فنانين

باميلا:الدراما اللبنانية موجودة من قبل روبي وجذور
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

باميلا الكيك:الدراما اللبنانية موجودة من قبل روبي وجذور

باميلا الكيك:
النجاح المتوقع لـ جذور سيكون الفضل فيه إلى المخرج فيليب أسمر والكاتبة كلوديا مارشيليان وممثلين من الصف الأول  مشاركين فيه


توجّه فريق عمل مسلسل "جذور" إلى منطقة فاريا في لبنان إستكمالاً لتصوير بعض المشاهد المقرر تصويرها على الثلج مع الممثلين المصريين وائل عبد العزيز وأحمد هارون والممثلة العراقية أمينة علي، ثم انتقل فريق العمل إلى مدينة جبيل لتصوير مشاهد ليلية مع الممثل يوسف الخال والممثلة باميلا الكيك. الممثلين المشاركين  تحدّثوا عن أدوارهم في المسلسل وإنطباعاتهم وتوقعاتهم للنتيجة المرتقبة للمسلسل المقرر عرضه بدءاً من شهر نيسان/أبريل القادم بالإضافة إلى آرائهم بالدراما اللبنانية حيث كانت هذه اللقاءات.

 أكّد الممثل يوسف الخال أن أكثر ما لفته في المسلسل هو إسمه "جذور" وتشوّق لمعرفة ماذا قصدت الكاتبة كلوديا مارشيليان بالإسم حيث إكتشف أنه يتحدث عن عائلة تظهر متماسكة و"مرتاحة" ولكن في الحقيقة إذا عدنا لجذور كل شخصية من الشخصيات في هذه العائلة المؤلفة من رفيق علي أحمد وتقلا شمعون ورأينا الطريقة التي تدخل بها رلى حمادة على الخط وأنا وباميلا الكيك اللذين نمثل الجيل الجديد ، عندها نعرف أن هذه العائلة في جذورها غير مترابطة ومفككة وأنا أكثر الشخصيات التي تعتقد نفسها قوية إلا أن بالحقيقة وضعي في العائلة غير ثابت ومهدد" وأضاف: "هذه العائلة هي نموذج من العائلات الموجودة في مجتمعاتنا العربية".

علاقة الحب
وأضاف الخال أنه يلعب في المسلسل دور البطولة من الجيل الجديد ولكنه يعتبر أنّ الحدث هو البطل حيث تدور الأحداث بمجملها حول هذا الشخص الذي يؤدّي هو دوره وحول علاقة الحب التي جمعته بـ"كارلا" الدور الذي تؤدّيه باميلا الكيك. ويعتبر الخال أن "جذور" ليس إستكمالاً لمسلسل "روبي" بل إنه تجربة أخرى من "الخلطة المطلوبة من المحطات العربية" وفيه التركيبة ذاتها الموجودة في "روبي" من حيث المشاركة المصرية والعربية مع اللبنانية. وعن هذا الخليط اللبناني-العربي يعتبر الخال أنّه سياسة فنيّة للبلدان و"حجّتهم" أنهم لا يفهمون اللهجة اللبنانية وهو يستغرب هذا الأمر "كيف بيفهموا أغاني السيدة فيروز وما بيفهموا لهجتنا؟"،وعن توقعاته لنجاح المسلسل قال الخال: "شهادتي مجروحة بالمسلسل وأنا أكيد إنو العالم رح يحبّوا القصة والشخصيات ولكن لا يمكننا أن نضمن نجاح أي عمل قبل عرضه وعنّا قلق وخوف دائماً ونتمنى إنو العالم تحبّ العمل".

 عناصر تشوّيق
من جهتها تحدّثت الممثلة باميلا الكيك عن "كارلا" دورها بالمسلسل فتاة أمضت حياتها في فرنسا وتعيش هناك تعلّمت اللهجة اللبنانية من أمها وتحبّ لبنان لأن أهلها فيه، وفي عمر الـ25 عاماً قررت العودة إلى لبنان لأن أبيها "رفيق علي أحمد" تعرّض لمشاكل في قلبه وكانت بمثابة فترة وداع ولكن الأحداث تتغيّر وتواجه "كارلا" أحداثاً كثيرة في لبنان منها علاقتها بيوسف الخال وفيها تكمن عناصر تشوّيق عديدة.
وتقوم باميلا بدور البطولة في المسلسل لأول مرّة حيث عبّرت عن فخرها بذلك رغم أنّها لا تزال بسن صغير وتقف أمام كبار الممثلين اللبنانيين، ولكنها في الوقت نفسه تعتبر أن دور البطولة لا يفرق من حيث التعب والعمل على الدور "فأنا بكل دور قدّمته اعتبرت نفسي بطلته". وعن الدراما اللبنانية اعتبرت الكيك أنها موجودة من قبل "روبي" و"جذور" ولكنها كانت كطفل صغير يحاول أن يكبر مع الوقت وتتوقع أن يكون لدينا أعمال جديدة أفضل في المستقبل. وعن الخليط اللبناني المصري في المسلسل إعتبرت الكيك أنه يخدم المسلسل ويوصله للبلدان العربية بشكل أسرع من أن يكون لبنانياً محضاً وذلك من حيث اللهجات. وأضافت الكيك أنّ النجاح المتوقع لـ"جذور" سيكون الفضل فيه إلى المخرج فيليب أسمر والكاتبة كلوديا مارشيليان وممثلين "من الصف الأول" مشاركين فيه.

 أحداث درامية 
 وتحدّث الممثل المصري وائل عبد العزيز عن دوره في المسلسل حيث يكون أخ "البطل" أحمد هارون يعمل في مصر وهو شاب حنون لا يؤذي أحداً، حياته يقضيها في السفر، تربطه أحداث درامية مع أخيه حيث تتوفّى والدته. ويعتبر عبد العزيز أن المسلسل يخدمه إلى حد كبير وكل دور يؤدّيه يضيف له إمكانيات جديدة، وهذا الدور يمثّل شخصيته الحقيقية أي الشاب المفعم بال حياة . وعبّر عن سعادته الكبرى بالتعامل مع فريق عمل جذور والممثلين اللبنانيين الذي يكنّ لهم كل الإحترام ويتمتع بالتعامل معهم وهو يحبّذ هذا النوع من المشاركة الدرامية حيث يوطّد العلاقات ويخدم السياحة الداخلية والخارجية للبلدان. وأضاف عبد العزيز أنه لا مشكلة لديه كونه لا يقوم بدور بطولة فيفضّل أن يكون ضيفاً خفيفاً حتى لو كان عدد المشاهد التي يقدّمها قليلاً. أما الممثلة السعودية أمينة علي فتحدثت عن دورها "سامية" الفتاة العراقية حيث يكون لبنان النقطة التي تنطلق منها بلهجتها العراقية وتكون صديقة العائلة التي تتمحور حولها الأحداث. وعبّرت علي عن سعادتها الكبيرة بالمشاركة في المسلسل إلى جانب كبار الممثلين وتمنّت أن تتمكّن من الوصول إلى الجمهور العربي.

كلمات دلالية