أخبارNews & Politics

اللجنة الشعبية: الخارطة الهيكلية تهدد سكان الطيبة
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

اللجنة الشعبية: الخارطة الهيكلية تهدد سكان الطيبة وهنالك مؤامرة

رئيس اللجنة الشعبية الدكتور زهير طيبي:

اكثر المناطق المتضررة من الخارطة هي الاراضي القريبة من المنطقة الصناعية لذا يتوجب علينا اتخاذ الاجراءات اللازمة من اجل مواجهة هذه الخارطة

رئيس اللجنة المعينة ادعى أنه قام بدعوة اللجنة الشعبية من اجل الاطلاع على اوضاع الخارطة الهيكلية ونحن نؤكد أنه لم يتصل بنا ولم يكن حتى أي اتصال بيننا بخصوص هذه القضية

المحامي شعاع منصور مصاروة:

على المواطنين الانتباه وعدم السكوت على مثل هذه الامور التي تحاك ضد اهل البلدة، والتوجه الى البلدية لمعرفة ما يجري

المهندس خالد أبو اصبع:

من المؤسف جدا أن الخارطة تتحدث عن 300 بيت في الواقعة في المنطقة الشمالية والجنوبية التي سوف تكون خارج منطقة نفوذ الطيبة

عضو بلدية الطيبة السابق حاتم جابر:

يجب اطلاع المواطنين على حجم الاخطار التي قد تضر بهم اثر الخارطة الهيكلية والتحذير من اللجنة المعينة التي تحاول تمرير مخططات تضر بالسكان

سعد عمشة رئيس ادارة الحركة الاسلامية في الطيبة:

من المفروض أن نقيم لجنة مكونة من عدة اشخاص كي نتواصل مع المتضررين وخاصة اصحاب المصالح في المنطقة الصناعية

محمد حاج يحيى:

هذه القضية تعتبر من اخطر القضايا التي تحاك ضد مواطنين الطيبة وهنالك ضرورة لان تكون نضالات واسعة من اجل تغيير الخارطة وعدم الموافقة على تمريرها

رئيس اللجنة المعينة فائق عودة في رده:

 تم نشر اعلان بخصوص الخارطة الهيكلية في الصحافة العربية والعبرية

اوعزت لرئيس لجنة التنظيم والبناء في البلدية المهندس يوسف جمعة الاتصال باللجنة الشعبية من اجل اطلاعهم على الموضوع

عندما طلبت من رئيس لجنة التنظيم ابلاغ اللجنة الشعبية عن الخارطة كان الهدف من هذه الخطوة كي يصارعوا معنا من اجل تقديم الاعتراضات

نحن حريصون على مصلحة ابناء الطيبة اكثر من أي جهة اخرى ودليل على ذلك فقد افشلنا الكثير من المشاريع التي كادت أن تسبب اضرارا للطيبة وسوف نبذل كل ما بوسعنا ونستغل كل قدراتنا كي نحتج على الخارطة


دعت اللجنة الشعبية في مدينة الطيبة الى عقد اجتماع طارئ اقيم في مقر الجبهة ، وذلك بهدف التشاور في موضوع الخارطة الهيكلية، والعمل على تصعيد النضال من اجل المطالبة بتعديل الخارطة. وقد اشار الحضور الى أن "الخارطة بوضعها الحالي تشكل خطرا كبيرا على عدد كبير من سكان الطيبة، وهنالك حاجة ماسة لانتباه المواطنين وخاصة المتضررين منها، الذين يتوجب عليهم التوجه الى البلدية والتطلع على الخارطة للتصدي للأضرار الناجمة عنها".

وبدأ الاجتماع بكلمة رئيس اللجنة الشعبية الدكتور زهير طيبي الذي قال: "قبل أيام علمت من رئيس لجنة التنظيم في مدينة الطيبة يوسف جمعة أنه تم نشر اعلان حول اجراء تغييرات في الخارطة الهيكلية، وبموجب هذا الاعلان يمكن للمتضررين تقديم اعتراضاتهم، لا سيما أن الاعلان الذي نشر لم يعلم به اهل الطيبة. وتابع قائلا: "اكثر المناطق المتضررة من الخارطة هي الاراضي القريبة من المنطقة الصناعية، لذا يتوجب علينا اتخاذ الاجراءات اللازمة من اجل مواجهة هذه الخارطة، عن طريق التوجه الى المركز العربي للتخطيط البديل للتحرك وتقديم الاعتراضات باسمنا، ومطالبة بلدية الطيبة القيام بواجبها لتقديم الاعتراضات كونها هي المخولة بذلك من أجل الدفاع عن اصحاب الأراضي المتضررين".


