أخبارNews & Politics

مصرع صلاح ابو لطيف (23 عامًا) من النقب برصاص قناص
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

مصرع صلاح ابو لطيف (23 عامًا) من النقب برصاص قناص شمال قطاع غزة

رئيس الوزراء نتنياهو :

هذا هو حادث خطير جدًا ولن نجلس مكتوفي الأيدي كانت سياستنا لغاية الآن عبارة عن احباط العمليات الإرهابية قبل وقوعها


لقي الشاب صلاح شكري أبو لطيّف (22 عاما)، من مدينة رهط في النقب، مصرعه صباح اليوم الثلاثاء، اثر اطلاق قناص فلسطيني النار عليه، أثناء عمله في تصليح الجدار الذي دمرته العاصفة الأخيرة، بالقرب من "ناحل عوز". وقد أكد أحد أقارب الشاب الخبر في حديث مع مراسلنا وقال "لا نعلم ما هي الظروف التي قتل فيها بعد".

وقالت الناطقة بلسان مستشفى "سوروكا" في بئر السبع في النقب إن العامل (22 عاما) الذي أصيب في منطقة "ناحل عوز" وصل إلى المستشفى بعد أن فارق الحياة، وأن الفريق الطبي الذي تسلّمه اضطر الإعلان مباشرة عن وفاته.وكان الشاب، والذي يعمل على تراكتور منذ فترة مع شركة إسرائيلية، وصل إلى مكان عمله لتصليح الجدار بعد أن دمرته العاصفة الأخيرة. وقد أصيب بعيار قنّاص فلسطيني شمال قطاع غزة ونقل إلى مستشفى "سوروكا" في حالة ميؤوس منها بواسطة طائرة مروحية عسكرية إسرائيلية. وهناك اضطر الطاقم الطبي الإعلان عن وفاته في الحال.
وعقب رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، على الحادثة بالقول: "هذا حادث خطير جدا ولن نجلس مكتوفي الأيدي. كانت سياستنا لغاية الآن عبارة عن احباط العمليات الإرهابية قبل وقوعها والرد عليها بقوة وهذا ما سنفعله في هذه الحالة أيضا".
وقالت مصادر إسرائيلية إنّ الجيش كان يقوم بأعمال صيانة للجدار الشائك قبالة "كفار غزة"، حين أصيب العامل والذي يعمل لصالح شركة أمنية خاصة تعمل مع الجيش الإسرائيلي في تصليح الجدار


رئيس الوزراء نتنياهو

,اعربت عائلة ابو اللطيف من رهط عن اسفهم الشديد لفقدان ابنهم صالح ابو اللطيف الذي قتل رميا بالرصاص خلال اداء عمله قرب الجدار الفاصل في الجنوب.
وفي حديث لموقع العرب وصحيفة كل العرب مع احد اقرباء الفقيد قال:" حقيقة نكاد لا نصدق اننا فقدنا ابنا غاليا على قلوبنا جميعا. الحديث يدور عن شاب خلوق وانساني ودائما احب مساعدة الاخرين وعلاقته كانت طيبة مع كل من عرفه".وتابع قائلا:" القتيل يعمل في شركة للحفريات منذ عام ونصف وفقط اليوم بدء العمل بجانب الجدار الفاصل".
وعن ضرب اسرائيل غزة كرد على هذه الحادثة قال:" ضرب اسرائيل لغزة لا تعيد الينا ابننا. نحن نبحث عن السلام الشامل وليس الحرب. نامل ونتمنى ان يتحقق السلام كي نحيا بامان بعيجين كل البعد عن اي خطر يهدد حياة الشعبين الفلسطيني والاسرائيلي".

إقرا ايضا في هذا السياق: