رياضة وشبابSports

شبيبة هبوعيل دبورية تخسر بدوري كرة السلة
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

شبيبة هبوعيل دبورية تخسر أمام نفي ايتان (64-53) في دوري كرة السلة

علي موسى:

فريقنا شهد تطورا كبيرا هذه السنة بعد الإعداد البدني والنفسي السليم قبيل إنطلاق الدوري وبات يقدم أدائا مميزا ونتائج إيجابية بشهادة جميع مدربي فرق الخصوم

أحمد مصالحة:

إنضمام المدرب علي موسى الى الفريق أعطانا دفعة معنوية كبيرة وزيادة تقتنا بأنفسنا وطوّر من أداء اللاعبين وعزز تكتيك الفريق


على أرض صالة كرة السلة التابعة لقسم الرياضة في بلدة دبورية، بإدارة مدير القسم محمد أنيس يوسف، استضاف فريق هبوعيل دبوريه فريق هبوعيل نفي إيتان في مباراة تنافسيه ساخنه على المركزين الثامن والتاسع، وقدّم فريق دبورية بحلته الجديدة هذا الموسم أداء راقيا بقيادة اللاعب المخضرم السابق من بلدة عرابة المدرب علي موسى، حيث شهد اللقاء تقاربا في الأداء وتبادل الفريقان المقدمة على مدار المباراة. انتهى الربع الأول بتقدم نفي ايتان (17-16) وفي الربع الثاني أحدث لاعبي دبورية المنقلب وأنهوه لصالحهم (32- 29)، لكن ذلك لم يدم طويلا حيث استطاع لاعبو نفي ايتان المتمرسين من استغلال خبرتهم ومن خلال أخطاء لاعبي فريق دبورية لحسم اللقاء لصالحهم في النهاية بنتيجة 64-53.

وفي حديث لمراسل موقع العرب وصحيفة كل العرب مع المدرب علي موسى حول المباراة وأوضاع الفريق عامة قال: "فريق دبورية يملك كادرا ممتازا على الرغم من قلة خبرته. فريقنا شهد تطورا كبيرا هذه السنة بعد الإعداد البدني والنفسي السليم قبيل إنطلاق الدوري، وبات يقدم أدائا مميزا ونتائج إيجابية بشهادة جميع مدربي فرق الخصوم، وهذا يعود بالأساس الى دعم أهالي اللاعبين وإرادة اللاعبين أنفسهم بالتطور وتسجيل تقدم نوعي على صعيدهم الشخصي وعلى صعيد نتائج الفريق. للأسف في الآونة الأخيرة وفي المباريات الماضية، استمرارا لهذا اللقاء، شهدت نتائجنا تراجعا طفيفا بسبب تغيب اللاعبين عن التمارين لإنشغالهم في الدراسة خلال فترة الإمتحانات الفصلية وافتقادنا للاعب مركزي هام بسبب الإصابة، كل ذلك أثّر بشكل سلبي على الأداء لكنني واثق بسرعان تجاوز هذه المرحلة والعودة الى مسار الإنتصارات وتعديل ترتيب الفريق على سلم الترتيب".

دفعة معنوية
وفي حديث آخر مع كابتن فريق دبورية أحمد ربيع مصالحة قال: "إن إنضمام المدرب علي موسى الى الفريق أعطانا دفعة معنوية كبيرة وزيادة تقتنا بأنفسنا وطوّر من أداء اللاعبين وعزز تكتيك الفريق، فالمدرب علي موسى مدرب خبير ولاعب سابق مخضرم ذو تاريخ طويل وباع في ملاعب كرة السلة، ووجوده في تدريب أي فريق هو شرف ومكسب لجميع اللاعبين. للأسف خسرنا لقاء اليوم بأخطائنا بعدما كانت المباراة في أيدينا، وتقدمنا في معضم أوقات المباراة إلا أن الفريق، وعلى الرغم من الخسارة، يشهد تطورا ملحوظا مقارنة بنتائج الموسم الماضي، فلم نعد ذلك الفريق السهل الضعيف الذي يخسر بسهولة ونتائج كبيرة، على العكس، نحن اليوم ننافس أعلى الفرق برأس مرفوع ومعنويات كبيرة، ونضعهم تحت الضغط طوال المباراة. أنا اليوم لاعب شاب في مقتبل العمر وأمامي مستقبل كبير بإذن الله تعالى، لكن الأولوية الآن للدراسة وبعدها يمكن أن أقرر بالنسبة للمرحلة المقبلة".

كلمات دلالية