أخبارNews & Politics

النائبان صرصور وابو عرار يزوران الشيخ محمد حسين
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

النائبان ابراهيم صرصور وطلب ابو عرار يزوران سماحة الشيخ محمد حسين

أبرز ما جاء في البيان:
رحب سماحة الشيخ محمد حسين بالضيوف مبيناً دورهم الهام في مقارعة الظلم الموجه ضد العرب والمقدسات وسرد امام الحضور ما جرى على انه مجرد استفزاز وتخويف

النائبان اشادا بضرب سماحة الشيخ محمد مثلاً في الصبر والحكمة في الإجابات للمحققين والتي تنم عن عمق القضية وإظهار الحق العربي في القدس وبينا انهما لن يتوانيا في تقديم اي خدمة للأقصى والقدس وللمجتمع العربي


وصل الى موقع العرب وصحيفة كل العرب بيان صادر عن مكتب طلب أبو عرار– عضو الكنيست عن الحركة الإسلامية، جاء فيه أن:" زار النائبان الشيخ ابراهيم صرصور، والمحامي طلب ابو عرار، مساء امس الأربعاء سماحة الشيخ محمد حسين مفتي القدس والديار المقدسة، في بيته بالقدس، لتهنئته والاطمئنان عليه بعد تحريره بعد حجزه والتحقيق معه من قبل الشرطة الاسرائيلية".


وتابع البيان:" قد رحب سماحة الشيخ محمد حسين بالضيوف، مبيناً دورهم الهام في مقارعة الظلم الموجه ضد العرب والمقدسات، وسرد امام الحضور ما جرى على انه مجرد استفزاز، وتخويف، وان الاحتجاز والتحقيق استمر لعدة ساعات، وكان بدون سابق انظار، وأشاد الشيخ بدور دول عربية، و السلطة الفلسطينية ، ودور الأصدقاء، والأهل، والنواب وما يقومون به، حيث أدى هذا التدخل الى الضغط على اسرائيل والإسراع في اطلاق سراحه، كما انتقد الاستفزازات الاسرائيلية والاقتحامات للمسجد الاقصى، وذكر انه سيقوم بدوره ولم ترهبه الإجراءات الاسرائيلية".
عدم التواني عن خدمة الاقصى
واختتم البيان:" قد تحدث كل من الشيخ ابراهيم صرصور، والمحامي طلب ابو عرار، وباركا للشيخ تحرره، واشادا بضرب سماحة الشيخ محمد مثلاً في الصبر، والحكمة في الإجابات للمحققين والتي تنم عن عمق القضية، وإظهار الحق العربي في القدس، ونفي اي حق لإسرائيل فيها، كما بينا انهما لن يتوانيا في تقديم اي خدمة للأقصى والقدس، وللمجتمع العربي، كما وضعا سماحة الشيخ في صورة الوضع بخصوص نية لجنة الداخلية تنظيم جولة في باحات الاقصى، وبحث اللجنة الإجراءات بخصوص المسجد الاقصى، وخاصة وضعية منع الصلاة لليهود، ووضعية المسجد الاقصى، والقوانين التي تطبق داخل باحات الاقصى، وقضية طرح حجز سماحته في الكنيست وخطورة الاحتجاز، ورفض اي تغيير للسلب بما يخص الإجراءات التي تخص المسجد الاقصى" الى هنا نص البيان.

كلمات دلالية