شباب وصبايا

العلماء ينفون قدرة الرجال في توزيع مشاعرهم
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
غائم جزئي
27

حيفا
غائم جزئي
27

ام الفحم
غائم جزئي
27

القدس
غائم جزئي
26

تل ابيب
غائم جزئي
27

عكا
غائم جزئي
27

راس الناقورة
غائم جزئي
27

كفر قاسم
غائم جزئي
27

قطاع غزة
سماء صافية
26

ايلات
سماء صافية
38
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

العلماء ينفون قدرة الرجال في توزيع مشاعرهم بالإنصاف بين أكثر من امرأة

يزعم بعض الرجال أنهم قادرون على حب إمرأتين في وقت واحد وبالقدر نفسه. فهل هذا صحيح أم أنه مجرد تبرير للخيانة؟ يؤكد بعض الرجال أنه لا مانع من ارتباط الرجل عاطفياً بأكثر من إمرأة واحدة في الوقت نفسه بالرغم من عجزهم عن تقديم تفسير حقيقي أو من

يؤكد بعض الرجال أنه لا مانع من ارتباط الرجل عاطفياً بأكثر من إمرأة واحدة في الوقت نفسه بالرغم من عجزهم عن تقديم تفسير حقيقي أو منطقي لمثل هذه الحالات إلا أنهم يؤكدون امكانية أن يتسع قلب الرجل لإمرأتين


يزعم بعض الرجال أنهم قادرون على حب إمرأتين في وقت واحد وبالقدر نفسه. فهل هذا صحيح أم أنه مجرد تبرير للخيانة؟ يؤكد بعض الرجال أنه لا مانع من ارتباط الرجل عاطفياً بأكثر من إمرأة واحدة في الوقت نفسه بالرغم من عجزهم عن تقديم تفسير حقيقي أو منطقي لمثل هذه الحالات، إلا أنهم يؤكدون امكانية أن يتسع قلب الرجل لإمرأتين.


أما العلماء فيجدون مسألة توزيع الرجل لمشاعره بالأنصاف بين أكثر من امرأة واحدة إنما هو أمر في غاية الصعوبة، و إن كان يقدر عليه بعض الرجال فلا يقدر عليه البعض الآخر. وعادة ما يلجأ الرجل للإعتراف لزوجته باقتحام امرأة أخرى قلبه لأنها تبدأ بملاحظة تغييرات في سلوكه وطباعه، وعند اعترافه يؤكد لزوجته أنه لا يزال يحبها. والرجل يلجأ لهذه الكذبة أو هذه الحيلة من أجل الحفاظ على كيان الأسرة، خاصة إذا كان لديه أطفال لأنه يدرك أن تصرفاته تفتقد العقلانية وبالتالي يؤدي الى خلل في بنية المؤسسة الزوجية ويعرضها للإنهيار. ويشير علماء النفس من خلال دراستهم إلى أن الرجل في هذه الحالة أما أن يكون مريضاً نفسياً أو اجتماعياً أو مخادعاً أو يعاني من الفراغ العاطفي أو ضحية لزوجة تنغص عليه حياته، وكما هو معروف فإن المرأه تعتبر المسألة افضل أنواع الخيانة، وتعتبر أنها الضحية أو الطرف الأضعف في هذه القضية.

كلمات دلالية
حريق في مبنى سكنيّ بمدينة عكا