أخبارNews & Politics

الشيخ موفق طريف يبعث رسالة تهديد لبيرس
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

الشيخ موفق طريف يحذر بيرس:يجب إيقاف محاكمة مشايخ الدروز والا فالعلاقات مع الدولة ستتدهور

الشيخ موفق طريف في رسالته:

المشايخ الدروز لم يقترفوا أي ذنب سوا لقائهم بأقربائهم بعد غياب دام عشرات السنين وزيارة المقامات المقدسة في سوريا ولبنان

موضوع محاكمة المشايخ يمكن أن يؤثر سلبا على علاقة الطائفة الدرزية وبما فيها الجنود الدروز، الضباط وغيرهم من الأفراد الذي يحافظون على أمن الدولة

الطائفة الدرزية تعيش حالة غليان بسبب المحكمة وأن جميع أبنائها دون إستثناء يطالبونه بالتحرك السريع وإيقاف المحكمة والتي تأثر سلبا على العلاقات بين الطائفة والدولة

تطرق الشيخ طريف الى سياسة الدولة المجحفة بحق مشايخ الطائفة الدرزية حين تم تقديمهم للمحاكمة في حين يقوم الالاف من ابناء الطوائف الاخرى بزيارة لدول مشابهة دون إتخاذ أي إجراء قضائي ضدهم


وصل الى موقع العرب وصحيفة كل العرب بيان من الشيخ موفق طريف الرئيس الروحي للطائفة الدرزية يحتوي على فحوى الرسالة التي بعثها الى شمعون بيرس رئيس الدولة احتجاجا على محاكمة المشايخ من الطائفة المعروفية، جاء في الرسالة: "وجه فضيلة الشيخ موفق طريف الرئيس الروحي للطائفة كتابا عاجلا لرئيس الدولة شمعون بيرس يطالبه بالتدخل الفوري لإيقاف محاكمة المشايخ الدروز الذين قاموا بزيارة لسوريا ولبنان. وجاء في رسالة الشيخ أن محاكمة المشايخ الدروز هي محاكمة لكل أبناء الطائفة وليس فقط ل- 16 شيخا المتهمين أمام محكمة الصلح في الناصرة ".


الشيخ موفق طريف

وجاء في الرسالة: "الشيخ موفق طريف ذكر في رسالته أن الطائفة الدرزية تعيش حالة غليان بسبب المحكمة وأن جميع أبنائها، دون إستثناء، يطالبونه بالتحرك السريع وإيقاف المحكمة والتي تأثر سلبا على العلاقات بين الطائفة والدولة وتضعها على مفترق طرق خطير".

وجاء أيضا في الرسالة أن "المشايخ الدروز لم يقترفوا أي ذنب سوا لقائهم بأقربائهم بعد غياب دام عشرات السنين وزيارة المقامات المقدسة في سوريا ولبنان، فأي ذنب هذا؟ وتطرق الشيخ طريف الى سياسة الدولة المجحفة بحق مشايخ الطائفة الدرزية حين تم تقديمهم للمحاكمة في حين يقوم الالاف من ابناء الطوائف الاخرى بزيارة لدول مشابهة دون إتخاذ أي إجراء قضائي ضدهم. الشيخ طريف طالب باستمرار منح أبناء الطوائف ألاخرى الحق بزيارة أقربائهم في بلدان الشرق الاوسط ومنح هذا الحق لابناء الطائفة الدرزية دون تهديد قضائي. كما وقال الشيخ موفق طريف في رسالته أن موضوع محاكمة المشايخ يمكن أن يؤثر سلبا على علاقة الطائفة الدرزية مع الدولة وبما فيها الجنود الدروز، الضباط وغيرهم من الأفراد الذي يحافظون على أمن الدولة، ويذكر أن كتاب الشيخ طريف هو الخطوة الاولى ، سيكون من بعدها خطوات أخرى تصعيدية في حال عدم إيقاف المحكمه.هذا وتم إرسال نسخ من رسالة فضيلة الشيخ موفق طريف إلى رئيس ألحكومة ووزيرة العدل والمستشار القضائي للحكومة".

إقرا ايضا في هذا السياق: