أخبارNews & Politics

طمرة:إفتتاح مشروع جفرا العامر وسط حماس كبير
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
غيوم متفرقة
22

حيفا
غيوم متفرقة
22

ام الفحم
غيوم متفرقة
23

القدس
غيوم متفرقة
23

تل ابيب
غيوم متفرقة
23

عكا
غيوم متفرقة
22

راس الناقورة
غيوم متناثرة
22

كفر قاسم
غيوم متفرقة
23

قطاع غزة
غيوم قاتمة
22

ايلات
سماء صافية
27
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

إفتتاح مشروع جفرا العامر في طمرة وسط حماس كبير وحضور واسع

إفتتحت جمعية العامر لتطوير القيادات الشابة يوم أمس السبت مجموعة الفوج السابع لمشروع "جفرا" برنامج لتنمية وتطوير قيادة مجتمعيّة شابّة في أوساط المجتمع العربي في البلاد وذلك بمشاركة مجموعة جفرا من مدينة طمرة وقرية كابول وبحضور خريجين من الا

ادارت اللقاء الشابة رابعة حجازي عضوة مجموعة جفرا العامر ودعت الشاب احمد عرموش عضو الفوج الجديد من جفرا والذي اكد على أهمية الإستثمار في الطلاب وصقل قدراتهم وشكر القيمين على المشروع في جمعية العامر

رئيس البلدية د. سهيل ذياب أكد على مشاركته وإهتمامه ودعمه للمشروع ثم دعت عريفة البرنامج الدكتور سهيل ذياب رئيس بلدية طمرة لإلقاء كلمته وهو بدوره اشاد بالمشروع وأهمية دعم الشباب في المدينة 


إفتتحت جمعية العامر لتطوير القيادات الشابة يوم أمس السبت مجموعة الفوج السابع لمشروع "جفرا" برنامج لتنمية وتطوير قيادة مجتمعيّة شابّة في أوساط المجتمع العربي في البلاد وذلك بمشاركة مجموعة جفرا من مدينة طمرة وقرية كابول وبحضور خريجين من الافواج السابقة من طمرة و سخنين وشعب.

ولبى الدعوة للقاء الإفتتاحي الإحتفالي للمشروع رئيس بلدية طمرة د. سهيل ذياب والقائم بأعمال الرئيس صالح حجازي وبعض اعضاء البلدية وكذلك د. أحمد حجازي مدير عام شركة المياه والصرف الصحي في منطقة شفاعمرو والمستشار التربوي الاستاذ راجح عياشي ومدير المدرسة الثانوية في كابول الاستاذ خليل عكري وأعضاء إدارة جمعية العامر ولفيف من الناشطين والمهنيين المهتمين بالمشروع بالإضافة للطلاب المشاركين في المشروع. هذا، وأدارت اللقاء الشابة رابعة حجازي عضوة مجموعة جفرا العامر ودعت الشاب احمد عرموش عضو الفوج الجديد من جفرا والذي اكد على أهمية الإستثمار في الطلاب وصقل قدراتهم وشكر القيمين على المشروع في جمعية العامر وكذلك رئيس البلدية د. سهيل ذياب على مشاركته وإهتمامه ودعمه للمشروع. ثم دعت عريفة البرنامج الدكتور سهيل ذياب رئيس بلدية طمرة لإلقاء كلمته، وهو بدوره اشاد بالمشروع وأهمية دعم الشباب في المدينة وأكد على دعم البلدية للمشروع ماديا ومعنويا وعلى اهمية التطوع واهمية المبادرات المجتمعية.

نجاح المشروع 
وكانت الكلمة لأميرة موسى مديرة جمعية العامر التي شكرت الحضور والمهتمين بإنجاح المشروع من بلدية ومؤسسات وأفراد ناشطين مؤكدة أن جمعية العامر ستعمل بالشراكة مع بلدية طمرة والمؤسسات الاخرى التربوية وغيرها لإنجاح المشروع وتسعى لتعميم المشروع وتنفيذه في بلدات عربية أخرى وأكدت اننا وحين نرفض انخراط شبابنا في الخدمة المدنية نسعى لخلق بديل وطني يعزز الإنتماء والهوية ولذا تحتاج الجمعية والمشروع الدعم المجتمعي المادي والمعنوي، لان هكذا مشروع لا يتلقى الدعم الرسمي من الدولة. كما وتحدث الاستاذ علي عرموش مركز مشروع جفرا في مدينة طمرة وهو بدوره شكر الحضور على تلبية الدعوة وقدم شرحا كافيا للحضور عن مشروع جفرا والمساقات والمسارات التي يمر بها الطلاب المشاركين وقال": ان هدف البرنامج تنمية وتطوير قيادة من شأنها قيادة عمليات اجتماعية وجماهيرية في المجتمع العربي في البلاد وان تطوير القيادة المجتمعية سيتم بواسطة الاشتغال بأسئلة الهوية- هوية شخصية، قومية، جندريّة، ثقافية، عبر الافتراض أن وعيًا معمّقًا متحقق عبر مساءلة قيم معينة وإعادة النظر في أفكار، مواقف، وافتراضات أساسية سيؤدي بالمشاركين لتطوير تفكير نقدي ورغبة في البحث وتغيير الواقع مكان الخضوع له. التمكين سيتم عبر الاهتمام بالوعي بكل العوامل المؤدية لإضعاف السكان العرب في البلاد".

