أخبارNews & Politics

لائحة إتهام ضد شاب بتهمة التحريض على جرايسي
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

إتهام شاب (18 عاما) من الناصرة بالتحريض على جرايسي عن طريق الفيسبوك

بيان المحكمة:

الصورة التي قام المتهم بنشرها على الفيسبوك كتب عليها بالعربية – هذا أفضل من المماطلة في المحاكم- وذلك بهدف تهديد رامز جرايسي وكسب تأييد زوار موقع الفيسبوك

الشاب قام بنشر الصورة على خلفية انتخابات الناصرة حيث قام قبل يوم الإنتخابات بيوم واحد بنشر مقولة على الفيسبوك موجهة الى المرشح رامز جرايسي محذرا اياه بعدم الإستهزاء والإستهتار بقوة أنصار المرشح الثاني للرئاسة وهو علي سلام  

في يوم 10.1.2014 أعد المتهم صورة للمرشح رامز جرايسي على حاسوبه الخاص في منزله يظهر فيها جرايسي ملقا على الأرض بعد إصابته بعيارات نارية برأسه من قبل شخص ظهر في الصورة الى جانب جرايسي وهو يطلق النار من مسدسه على صدره


قدمت النيابة العامة في لواء الشمال اليوم الخميس بواسطة المحامية "أوريت كورن" لمحكمة الصلح في مدينة الناصرة لائحة إتهام بحق شاب من المدينة وذلك بعد اعتقاله للإشتباه فيه بنشر صورة تحريضية ضد رئيس بلدية الناصرة السابق رامز جرايسي والذي خاض انتخابات الناصرة الأخيرة كمرشح للرئاسة"، كما جاء في بيان المحكمة.
وأضاف بيان المحكمة أن "الشاب المذكور نشر الصورة من على صفحة موقع التواصل الإجتماعي الفيسبوك ووجهت له تهمة التحريض على العنف أو التهديد"، كما جاء في البيان.


رامز جرايسي

ويستدل من بيان المحكمة أن "الشاب قام بنشر الصورة على خلفية انتخابات الناصرة حيث قام قبل يوم الإنتخابات بيوم واحد أي في تاريخ 21.10.13 بنشر مقولة - ستاتوس- على الفيسبوك موجهة الى المرشح رامز جرايسي محذرا اياه بعدم الإستهزاء والإستهتار بقوة أنصار المرشح الثاني للرئاسة وهو علي سلام مؤكدا من خلال ما كتبه بأن هؤلاء سيبقون الى جانبه حتى فوزه برئاسة البلدية، وإذا خسر علي سلام الإنتخابات فإن أنصاره لن يتركوا من سيفوز بالرئاسة وشأنه حتى الإطاحة به"، كما جاء في بيان المحكمة.
وأوضح بيان المحكمة أن "المتهم كتب ما كتبه على صفحة الفيسبوك بهدف إخافة رامز جرايسي إذ انه وفي يوم 22.10.13 حسمت الإنتخابات لصالح علي سلام بفارق 22 صوتا النتيجة التي استأنف عليها رامز جرايسي ورد علي سلام بإستئنافات أخرى وفي خضم ذلك ساد التوتر اجواء مدينة الناصرة بين أنصار الجبهة ومؤيدي رامز جرايسي وأنصار ناصرتي ومؤيدي علي سلام وفي يوم 10.1.2014 أعد المتهم صورة للمرشح رامز جرايسي على حاسوبه الخاص في منزله يظهر فيها جرايسي ملقا على الأرض بعد إصابته بعيارات نارية برأسه من قبل شخص ظهر في الصورة الى جانب جرايسي وهو يطلق النار من مسدسه على صدره"، كما جاء في بيان المحكمة.
وإختتم بيان المحكمة منوها الى أن "الصورة التي قام المتهم بنشرها على الفيسبوك كتب عليها بالعربية – هذا أفضل من المماطلة في المحاكم- وذلك بهدف تهديد رامز جرايسي وكسب تأييد زوار موقع الفيسبوك، كما أن المتهم نشر الصورة من على صفحة قائمة ناصرتي على الفيسبوك التي تحتوي على 1570 صديقا من بينهم مؤيدين لعلي سلام"، كما جاء في البيان.

إقرا ايضا في هذا السياق: