أخبارNews & Politics

قتلى وجرحى في انفجارين يهزان بلدة الريحانلي
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
مطر خفيف
13

حيفا
مطر خفيف
13

ام الفحم
غائم جزئي
13

القدس
مطر خفيف
12

تل ابيب
غائم جزئي
12

عكا
مطر خفيف
13

راس الناقورة
مطر خفيف
13

كفر قاسم
غائم جزئي
12

قطاع غزة
مطر خفيف
12

ايلات
سماء صافية
16
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

إرتفاع عدد قتلى التفجيرين في بلدة الريحانية التركية الى 40 قتيلا

هزت انفجارات مدينة الريحانية بالقرب من الحدود التركية السورية، كما سقطت قذائف عدة على المدينة الواقعة في محافظة هاتاي جنوب البلاد من الجانب التركي ظهر اليوم السبت. وأكد وزير الداخلية التركي في تصريحات تلفزيونية، أن "4 أشخاص قتلوا وأصيب

إرتفع عدد قتلى التفجيرين الذين وقعا بالقرب من مقار حكومية في بلدة الريحانية في مدينة هاتاي التركية إلى 40 شخصا وعشرات الجرحى

رجح أردوغان أن تكون الهجمات على علاقة بالأزمة في سوريا أو أن يكون منفذيها من معارضي عملية السلام مع حزب العمال الكردستاني الكردي

 وكالة أنباء "دوغان" التركية:

أربعة انفجارات وقعت قرب مقر البلدية في بلدة الريحانلي مما أسفر عن إصابة بعض الأشخاص بجروح

معمر غولر وزير الداخلية:

لقي 18 شخصا مصرعهم جراء الإنفجارين بينما أصيب 22 أخرين


هزت انفجارات مدينة الريحانية بالقرب من الحدود التركية السورية، كما سقطت قذائف عدة على المدينة الواقعة في محافظة هاتاي جنوب البلاد من الجانب التركي ظهر اليوم السبت. وأكد وزير الداخلية التركي في تصريحات تلفزيونية، أن "4 أشخاص قتلوا وأصيب 18 آخرون بانفجار في بلدة الريحانلي التركية على الحدود السورية". وقال مسؤول تركي: "إن انفجارين ضربا بلدة ريحانلي في إقليم هاتاي جنوب تركيا".


صورة توضيحية

من جانبها، ذكرت وكالة أنباء "دوغان" التركية أن "أربعة انفجارات وقعت قرب مقر البلدية في بلدة الريحانية، مما أسفر عن إصابة بعض الأشخاص بجروح". فيما ذكر مسؤول محلي آخر أنه سمع دوي انفجارين. وتأوي تركيا حاليا ما يزيد على 300 ألف سوري يقيم معظمهم في مخيمات بمحاذاة الحدود، البالغ طولها 900 كيلومتر بين البلدين، وتكافح من أجل استيعاب تدفقات اللاجئين. ويعد حادث السبت علامة على التوتر الذي امتد إلى الدول المجاورة بسبب الصراع الذي دخل عامه الثالث في سوريا. وكان خمسة مدنيين أتراك لقوا حتفهم في وقت سابق عندما سقطت قذيفة "مورتر" من سوريا على منزلهم مما دفع تركيا إلى الرد بهجوم عبر الحدود.

ضحايا ومصابين
وحسبما ذكر معمر غولر وزير الداخلية للصحفيين، فقد لقي 18 شخصا مصرعهم جراء الإنفجارين، بينما أصيب 22 أخرين. هذا، وقد وقع الانفجاران بالقرب من مبنى بلدية الريحانية. وحسب كلام وزير الداخلية، فإن "القنابل تم زرعها في سيارتين، ثم تفجيرهما أمام مبنى الإدارة ال محلية ومصلحة البريد". وقد أدت الموجة الإنفجارية إلى تهديم مبنى خشبي، كما شهدت المدينة تقطعات في التيار الكهربائي. وبدورها أرسلت السلطات إلى مكان الحادث 15 سيارة إسعاف، إضافة لمروحية طبية لنقل الحالات الخطيرة. ولا يستبعد أن يكون من بين الضحايا والمصابين مواطنون سوريون من صفوف اللاجئين، إلا أنه لم تتوفر معلومات على ذلك حتى الآن. وعلى خلفية ظروف الهلع التي أصابت المدينة وقعت بعض الاحتكاكات المحدودة بين السكان المحليين واللاجئين السوريين، ما اضطر الشرطة إلى إطلاق الرصاص في الهواء لتهدئة الجموع المتشابكة.

إرتفاع عدد القتلى
ارتفع عدد قتلى التفجيرين الذين وقعا بالقرب من مقار حكومية في بلدة الريحانية بمدينة هاتاي التركية إلى 40 شخصا وعشرات الجرحى، في وقت رجح فيه رئيس الوزراء رجب طيب أردوغان أن يكون الهجوم على خلفية الأزمة في سوريا أو احتجاجا على عملية السلام مع الأكر اد.
وأفاد مراسل سكاي نيوز عربية نقلا عن وزارة الخارجية التركية بارتفاع عدد الضحايا إلى 40 قتيلا، وعشرات الجرحى.

إعتقالات ومقتل
وكانت الحدود السورية الغربية مع تركيا شهدت أحداثا مماثلة، إذ وقع في فبراير الماضي هجوم بسيارة مفخخة على بلدة حدودية أسفر عن مقتل 14 شخصا، واعتقلت السلطات التركية على أثره 4 سوريين وتركيّا قالوا إنهم على صلة بالهجوم. وكان 5 مدنيين أتراك لقوا حتفهم في "أقجة قلعة" عندما سقطت قذيفة هاون من سوريا على منزلهم مما دفع تركيا إلى الرد بهجوم عبر الحدود. وتؤوي تركيا حاليا ما يزيد على 300 ألف سوري يقيم معظمهم في مخيمات بمحاذاة الحدود البالغ طولها 900 كيلومتر بين البلدين وتكافح من أجل استيعاب تدفقات اللاجئين. ويعد حادث اليوم علامة على التوتر الذي امتد إلى الدول المجاورة بسبب الصراع الذي دخل عامه الثالث في سوريا.

كلمات دلالية
كفرمندا: القاء قنبلة على منزل دون اصابات