السلطات المحلية

إجتماع إنتخابي في جلجولية لدعم الشيخ جابر جابر
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

إجتماع إنتخابي في جلجولية لدعم الشيخ جابر: جددوا ثقتكم بي لنكمل مسيرتنا العمرانية

الشيخ جابر مرشح رئاسة جلجولية :

أناشدكم بأن تجددوا الثقة بي كي نكمل مسيرتنا العمرانية التي بدأناها فأنا حريص على حفظ وكتمان أسرار أهل جلجولية أفلا أحرص أيضاً على مستقبل أولادكم ومصير بلدتكم

تناقلت الإشاعات مؤخرا أن الجبهة تخلت عن الشيخ جابر وأنا اؤكد لكم بأن الجبهة لم تتخلى عني وعن الوحدة بل هي مع الوحدة ومعنا والكثير منكم مسع تصريحات واقوال التي تمس بي شخصياً

أكتفي بالرد على فائق عودة وبصوت عال وقلب قوي أن الشيخ جابر لم يعهد ولم يسمع عنه في يوم من الايام أنه قد جند صوتاً واحدا او اقنع انسانا في هذا البلد أو أثر على مواطن لينتخب حزباً صهيونياً واحداً

أنا قوي بكم وضعيف بدونكم لا سيما أن أول الإنجازات التي نفتخر بها هي اننا حمينا أراضي جلجولية من المصادرة والتي وصلت مساحتها الى 700 دونم حيث ناضلنا في سبيل المحافظة على مستقبل ابنائنا لنطرد شبح المصادرة


عقد تحالف الوحدة في قرية جلجولية برئاسة مرشح الرئاسة الشيخ جابر جابر، إجتماعاً موسعاً لمؤيديه وقوائمه التي ستخوض ال انتخابات . وقد إفتتح الاجتماع بقراءة آيات من القرآن الكريم تلاها الشيخ فادي شملة، وبعدها تحدث عدد من ممثلي القوائم عن برنامجهم الإنتخابي. الشيخ جابر جابر تطرق الى عدة مواضيع، منها إنجازاته العديدة التي قام بها خلال السنوات الخمس السابقة، والتي أشغل خلالها منصب رئيس المجلس وقال:" أنا مدين لكم على الثقة والدعم والتأييد الذي منحتموني اياه في الدورة الحالية، وأنا أفتخر بهذا الدعم والقوة، والحقيقة أنني لا استطيع ان افصّل لكم جميع المشاريع والانجازات التي حققناها معا سوية بتعاون الاعضاء والاخوة والاخوات، فأنا قوي بكم وضعيف بدونكم، لا سيما أن أول الإنجازات التي نفتخر بها هي اننا حمينا أراضي جلجولية من المصادرة والتي وصلت مساحتها الى 700 دونم، حيث ناضلنا في سبيل المحافظة على مستقبل ابنائنا، بالتعاون مع أهالي البلدة واعضاء الكنيست ولجنة المتابعة لنطرد شبح المصادرة".

وتابع الشيخ جابر حديثه: "الإنجاز الآخر الذي حققناه هو أننا قد حصلنا على مصادقة من قبل وزارة الداخلية لإقامة منطقة صناعية لأهل بلدنا في البساتين، وحصلنا على الخرائط التفصيلية التي من خلالها يمكن أن نعالج قضية الازمة السكنية، هذه القضية التي ناضلنا كثيرا من أجل الوصول اليها، قضية الصرف الصحي في البلدة كانت عائقاً أمام الخارطة التفصيلية، لكننا بعد محاولات جبارة طرحنا هذا الموضوع أمام مسؤولين في شتى الوزارات ولجنة الكنيست، وجندنا لجنة المتابعة وجلسات اخرى مع مدير عام وزارة الصحة من أجل اختراق وفض هذا السد العظيم الذي وقف أمام مستقبل جلجولية، وقد نجحنا في أن نربط الصرف الصحي مع مجمع التطهير في سجولا، وهذا الأمر يعطي الحل للمصادقة على الخرائط التفصيلية التي تتعلق بالسكن والبناء، وقد وصلنا الى 90% من الطريق، وبقي 10 %، وبعد تجديد الثقة بي مرة اخرى ان شاء الله سوف تعالج القضية كاملة ليكون لدينا قسائم بناء لشبابنا. ولا ننسى إنجازنا الآخر الذي ضم 20 دونم شرقي المدرسة الاعدادية لإقامة منطقة تعليمية تربوية التي سنبدأ بها بعد حصولنا على الفوز في الانتخابات القادمة، حيث أن هذه المنطقة التي تحولت الى مكب للنفايات، وعليه فأننا سوف نقوم بتنظيفها يومي الجمعة والسبت ليتسنى لنا إقامة المنطقة التربوية عليها فندعوكم للمشاركة في هذه الحملة. وأناشدكم بأن تجددوا الثقة بي كي نكمل مسيرتنا العمرانية التي بدأناها. فأنا حريص على حفظ وكتمان أسرار أهل جلجولية، أفلا أحرص أيضاً على مستقبل أولادكم ومصير بلدتكم، بعد الفحص والتدقيق والتحري فقد وصنا حتى اليوم الى 3000 صوت مؤيد، وحتى 22-10 سوف نصل الى 3500 صوت، ونحن نقول هذا الكلام بثقة كاملة، ومعكم يمكن ان نصل الى هذا الفوز، بعد التوكل على الله".
لم أجند المواطنين لينتخبوا أحزاباً صهيونية
واختتم حديثه: "تناقلت الإشاعات مؤخرا أن الجبهة تخلت عن الشيخ جابر، وأنا اؤكد لكم بأن الجبهة لم تتخلى عني وعن الوحدة بل هي مع الوحدة ومعنا والكثير منكم سمع تصريحات واقوال التي تمس بي شخصياً، ولن أعلق على هذه التجريحات لأن أهل جلجولية يعرفون من أكون، لكن أكتفي بالرد على فائق عودة وبصوت عال وقلب قوي، أن الشيخ جابر لم يعهد ولم يسمع عنه في يوم من الايام أنه قد جند صوتاً واحدا او اقنع انسانا في هذا البلد، أو أثر على مواطن لينتخب حزباً صهيونياً واحداً".

إقرا ايضا في هذا السياق: