جامعات / مدارسStudents

الإبتدائية عرابة تكرم المربيتين حناوي وحوراني
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
غيوم متناثرة
12

حيفا
غائم جزئي
12

ام الفحم
سماء صافية
12

القدس
غيوم متفرقة
9

تل ابيب
غيوم متفرقة
9

عكا
غائم جزئي
12

راس الناقورة
غيوم متفرقة
12

كفر قاسم
غيوم متفرقة
9

قطاع غزة
سماء صافية
8

ايلات
غيوم متفرقة
12
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

المدرسة الإبتدائية ديرحنا تكرم المربيتين حناوي وحوراني بعد 37 عاماً من العطاء

إحتفلت الهيئة التدريسية في المدرسة الابتدائية (ب) ديرحنا وعاملوها في مطعم كفرون ببلدة عرابة، بإحتفال خاص ومميز على شرف تكريم المربيتين فايزة حناوي ونادية حوراني بمناسبة التقاعد بعد 37 عاماً من العطاء السخي والإخلاص والامتنان والتفاني

المربيتان فايزة حناوي ونادية حوراني:
اننا اليوم نقف أمامكم نحاول صياغة كلمات شكر الى ينبوع عطاء تدفق بالخير الكثير فقد وجدنا فيكم وفي المدرسة كل ما هو جميل من اخوات وأخوة وحب وإخلاص


إحتفلت الهيئة التدريسية في المدرسة الابتدائية (ب) ديرحنا وعاملوها في مطعم كفرون ببلدة عرابة، بإحتفال خاص ومميز على شرف تكريم المربيتين فايزة حناوي ونادية حوراني بمناسبة التقاعد  بعد 37 عاماً من العطاء السخي والإخلاص والامتنان والتفاني بالعمل، حيث أعطيا وأجزلتا عملهما دون تقصير.

جلست الهيئة التدريسية على مائدة المحبة والتأخي فخراً وتقديراً المربيتين المعطاءتين، اللتين لم تعرفا الكلل، وعملتا لمدة 37 عاما على تقديم العطاء والتضحية لأجيال عديدة.
خلال حفل التكريم تم القاء عدد من الكلمات الرائعة، كانت أولها لمدير المدرسة ناصر نصرة، الذي تقدم بالشكر للمربيتين الفاضلتين المحتفى بهما على عطائهما لهذه المدة بإخلاص ودون كلل أو تقصير بمشوارهما التدريسي وإنشاء أجيال المستقبل، وتمنى لهما دوام الصحة والخير. كما وتقدم جميع الزملاء بكلمة شكر وتقدير تناغما مع عطائهما السخي وعن إقتدائهم بزملائهم ومدى محبتهم وإحترامهم لهم للعطاء والتسامح والتجديد في أساليب التدريس.

حب وإخلاص
وكانت كلمة للمربيتين المحتفى بهما، فايزة حناوي ونادية حوراني حيث قالت:"اننا نقف اليوم أمامكم نحاول صياغة كلمات شكر الى ينبوع عطاء تدفق بالخير الكثير، فقد وجدنا فيكم وفي المدرسة كل ما هو جميل من اخوات وأخوة وحب وإخلاص، وهذا كله بفضل أخلاقكم الحسنة والثقة بينكم، فقد عشنا معكم اجمل سنين عمرنا وأحسسنا اننا بين أهلنا، لذلك اسال الله أن يديم هذه المحبة بيننا، وأننا فخورتان جدا بأننا ننتمي الى هذه العائلة والهيئة التدريسية، وأدعو الله عز وجل أن يوفقكم جميعا، ويلهمكم التواضع الجميل مع اطيب ألأماني لكم بمستقبل مشرق باهر".

هدية تذكارية
كما وكانت عدة مفاجآت للمربيتين من ذاكرة أيامها الدراسية وهي البوم صور مميز وهدية تذكارية، وتم تكريمهما من قبل الزملاء والزميلات بحضور ازواجهم وعائلاتهم بأجواء من الفرح والفراق، بينما ردتا المحتفى بهما الى جميع الزملاء هدايا تذكارية على فراقهم بعد 37 عاماً.

إقرا ايضا في هذا السياق:

حيفا: العثور على جثة شاب محروق في المنطقة الصناعية