اسواق العربEconomy

خلال شهر أيلول: تحطيم الرقم القياسي في مبيعات اللوتو في كل الأوقات
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

الرقم القياسي في مبيعات اللوتو

سجّل خلال شهر أيلول 2006 الرقم القياسي في الإيرادات من ألعاب اللوتو في الشهر الواحد, في كل الأوقات, حيث وصلت المبيعات لمبلغ 143 مليون شيكل. والحديث يدور عن زيادة بنسبة 95% مقابل الشهر نفسه في العام الماضي. وقد بلغ مجموع مبيعات اللوتو في الربع الأول 3/06 حوالي 300 مليون شيكل, والتي تشكّل زيادة بنسبة 40% مقابل الربع الأول في العام الماضي. وذلك بالرغم من الحرب التي أثرت سلبيا على مبيعات اللوتو في شهر تموز. كما سجلت مبيعات اللوتو منذ بداية السنة زيادة بنسبة 9% ووصلت إلى 773 مليون شيكل مقابل 708 مليون شيكل في الفترة الموازية. أما مجومع المبيعات يوم الأحد( 24.9.06), نهاية عيد رأس السنة العبرية والذي جرى فيه سحب اللوتومانيا والذي وصلت فيه الجائزة الأولى إلى مبلغ 25 مليون شيكل, في هذا السحب فقط فقد وصلت الى  22 مليون شيكل. هذا ووصلت مبيعات اللوتو خلال ثلاث ساعات لمبلغ 6.5 مليون شيكل بينما سجّل فيه الرقم القياسي بالمبيعات بين الساعة الثامنة والتاسعة مساء ووصل إلى 2.4 مليون شيكل في الساعة! أي أكثر من 40,000 شيكل في الدقيقة. وتشير التقارير من مفعال هبايس الى كمية مكاسب مدهشة التي وصلت إلى 2,730,000( بمعدل 90% من البطاقات ). وصرّح السيد شاؤول سوتنيك, المدير العام لمشروع مفعال هبايس, أن لعبة اللوتو القديمة التي سبق وتم تدشينها لأول مرة قبل 39 عاما تواصل السير في الطليعة وتشكّل المنتوج الرئيسي لمفعال هبايس وتدخل حوالي مليارد شيكل سنويا. ويضيف بأن الجوائز الضخمة في اللوتو تثير دائما انفعالات ومشاركة زبائن عفويين, الذين لا يعتبرون من جمهور الزبائن الدائم ولكنهم يجربون حظهم في السحب على الجوائز الضخمة. هذا هو التفسير للمعطيات المثيرة للانطباع التي سجلت في مبيعات اللوتو في شهر أيلول عندما بدأت الجائزة الكبرى تكبر حتى وصلت لمبلغ 25 مليون شيكل.

كلمات دلالية