجية في إسطنبول وهم على تواصل معهم. بعدها تجمع الحضور من العمال والموظفين وطلاب المدارس الذين يعملون داخل المسجد الأقصى للدخول ولكنهم منعوا بحجة انه يوجد مشاكل داخل المسجد الأقصى".
وزاد البيان:"والجدير ذكرة انه عند الساعة الحادية عشرة صباحا سمح للمرابطين بالدخول الى المسجد ليفجعوا من هول المنظر الذي ساد المسجد من الحجارة والأوساخ والمسيرات لقطعان المستوطنين داخل ساحات المسجد يرقصون ويغنون، وسرعان ما تصدى لهم المرابطون وطردهم الى خارج الساحات، مع العلم ان المستوطنون عازمون على الرجوع الى الساحات وتدنسها من جديد. جمعية الاقصى تحث الاهل في الداخل الفلسطيني على تكثيف شد الرحال الى المسجد الاقصى خاصة في هذه الايام حتى نحافظ على مسرى رسول الله صلى الله عليه وسلم من أوباش المستوطنين" إلى هنا نص البيان.

إقرا ايضا في هذا السياق: