جامعات / مدارسStudents

العربية الامريكية تعقد ورشة عن سوق العمل
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

الجامعة العربية الامريكية تعقد ورشة عمل لخريجها لدخول سوق العمل

تخريج الطلبة المشاركين بدورات الاتصال والتواصل التي نظمتها الجامعة بالتعاون مع منتدى شارك الشبابي


عقدت وحدة شؤون الخريجين في الجامعة العربية الامريكية ورشة عمل لطلبة الجامعة الخريجين لتعريفهم بآليات الاستعداد لدخول سوق العمل الفلسطيني، قدمها مدير منظمة الشباب الدولية في فلسطين الدكتور محمد مبيض، بمشاركة المدير التنفيذي لمنتدى شارك الشبابي بدر زماعره، ومديرة مركز التمكين الاقتصادي سحر عثمان، وممثل وحدة شؤون الخريجين بلال الأشقر، ومجموعة من طلبة الجامعة الخريجين. وافتتح الورشة نائب رئيس الجامعة للشؤون المجتمعية الدكتور نظام ذياب، بكلمة رحب فيها بالحضور، ودعا الطلبة الى التركيز والاستفادة من هذه الورشة كونها ستعطي لهم لمحة وتعريفا عن آليات الاستعداد والالتحاق بسوق العمل الفلسطيني، وكيفية إدارة مرحلة ما بعد التخرج من الجامعة بطريقة تؤهلهم وقتيا ومهنيا لوظيفة المستقبل.

وتحدث خلال الورشة مدير منظمة الشباب الدولية في فلسطين الدكتور محمد مبيض عن مهارات الاتصال والتواصل واللغات المتعددة التي يجب ان يمتلكها الخريج، وبناء الشخصية والقدرة على مخاطبة الآخرين، والثقة بالنفس وعدم الغرور، والسعي المتواصل لتطوير الذات، وتسويق الخريج لنفسه بطريقة صحيحة، والقراءة المتواصلة لبناء شخصية مثقفة متعلمة قادرة على النقاش في مختلف الجوانب العلمية والحياتية. كما أكد على أهمية التركيز بالنسبة للخريج الباحث عن عمل على الالتزام بأخلاق المهنة والمحافظة عليها وعلى أسرار العمل في حال وجد وظيفة ما، واحترام الآخر والمواعيد والحس بالمسؤولية تجاه العمل، والتحلي بالمرونة والذكاء وحسن التصرف، وتقبل النقد والاستماع للنصائح وآراء الآخرين واحترام وجهات نظرهم والسعي للتغيير، واستغلال الوقت في العمل والتفكير والإبداع واستحضار الأفكار الجديدة، والإيمان بقدراته اضافة الى الجد والاجتهاد.

وظيفة المستقبل
ومن جانبه تحدث المدير التنفيذي لمنتدى شارك الشبابي بدر زماعره عن الرغبة في التعلم وعدم الاستعجال والصبر للوصول الى وظيفة المستقبل، والتفكير بالتميز ومحاولة ترك اثر واضح للفت انتباه الآخرين، وأوضح انه خلال مقابلات العمل هناك بعض القضايا التي يعتبرها المتقدمين للوظيفة بالقضايا البسيطة وربما ما تكون في الغالب قضايا مؤثرة وهامة بالنسبة للمؤسسة، وأكد على أهمية الثقافة العامة والقدرة على رواية القصة الفلسطينية، والتأكد ان العالم متسارع والسعي لمتابعة التطور في المجالات العلمية والتكنولوجية. وفي مداخلتها أشارت مديرة مركز التمكين الاقتصادي سحر عثمان الى أهمية التدريب بالنسبة للخريجين والاستمرار فيه، ومحاولة خلق الفرصة المناسبة لوظيفة العمر، وعدم انتظار ان تأتي الوظيفة الى البيت، وبناء خبرة عملية وشخصية ومهنية. وفي نهاية الورشة قام نائب رئيس الجامعة، والمدير التنفيذي لشارك، ومديرة مركز التمكين الاقتصادي، بتخريج الطلبة المشاركين بدورات الاتصال والتواصل التي نظمتها الجامعة بالتعاون مع منتدى شارك الشبابي.

كلمات دلالية