أخبارNews & Politics

عائلة دبوس تعلن دعمها للمحامي محمد حسين
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
غيوم متفرقة
18

حيفا
غائم جزئي
19

ام الفحم
غائم جزئي
19

القدس
غائم جزئي
18

تل ابيب
غيوم متفرقة
19

عكا
غائم جزئي
18

راس الناقورة
غائم جزئي
18

كفر قاسم
سماء صافية
19

قطاع غزة
غيوم متفرقة
18

ايلات
سماء صافية
25
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

عائلة دبوس تعلن دعمها للمحامي محمد محاميد لرئاسة مجلس محلي بسمة

خلال اجتماع حاشد آخر، هو الثالث من نوعه خلال الاسبوع الاخير، اعلنت عائلة دبوس من قرية معاوية ، دعمها الكامل للمرشح المحامي محمد حسين محاميد لرئاسة المجلس المحلي بسمة في الانتخابات المزمع اجراؤها في 22.10.2013 ، في ظل أجواء وحدوية تميز بها

أكد مرشح الرئاسة التوافقي على ضرورة تحمل المسؤولية في التصويت وعدم التسبب في إضاعة وحرق الاصوات عبثاً

 إفتتح الاجتماع بكلمة للسيد حسن دبوس رحب من خلالها بالحضور ومن ثم أكد فيها على ضرورة الاستمرار في العمل الوحدوي من أجل انجاح المرشح التوافقي المنتخب من قبل اللجنة الاستشارية في معاوية


خلال اجتماع حاشد آخر، هو الثالث من نوعه خلال الاسبوع الاخير، اعلنت عائلة دبوس من قرية معاوية ، دعمها الكامل للمرشح المحامي محمد حسين محاميد لرئاسة المجلس المحلي بسمة في ال انتخابات المزمع اجراؤها في 22.10.2013 ، في ظل أجواء وحدوية تميز بها الاجتماع المنعقد في بيت حسن محمود دبوس مساء يوم أمس السبت.

وقد إفتتح الاجتماع بكلمة للسيد حسن دبوس، رحب من خلالها بالحضور ومن ثم أكد فيها على ضرورة الاستمرار في العمل الوحدوي من أجل انجاح المرشح التوافقي المنتخب من قبل اللجنة الاستشارية في معاوية، المحامي محمد حسين، بهدف وضع حد لمسلسل القصورات الكبيرة التي تعاني منها قرية معاوية منذ سنين طويلة، منها ما يتعلق بالبنى التحتية، وضع المدارس من حيث الصيانة ، نقص معدات أساسية وانعدام اي إطار يحتوي شريحة الطلاب والشباب على وجه الخصوص.

البدء في تركيب قائمة العضوية
ومن ثم تحدث المحامي سرور شريف، الناطق الرسمي للجنة الاستشارية في معاوية حول دور اللجنة الاستشارية في إنجاح مشروع الوحدة في القرية منذ اللحظة الاولى وحث على ضرورة البدء في تركيب قائمة العضوية التوافقية على اساس الكفاءات والمسؤولية بعيداً عن اي مصالح شخصية او فئوية. واما المرشح محمد حسين محاميد فقد افتتح كلمته بالمباركة للاهل في برطعة وعين السهلة بمناسبة الخبر الذي نُشر مؤخراً حول فتح مناقصات لشراء قسائم بناء في هاتين القريتين معرباً عن استغرابه لعدم توفر مثل هذه المناقصات في قرية معاوية رغم كونها جزءاً لا يتجزأ من تركيبة مجلس بسمة وبالرغم من الازمة الخانقة التي يعاني منها سكان معاوية في هذا الشأن وخاصة شريحة الشباب.

رفض الاعتراضات
ومن ثم تطرق المحامي محمد حسين الى قضية الخارطة الهيكلية من الجانب القانوني وآليات التصدي لهذه الخارطة الكارثية المقترحة من قبل وزارة الداخلية، ضمن المسارين الاجرائي والقانوني، بدءاً من ضرورة القيام بتقديم إعتراضات مفصلة لهذه الخارطة حال إيداعها من قبل اللجنة اللوائيه ومن ثم وجوب القيام بالتماسات قضائية عاجلة في حالة رفض هذه الاعتراضات وإستنفاذ الاجراءات امام اللجنة اللوائية أو القطرية للتخطيط والبناء، مؤكداً على عدم ثقته من إستعداد رئيس المجلس الحالي خوض هذه المعارك القضائية ، بناءً على تقصيره الصارخ والسافر في هذه القضية منذ توليه رئيسة المجلس قبل اربع سنوات، على حد تعبير المرشح محمد حسين.

تحمل المسؤولية
وفي ختام كلمته أكد مرشح الرئاسة التوافقي على ضرورة تحمل المسؤولية في التصويت وعدم التسبب في إضاعة وحرق الاصوات عبثاً، عن طريق التصويت لمرشحين آخرين لا يتمتعون بإتفاق ودعم معظم سكان قرى بسمة عامة ومعاوية على وجه الخصوص، مستعرضاً بذلك حجم الدعم والزخم القويين الذين تتمتع بهما قائمة وحدة بسمة للتغيير في معاوية . وقبل ختام الاجتماع، تم فتح باب النقاش للحضور قام من خلاله المرشح محمد حسين بالاجابة على تساؤلات عديدة من قبل بعض الحضور، وقد أكد جميع من شارك في الاجتماع على وجوب واهمية التكاتف حول القائمة الوحدوية، "وحدة بسمة للتغيير" ، رئاسةً وعضوية.
وتجدُر الإشارة هنا إلى مشاركة ممثلين لاطر عائلية وحزبية متنوعة في الاجتماع المذكور، منهم سكرتير الحزب الشيوعي في معاويه شريف محاميد الذي شارك بمُداخلة هامّة كما قام بذلك غيره من الشخصيّات من أهل الحي.

إقرا ايضا في هذا السياق:

تسجيل 837 وفاة و4053 إصابة بفيروس كورونا في ايطاليا