جامعات / مدارسStudents

اضاءة شجرة الميلاد في البطريركية اللاتينية الرامة
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

اضاءة شجرة الميلاد في المدرسة البطريركية اللاتينية الرامة

شوقي أبو لطيف رئيس المجلس المحلي ثمن جهود المدرسة وادارتها للعمل الدائم والمثل الحي لحدث التعايش والمحبة التي تتحلى بها الرامة

مدير المدرسة الشماس جريس منصور:

مشروع هذه السنة من قبل الطلاب مساعدة العائلات المستورة حيث نظم مجلس الطلبة وبمعاونة الإدارة والطاقم التعليمي حملة "شاقل كل يوم"


احتفلت أسرة المدرسة البطريركية اللاتينية في الرامة مساء يوم الاحد بإضاءة شجرة الميلاد بحضور ورعاية صاحب السيادة المطران بولس ماركتسو الموقر النائب البطريركي اللاتيني في إسرائيل، كهنة الرعايا قدس الاب سامر حداد كاهن رعية اللاتين في الرامة وقدس الاب جاورجيوس حنا كاهن رعية الروم الأرثوذكس في الرامة، الراهبات، رئيس مجلس الرامة المحلي شوقي ابو لطيف، مستشار وزير الداخلية ساهر إسماعيل واللجان الرعوية والملية من جميع الطوائف المسيحية والدرزية والإسلامية والمئات من اهالي الرامة رجالا ونساء واطفالا وهم يلبسون ثياب البابا نويل الحمراء. وقدمت فرقة الترانيم المدرسية بقيادة الأستاذ الكبير الفنان فرهود بشارة تراتيل الميلاد.

وافتتح الاحتفال بكلمة ترحيبية من مدير المدرسة الشماس جريس منصور الذي رحب بسيادة المطران ماركتسو شاكرا بشخصه صاحب الغبطة البطريرك فؤاد طوال بطريرك اللاتين في القدس لدعمه للمسيرة التربوية والتعليمية وللجهود اللامتناهي من قبل البطريركية لتطوير المدرسة في الرامة، وكما وشكر مدير عام المدارس لسهره الدؤوب على مصلحة المدارس في الجليل قدس الاب د.فيصل حجازين الذي اعتذر عن الحضور لظروف الطقس القاسي. وتحدث الشماس عن إنجازات المدرسة في الفترة الأخيرة وعن نجاحاتها التربوية والتعليمية حيث اعلن للحضور بأن مشروع هذه السنة من قبل الطلاب مساعدة العائلات المستورة حيث نظم مجلس الطلبة وبمعاونة الإدارة والطاقم التعليمي حملة "شاقل كل يوم" أي ان كل طالب منذ بداية زمن المجيء وحتى تاريخ 23.12.2013 يتبرع بشاقل للعائلات المستورة وتوزع المساعدة للعائلات عبر لجنة مكونة من كهنة الرعايا وممثلين عن المدرسة. حيث توزع المساعدات للعائلات قبل العيد.
عيد الميلاد
وبعد كلمة الشماس تلى قدس الاب سامر حداد كاهن الرعية الانجيل المقدس "انجيل الميلاد" على مسامع الحضور وبعده وعظة صاحب السيادة المطران بولس ماركوتسو عن معنى عيد الميلاد وشدد على رمز الشجرة. حيث أطلق صاحب السيادة هذه السنة اسما للشجرة وهو "شجرة المحبة".
وأخيرا هنأ وبارك صاحب السيادة الحضور. وبعد ذلك تحدث شوقي أبو لطيف رئيس المجلس المحلي مثمنا جهود المدرسة وادارتها للعمل الدائم والمثل الحي لحدث التعايش والمحبة التي تتحلى بها الرامة البلد الواحد وقدم مستشار وزير الداخلية ساهر اسماعيل تهنئته بعيد الميلاد المجيد حيث استشهد بآيات المحبة وشدد على أن هذا العيد هو عيد الحب وعيد ملك السلام والمحبة والتسامح.
اما قدس الاب جاورجيوس حنا فقد اعطى لمحة عن أهمية الميلاد وكيفية العيش في زمن الميلاد زمن ملء الزمان. وبين كلمة والأخرى اتحف الحضور بأصوات جوقة طلاب المدرسة بالتراتيل الميلادية. وعلى انغام ليلة عيد، وقف الجميع خلف صاحب السيادة المطران بولس ماركوتسو لإضاءة شجرة الميلاد وسط اطلاق المفرقعات التي ملأت سماء الرامة ابتهاجا وفرحا بقدوم عيد الميلاد.

إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
الرامة شجرة الميلاد