رياضة وشبابSports

شباب اللد يطمح لمواصلة انتصاراته
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

شباب اللد يطمح لمواصلة انتصاراته في الدرجة الممتازة بإستضافته هبوعيل القدس

هبوعيل شباب اللد إنتصر خارج ملعبه على فريق مكابي يفنة بأربعة أهداف مقابل هدفين وبهذا الفوز اقترب تلامذة المدربين سليمان الزبارقة وعدنان الوحيدي من قمة اللائحة

لاعب الوسط محمود عباس :

يجب أن تكون إستمرارية في النتائج الطيبة لنضمن إحتلال موقع متقدم في سلم اللائحة

علينا الفوز على هبوعيل القدس، إذ لا يمكن لنا أن نسمح له بالإستفاقة من خسارته الماضية على حسابنا


تزداد معنويات أعضاء فريق هبوعيل شباب اللد بعد فوزين متتاليين، عشية المباراة البيتية أمام فريق هبوعيل القدس، ضمن مباريات الأسبوع السادس في دوري الدرجة الممتازة. وجمع فريق هبوعيل شباب اللد نقطته السابعة على التوالي، عند تحقيقه فوزا ثانيا متتاليا، حيث انتصر خارج ملعبه على فريق مكابي يفنة بأربعة أهداف مقابل هدفين. وبهذا الفوز اقترب تلامذة المدربين سليمان الزبارقة وعدنان الوحيدي من قمة اللائحة، حيث تفصلهم ست نقاط عن الصدارة. وسجل للد: سالم أبو صيام (بعد صيام طويل) ومحمد فودي ويحيى عيسى ومراد أبو عنزة.

يذكر أن الفريق اللداوي لم يتعرض الى الخسارة منذ المباراة الأولى أمام مكابي نتانيا (0-1)، وفيها قدم أداء جيدا، مما يدل على تحسن مستواه من مباراة لأخرى، مع الاشارة الى أن له مباراة ناقصة أمام فريق مكابي أم الفحم.

نتائج طيبة وإستمرار
وقال لاعب الوسط محمود عباس، الذي كان فعالا جدا أمام يفنة: "يجب أن تكون إستمرارية في النتائج الطيبة لنضمن إحتلال موقع متقدم في سلم اللائحة. علينا الفوز على هبوعيل القدس، إذ لا يمكن لنا أن نسمح له بالإستفاقة من خسارته الماضية على حسابنا". وأثنى مسؤولو اللد على مرافقة الجمهور لهم ودعم الفريق في المباريات البيتية والخارجية، على حد سواء.
الى تشكيلة اللد يعود المهاجم ران بن شمعون، بعد إنهائه عقوبة الإيقاف عن مباراة واحدة، علما أن للطاقم المهني مشكلة إيجابية، إذ قد لا يتم الإعتماد على بن شمعون أساسيا رغم قدراته العالية، حيث قد يواصل الطاقم الفني إعتماده على نفس التشكيلة التي حققت الفوز في المباراة الماضية.

خسارة بيتية
وتعرض فريق هبوعيل القدس الى خسارة بيتية أمام فريق هكواح رمات جان (0-1)، كانت الأولى له هذا الموسم، علما أن مستواه فيها كان متوسطا ليس أكثر. في عدد من الدقائق كان أفضل من خصمه لكنه لم يترجم ذلك الى أهداف، بينما نجح الفريق الخصم بالفوز. وشهد الفريق تغييرات في كادره مقارنة بالموسم الماضي، حيث يتم الاعتماد على عدة لاعبين ناشئين.
يذكر أن المدرب عيدان طال أسند مهمة الهجوم للاعب موسى سلمان، مع الاشارة الى أن طبيعة وظيفة سلمان هي في خط الوسط، منذ سوات طويلة.
ورغم الخسارة أمام هكواح، فان ما وصل اليه فريق القدس حتى الآن يعتبر جيدا، فالطموحات لديه بالبقاء في الدوري.

إقرا ايضا في هذا السياق: