أخبارNews & Politics

مركز ريمون الفضائي سيدعم مركز الفضاء في سخنين
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
غيوم متناثرة
18

حيفا
غيوم قاتمة
18

ام الفحم
غيوم قاتمة
19

القدس
غيوم متناثرة
18

تل ابيب
غيوم متناثرة
18

عكا
غيوم قاتمة
18

راس الناقورة
غيوم قاتمة
19

كفر قاسم
غيوم متناثرة
18

قطاع غزة
غيوم قاتمة
18

ايلات
غيوم متناثرة
23
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

مركز ريمون الفضائي سيدعم مركز الفضاء في سخنين ويتبنى مشاريع حيوية

إستقبل إتحاد مدن جودة البيئة في سخنين، بمديره الدكتور حسين طربيه والهيئة العاملة فيه وبحضور رئيس بلدية سخنين مازن غنايم ورون شيني رئيس المجلس الإقليمي مسجاف، وفدا من جمعية رامون الفضائية في اسرائيل وقد تألف الوفد من رونة رامون ارملة رائد

الدكتور حسين طربيه قدم نبذة عن إتحاد مدن جودة البيئة والمراكز العلمية التي يرتبط بها وإستقطابها آلاف الزائرين سنويا من الوسطين العربي واليهودي

المجتمعون بحثوا في كيفية تطوير الأفكار الدراسية والتعليمية في المركز والذي سيقدم خدماته العلمية لجميع فئات المجتمع في المدينة والمنطقة


إستقبل إتحاد مدن جودة البيئة في سخنين ، بمديره الدكتور حسين طربيه والهيئة العاملة فيه وبحضور رئيس بلدية سخنين مازن غنايم ورون شيني رئيس المجلس الإقليمي مسجاف، وفدا من جمعية رامون الفضائية في اسرائيل. وقد تألف الوفد من رونة رامون ارملة رائد الفضاء الإسرائيلي ايلان رامون وعدد من مرافقيها وهي زيارة تفقدية وعمل بعد أن تم الشهر الماضي إفتتاح مركز الفضاء والعلوم والذي تم تدشينه بحضور رئيس وكالة ناسا الفضائية الأمريكية بولدون والذي يهدف الى فتح آفاق جديدة وواسعة أمام الطلاب العرب لدراسة علم الفضاء.


وانضم لجلسة العمل في مكتب رئيس إتحاد مدن جودة البيئة لحوض البطوف كل من نبيه أبو صالح مدير قسم المعارف في بلدية سخنين، والمربية سلوى أبو ريا مديرة مدرسة طه حسين الإعدادية حيث تقوم المدرسة باهتمامات واسعة في هذا الأطار ومشاركتها في مسابقات قطرية بالمجال الفلكي والفضائي، وممثلون عن جمعية جيران المساهمة بالمشروع.

فعاليات علمية وإجتماعية
وقدم الدكتور حسين طربيه قدم نبذة عن إتحاد مدن جودة البيئة والمراكز العلمية التي يرتبط بها وإستقطابها آلاف الزائرين سنويا من الوسطين العربي واليهودي وإحتضانه الكثير من الأيام الدراسية والفعاليات العلمية والإجتماعية حتى أصبح اليوم الإتحاد معلما من معالم المدينة والمنطقة، وقد شارك الإتحاد في العديد من المسابقات ال محلية والدولية وحصل البناء الأخضر الذي يحتضن الإتحاد على جوائز متقدمة عالمياً. هذا، وبحث المجتمعون كيفية تطوير الأفكار الدراسية والتعليمية في المركز والذي سيقدم خدماته العلمية لجميع فئات المجتمع في المدينة والمنطقة وتنظيم الفعاليات والبرامج الهادفة والتي تهدف الى فتح آفاق علم الفلك والفضاء ليكون في متناول الجميع، وتنظيم فعاليات من شأنها تقريب وجهات النظر لسكان المنطقة عربا ويهوداً، خاصة وأن المركز سيخدم قطاعا كبيرا من الطلاب والمواطنين اليهود في المنطقة.

كلمات دلالية
هكذا استقبلت طمرة د. هبة يزبك