عمل تطوعي 
وأكد عرموش على حاجة طلابنا في المرحلة بعد الثانوية لمثل هذه البرامج وقد تم عرض فيلم قصير عن يوم العمل التطوعي "ع شان بلدنا" الذي نظمته مجموعة جفرا في طمرة بالعام الماضي وتحدثت الشابة فاطمة ابو رومي وأشواق ذياب خريجات الفوج السادس لجفرا عن تجربتهن في جفرا وكيف ساهم المشروع بصقل شخصيتهن وتأهيلهن لمواجهة هذه المرحلة من حياتهن وهن متجهات نحو مسار التعليم العالي. وقد شمل البرنامج القاءات شعرية لكل من الطالبة سندس ابراهيم ولمى طه ولاقت اعجاب الحضور الذي عبر عن اعجابه بالتصفيق المتكرر تشجيعا للطالبتين. الاستاذ خليل عكر مدير المدرسة الثانوية في قرية كابول والتي يشارك بعض طلابها في المشروع تحدث عن ما يواجهه الطلاب بعد انهائهم المرحلة الثانوية وكيف ان مدارسنا لا تؤهلهم لهذه المرحلة ما بعد الثانوي وأكد على الحاجة لمثل هذا المشروع وأهميته لشبابنا.
فيما يلي بعض ما قاله المشاركون والداعمون للمشروع:
علا موسى:" مشروع اجتماعي يحوي ارقى معاني الفهم والعطاء... استثمار بالجيل الصاعد، توجيه ، عنايه ومرافقه يعاني من نقصها شباب المستقبل الواعد! أعانكم الله على فعل الخير واعاننا على النشر والتشجيع والعمل بكل ما يتعلق بنا"
الاستاذ المحامي معين عرموش:" مشروع جدير أن يعلم داخل المدارس ليستفيد منه أكبر عدد من طلابنا في المرحلة الثانوية لنذوت في نفوس وثقافة أجيالنا الصاعدة إحترامهم لأنفسهم ولحضارتهم من خلال غرس القيم العربية البناءة فنحثهم بذلك على العطاء ليبدأ كل واحد سؤال نفسه ماذا يحتاج مجتمعنا لأعطيه وليس العكس ونقض ثقافة الإتكالية وخلو الشخصية الذاتية وتنشئة شخصية تتماشى مع حضارتنا وثقافتنا وجذورنا".
المحامي نضال عثمان:"هذا المشروع هو حاجة ماسة لمجتمعنا ومن الأولويات لبناء وتطوير قيادات مستقبلية تقود مجتمعنا ومؤسساتنا وفق برامج ورؤى مدروسة ولإحداث تغييرات فعلية وتطوير مجتمعنا، وقد فزنا بطمرة بالاستثمار بشبابنا من قبل جمعية العامر وعلينا تقديم كل الدعم الممكن للمشروع".
القائمة باعمال مديرة جمعية العامر مزنة سنونو قالت في نهاية البرنامج:" انا فخورة جدا بالصبايا والشباب خريجي المشروع في السنوات الماضية والمنضمين الجدد للمشروع، مدينة طمرة تفوز للعام الثالث باحتضان المشروع ونحن في جمعية العامر نستثمر بهذا البرنامج سنويا حوالي ال 200000 شاقل ونحن نحيي رئيس البلدية د. سهيل ذياب الذي اكد على ان البلدية ستساهم هذا العام في تكاليف المشروع وستدعمه ماديا وليس معنويا فقط، كما واحيي الدكتور احمد مطلق حجازي المدير العام لاتحاد المياه والصرف الصحي الذي يدعم المشروع بالطرق المختلفة ونرى به شريكا في هذا النجاح".

كلمات دلالية
يوفنتوس يقلب الطاولة على لوموكتيف موسكو العنيد