أخبارNews & Politics

البروفيسور فيصل عزايزة ضيف مجد الكروم
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
غيوم متناثرة
16

حيفا
غيوم متناثرة
16

ام الفحم
غيوم متفرقة
16

القدس
غيوم متفرقة
15

تل ابيب
غيوم متفرقة
16

عكا
مطر خفيف
16

راس الناقورة
غيوم متفرقة
16

كفر قاسم
غيوم متفرقة
16

قطاع غزة
غيوم قاتمة
15

ايلات
سماء صافية
24
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

البروفيسور فيصل عزايزة ضيف مجد الكروم في لقاء الشهر للمكتبة العامة

استمرارا لمسيرة العطاء التي تقدمها المكتبة العامة في مجد الكروم بإدارتها الممثلة بالاستاذ علي سليم مناع وفاطمة كيوان والمتطوعين فيها فقد استضافت المكتبة العامة مساء يوم الثلاثاء في قاعة المركز الجماهيري البروفيسور فيصل عزايزة نائب رئيس

بروفيسور فيصل عزايزة تحدث عن ما يخص الوسط العربي في التعليم العالي عارضاً احصائيات مختلفة تبين الاختلافات ما بين الوسط العربي والوسط اليهودي بما فيها الفجوات في علامات البسيخومتري والبجروت

تحدث عزايزة عن المعيقات التي يواجهها الطالب العربي في جهاز التعليم العالي متطرقاً الى الخطة الخماسية التي وضعت من اجل زيادة نسبة الطلاب العرب في التعليم العالي


استمرارا لمسيرة العطاء التي تقدمها المكتبة العامة في مجد الكروم بإدارتها الممثلة بالاستاذ علي سليم مناع وفاطمة كيوان والمتطوعين فيها فقد استضافت المكتبة العامة مساء يوم الثلاثاء في قاعة المركز الجماهيري البروفيسور فيصل عزايزة نائب رئيس لجنة التخطيط والميزانيات في مجلس التعليم العالي ،ورئيس كلية تأهيل الاخصائيين الاجتماعيين في جامعة حيفا ، ضمن حلقات مشروع لقاء الشهر والذي تم البدء به منذ 20 عاما.


هذا وقد حضر لقاء الشهر عدد من الشخصيات ال محلية ومن البلدات المجاورة وبمشاركة رئيس المجلس المحلي سليم صليبي وامام مسجد ابو بكر الشيخ محمد كيوان "ابو علي"، وابراهيم خلايلة مدير المركز الجماهيري وعدد من الجامعيين والمعلمين.
افتتح مدير المكتبة العامة علي مناع اللقاء بكلمة ترحيبية وتعريفية بالبروفيسور فيصل عزايزة والمناصب التي تقلدها وانجازاته المتعددة ضمن المناصب المختلفة التي اشغلها خلال السنوات الاخيرة مستعرضا نبذة عن وضع التعليم العربي، والطلاب العرب في الجامعات في البلاد.
كما ورحب سليم صليبي رئيس المجلس المحلي بالضيف وبالحضور وتطرق الى ما يعانيه جهاز التربية والتعليم في الوسط العربي مؤكدا أن "التربية والتعليم ليست فقط غرف وجدران بل برامج وخطط علمية لإدارة شؤون اقسام المعارف في بلداتنا العربية، وهناك آلاف الطلاب في الاردن والضفة الغربية واوروبا الشرقية بسبب الوضع المعيشي الصعب، كما وأن نسبة المواطنين العرب في البلاد 18% فيجب أن نشكل نحن في الجامعات نسبة 18% وليس فقط 2-3% ،هناك تمييز عنصري بحق المواطنين العرب وأساليب دمج الطلاب العرب في الجامعات الاسرائيلية، وهناك نقص حاد وكبير في الغرف الدراسية في الوسط العربي والمسؤولية تقع على عاتق المعارف والداخلية، ويجب أن يكون تغييرا جذريا في نهج مؤسساتنا التربوية والتعليمية، وربط بين مراحل الدراسة من خلال جهاز تعليمي".
وتحدث بروفيسور فيصل عن ما يخص الوسط العربي في التعليم العالي عارضاً احصائيات مختلفة تبين الاختلافات ما بين الوسط العربي والوسط اليهودي بما فيها الفجوات في علامات البسيخومتري والبجروت، نسب الطلاب العرب في مجالات التعليم المختلفة، نسب التسرب خلال التعليم الجامعي، نسب الطلاب العرب في الجامعات والمعاهد الممولة وغير الممولة.
وتحدث عزايزة عن المعيقات التي يواجهها الطالب العربي في جهاز التعليم العالي متطرقاً الى الخطة الخماسية التي وضعت من اجل زيادة نسبة الطلاب العرب في التعليم العالي، كما وتحدث عن صندوق المنح الذي تم افتتاحه من اجل دعم الطلاب العرب والذي سيتم من خلاله توزيع 650 منحة سنوياً بقيمة 10,000 شيكل لكل منحة.
نهاية محاضرة عزايزة كانت بمجموعة من النصائح الهامة التي يجب اتباعها لتحقيق النجاح في اي مجال كان، كما وأجاب على اسئلة الحضور. هذا وبارك الشيخ محمد كيوان والاستاذ عبد الخالق اسدي عمل وجهد البروفيسور عزايزة.

إقرا ايضا في هذا السياق:

كورونا في إسرائيل: عدد المصابين 8904