أخبارNews & Politics

المرصد السوري لحقوق الانسان: 4420 قتيلا على الاقل
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
غيوم متناثرة
13

حيفا
غيوم متناثرة
16

ام الفحم
مطر خفيف
14

القدس
مطر خفيف
11

تل ابيب
مطر خفيف
12

عكا
غيوم متناثرة
16

راس الناقورة
غيوم متفرقة
11

كفر قاسم
غيوم متناثرة
12

قطاع غزة
غيوم متفرقة
9

ايلات
غيوم متفرقة
20
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

المرصد السوري لحقوق الانسان: 4420 قتيلا على الاقل حصيلة شهر رمضان

قتل 4420 شخصا على الاقل في سوريا خلال شهر رمضان، ثلثاهم من المقاتلين، خلافا للعام الماضي حيث شكل المدنيون العدد الاكبر من القتلى، كما افاد المرصد السوري لحقوق الانسان الخميس. وقال المرصد الذي يتخذ من بريطانيا مقرا له ان "4420 شخصا على الا

المرصد السوري لحقوق الانسان:

مقتل 4420 شخصا على الاقل في سوريا خلال شهر رمضان ثلثاهم من المقاتلين خلافا للعام الماضي حيث شكل المدنيون العدد الاكبر من القتلى

قبل سنة قتل 5440 شخصا خلال رمضان منهم 4114 مدنيا في مقابل 473 فقط في 2011 وقد سقط هؤلاء خلال قمع التظاهرات حيث لم تكن الانتفاضة قد اخذت بعد طابع النزاع المسلح


قتل 4420 شخصا على الاقل في سوريا خلال شهر رمضان، ثلثاهم من المقاتلين، خلافا للعام الماضي حيث شكل المدنيون العدد الاكبر من القتلى، كما افاد المرصد السوري لحقوق الانسان الخميس. وقال المرصد الذي يتخذ من بريطانيا مقرا له ان "4420 شخصا على الاقل قتلوا خلال الشهر الماضي، منهم 1386 مدنيا فقط، بينهم 302 طفل". ومن بين الضحايا الاخرين لهذا النزاع الدامي، 64 جنديا منشقا و1172 مدنيا حملوا السلاح ضد النظام، و485 جهاديا اجنبيا و1010 جنود موالين و211 من عناصر قوات الدفاع الوطني، وهي ميليشيا موالية للنظام، كما ذكر المرصد. واشار المرصد الى وجود 92 جثة مجهولة الهوية. وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن "يتبين ان اغلبية القتلى هم مقاتلون".

ويؤكد هذا الاحصاء تغييرا جذريا بالمقارنة مع شهر آب/اغسطس 2012 الذي كان الاكثر دموية للمدنيين منذ اندلاع النزاع في اذار/مارس 2011. فقبل سنة، قتل 5440 شخصا خلال رمضان، منهم 4114 مدنيا، في مقابل 473 فقط في 2011 وقد سقط هؤلاء خلال قمع التظاهرات حيث لم تكن الانتفاضة قد اخذت بعد طابع النزاع المسلح.

نازحون بالملايين
ويفسر هذا التراجع الكبير للضحايا المدنيين بثبات خطوط الجبهة وتغير طبيعة النزاع. وقال عبد الرحمن ان "المدنيين يفرون من مناطق القتال ويلجأون الى مناطق يسيطر عليها المتحاربون، سواء كان النظام او المعارضة او الاكراد". واضاف ان "المدنيين يتنقلون باستمرار لتجنب الاقتراب من خطوط الجبهة ويبحثون عن ملجأ موقت في ما يعتبرونه مكانا آمنا". وقتل اكثر من 100 الف شخص في سوريا منذ بدء الازمة في اذار/مارس 2011، بحسب ارقام الامم المتحدة التي تقدر من جهة ثانية اعداد النازحين واللاجئين بالملايين.

إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
سورية مقتل مرصد
الصحة: من السابق لأوانه الحديث عن انتهاء كورونا