أخبارNews & Politics

افتتاح مبنى مركز شباب رهط الجديد
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

افتتاح مبنى مركز شباب رهط الجديد بحضور وزير تطوير النقب والجليل

عطوه ابو فريح مدير مركز الشباب:

مدينة رهط هي مدينة الشباب حيث تصل فيها نسبة الشباب الى 33%

الشيخ فايز ابو صهيبان:

إن وجود مركز الشباب في رهط يدل على الإستراتيجية التي تتبعها بلدية رهط وهي التركيز على شريحة الشباب لأنهم عماد المستقبل


وصل الى موقع العرب وصحيفة كل العرب بيان صدر عن المركز الجماهيري رهط جاء فيه: "افتتح يوم الثلاثاء، مبنى مركز شباب رهط الجديد، والذي يعتبر الأول في الوسط العربي في النقب والثاني في الوسط العربي في البلاد، وذلك بحضور وزير تطوير النقب والجليل، وزير الطاقة والمياه، سيلفان شالوم. وشارك في حفل الإفتتاح الشيخ فايز ابو صهيبان، رئيس بلدية رهط، والمديرة العامة لمكتب الوزير، اورنا هوزمينت باخور وموظفي مكتب الوزير، وتسيون ريقب، ممثل شركة "قزيت قلوب"، وممثلي من "جوينت يسرائيل"، والدكتور عامر الهزيل، نائب رئيس البلدية ومسؤول ملف التربية والتعليم، ابراهيم ابو شارب، مدير المركز الجماهيري، ووجهاء ومشايخ، وأعضاء بلدية ومدراء أقسام ولفيف من المدعوين والشباب".


جانب من المشاركين بالإفتتاح

وأضاف البيان: "افتتح الإحتفال بقص شريط المبنى، ومن ثم رافقت الوزير الطالبة الجامعية نور ابو اللطيف، في جولة داخل مكاتب المبنى، حيث عرفت الوزير على الأقسام والفعاليات المختلفة التي يقوم بها المركز، وبعد ذلك توجه الوزير والحضور الى منصة الإحتفال. وقد افتتح عطوه ابو فريح، مدير مركز الشباب، الإحتفال بالترحيب بالوزير والحضور، موضحا أن مدينة رهط هي مدينة الشباب، حيث تصل فيها نسبة الشباب الى 33%، مبينا أهمية إقامة هذا المبنى والذي استطاع خلال فترة قصيرة تقديم الخدمات لأكثر من 800 شاب وشابة في مجال التوجيه والإستشارة، والخدمات التي يقدمها المركز كالتداخل الإجتماعي وتنظيم فعاليات تربوية وثقافية".

تقديم الخدمات اللازمة
وتابع البيان: "كما وأوضح ابو فريح التعاون الكبير بين مركز شباب رهط والمركز الجماهيري الذي احتضن هذا المركز لمدة عام ونصف، كما ودعم إقامة هذا المبنى والدور الكبير الذي قام فيها مدير المركز الجماهيري من أجل التسريع في عملية بناءه والمتابعة الدؤوبة للمركز. وكذلك بيّن دور بلدية رهط في متابعة عملية البناء والإفتتاح من أجل مركز يليق بالشباب ويقدم لهم جميع الخدمات اللازمة. كما وشكر عطوه ابو فريح، كل الداعمين لإقامة هذا المركز وخص بالذكر، مكتب تطوير النقب والجليل، وكولوت بنيغب، الجسم المسؤول عن المركز، وجوينت يسرائيل، وشركة قزيت قلوب، بالإضافة الى المتطوعين الشباب الذين بادروا ورافقوا بناء المركز منذ البداية وحتى تنظيم هذا الإحتفال، مبينا دورهم الهام في تسريع عملية بناء هذا المركز وإنشاءه بأفضل صورة. كما وشكر منسق سلطة مكافحة المخدرات والكحول، مرعي الكتناني، الذي رافق إنشاء المركز لحظة بلحظة وبيّن أهمية التعاون بين قسم مكافحة المخدرات والمركز من أجل تنظيم الفعاليات المشتركة للشباب. الشيخ فايز ابو صهيبان، ألقى كلمة رحب فيها بالوزير والوفد المرافق له، وكذلك ممثلي المؤسسات والجمعيات الداعمة لإقامة هذا المبنى، حيث قال: إن وجود مركز الشباب في رهط يدل على الإستراتيجية التي تتبعها بلدية رهط، وهي التركيز على شريحة الشباب لأنهم عماد المستقبل".

دعم شريحة الشباب
وأردف البيان: "رئيس البلدية طالب الوزير بالعمل على دعم المركز لزيادة المشاريع فيه وكذلك تخصيص مبنى مستقبل وليس أجير من أجل خدمة أفضل للشباب. كما وتحدث ممثل شركة "قزيت قلوب" تسيون ريغب، والذي ساهمت بشكل كبير ودعمت إقامة المركز، حيث قال: إن شركة قزيت قلوب، كانت دائما الرائدة في مجال تمويل ودعم شريحة الشباب، حيث تعمل اليوم على دعم وإقامة 15 مركزا للشباب في النقب، وإحداها هو الموجود في مدينة رهط، والذي تم بناؤه في فترة قصيرة جدا، بصورة عصرية وحديثة تخدم شريحة الشباب والشابات. هذا وألقى ممثل جوينت يسرائيل، ايلي بنتاتا، كلمة رحب فيها بالوزير، وتطرق الى أهمية إنشاء هذا المبنى وخاصة للشباب والشابات الذين يواجهون صعوبات في اتخاذ القرارات المهمة والمتعلقة في اللتوجه للتعليم العالي، وكذلك قضية التداخل الاجتماعي وزيادة الوعي الثقافي والتربوي لدى الشباب".


خلال الإفتتاح

فعاليات تربوية
وأضاف البيان: "كما وكانت هنالك مداخلة للشباب المتطوعين في المركز، قادتها الشابة صبرين ابو سكوت، والتي تحدثت عن أهمية إقامة هذا المبنى بالنسبة للشباب والشابات الذين يواجهن صعوبات في عدة مجالات، حيث اعتبرت أن مركز الشباب هو البيت الدافئ لهم، حيث أكلمت أماني ابو صيام الفقرة بالحديث عن تجربتها مع مركز الشباب والمساعدة التي تلقتها من مركز التعليم العالي في توجيهها لإختيار تخصصها الجامعي. أما الطالبة إسلام القريناوي، التي تحدث عن الفعاليات التربوية للمركز، تطرقت ايضا الى أهمية وجود مراكز للثقافة والمسرح في مدينة رهط، حيث طالبت الوزير بمنح شباب رهط الثقة من أجل الرقي برهط في عالم الثقافة والتربية. أما النقاش الذي دار باللغة الإنجليزية بين الطالبة عائشة الزيادة والتي تدرس في كلية "أحفا" والطالبة روان ابو جعفر والتي تدرس في جامعة الخليل، حيث أوضحن من خلاله العقبات التي واجهنها في اختيار التخصص، وكذلك قضية البسيخومتري الذي يعتبر عائقا في وجه الطلاب العرب، والأسباب التي تجعل الطالب يبحث عن التعليم خارج البلاد".

المزيد من المشاريع
واختتم البيان: "الوزير سيلفان شالوم، ألقى كلمة، شكر فيها القائمين على تنظيم الحفل، وبارك إفتتاح المبنى الجديد، حيث عدد المشاريع التي يعمل عليها مكتب تطوير النقب والجليل في مدينة رهط، ووعد بتقديم المزيد من المشاريع والمساعدة لأبناء مدينة رهط، حيث اعتبر أن مدينة رهط هي دائما نشيطة وسباقة في أخذ زمام الأمور في كل ما يخص شريحة الشباب، كما وتحدث عن أهمية افتتاح هذ المبنى. واختتم الوزير حديثه بالقول: من يستثمر يصل ومن يصل يؤثر، حيث بيّن أهمية الإستثمار في الشباب من أجل توظيف طاقاتهم في بناء مدينتهم بشكل أفضل. وفي الختام كان للفن والمسرح دور في تزيين احتفال الإفتتاح، حيث قدم مسرح المهباش، بإدارة سهل الدبسان، مقطعا دراميا تحدث فيه عن أحلام الشاب العربي حيث نال إعجاب الجمهور. الشيخ فايز ابو صهيبان قدم للوزير هدية بأسم بلدية رهط، تم تصميمها من قبل نساء رهط" الى هنا نص البيان كما وصلنا.

كلمات دلالية