اللجنة المعينة لم تتصل بنا
وأشار الطيبي بالقول:" لقد ادعى رئيس اللجنة المعينة أنه قام بدعوة اللجنة الشعبية من اجل الاطلاع على اوضاع الخارطة الهيكلية، ونحن نؤكد أنه لم يتصل بنا ولم يكن حتى أي اتصال بيننا بخصوص هذه القضية".

مؤامرة واضحة
أما المحامي شعاع منصور مصاروة فقال في حديثه: "هنالك عشرات البيوت المهددة بالخطر بسبب التعديلات التي طرأت على الخارطة الهيكلية، وهذه مؤامرة واضحة هدفها التخنيق على الطيبة ومحاولة تلقين الوسط العربي درسا من خلال الطيبة، لذلك على المواطنين الانتباه وعدم السكوت على مثل هذه الامور التي تحاك ضد أهل البلدة، والتوجه الى البلدية لمعرفة ما يجري". وقال أيضا: "حتى لو أن بلدية الطيبة تنوي المعارضة على بنود معينة في الخارطة، نحن ايضا نريد الاطلاع على ماذا ستعارض، لأن الثقة بيننا شبه معدومة، وكما هو معروف اللجنة المعينة جاءت الى الطيبة من أجل تنفيذ سياسة معينة. ولا بد من الاشارة ايضا الى أنه وصل الأمر الى وقف الاعمال في المسجد المقام في المنطقة الصناعية".

قسائم في المنطقة الصناعية
أما المهندس خالد أبو اصبع فتطرق الى موضوع الخارطة الهيكلية قائلا: "من المؤسف جدا أن الخارطة تتحدث عن 300 بيت في الواقعة في المنطقة الشمالية والجنوبية التي سوف تكون خارج منطقة نفوذ الطيبة، بالإضافة الى أن هنالك شوارع ستمر من 57 بيتا، كما أن هنالك قسائم في المنطقة الصناعية غير معروف ما هو مصيرها، حتى أن المنطقة الصناعية القريبة من المسجد ستتحول الى منطقة خضراء أي للترفيه".

إطلاع المواطنين على الأخطار
وقال عضو بلدية الطيبة السابق حاتم جابر: "يجب اطلاع المواطنين على حجم الاخطار التي قد تضر بهم اثر الخارطة الهيكلية والتحذير من اللجنة المعينة التي تحاول تمرير مخططات تضر بالسكان، وهذه المرة يجب أن نثبت على اننا نريد التغيير فعلا، ولا نريد للجنة المعينة التدخل في امور وشؤون الطيبة، بل نريد رئيسا منتخبا لنا لأنه ادرى بمصالح الطيبة ويعرف المشاكل فيها وأين يمكن له التدخل وعدم التدخل، ولا اعرف بأي حق ما زال رئيس اللجنة المعينة متواجد في الطيبة، وجاء الوقت لنقول له لا نريدك أن تبقى عندنا والخروج فورا قبل أن يجلب لنا مخططات أخرى".

يجب تكوين لجنة
سعد عمشة رئيس ادارة الحركة الاسلامية في الطيبة قال: "يجب التكاتف حول قضية التحرك نحو تغيير الخارطة الهيكلية، والامر الآخر هو موضوع اللجنة المعينة، ومن المفروض أن نقيم لجنة مكونة من عدة اشخاص كي نتواصل مع المتضررين وخاصة اصحاب المصالح في المنطقة الصناعية".

أخطر القضايا
أما محمد حاج يحيى من التجمع فقال: "هذه القضية تعتبر من اخطر القضايا التي تحاك ضد مواطنين الطيبة، وهنالك ضرورة لان تكون نضالات واسعة من اجل تغيير الخارطة وعدم الموافقة على تمريرها، وآن الأوان لان نقف وقفة واحدة كي نحقق التغيير ونصل الى ما نصبو اليه".


تلخيص الجلسة
وفي نهاية اللقاء لخص الدكتور زهير طيبي الجلسة وقال:" بناء على الجلسة فقد قررنا مطالبة البلدية تقديم اعتراضاتها على الخارطة كونها هي المخولة للدفاع عن اراضي الطيبة، ويجب التعاون مع اصحاب المصالح المتضررين لاطلاعهم على وضع الخارطة وتقديم اعتراضاتهم، وسنسعى التوجه الى المركز العربي للتخطيط البديل لتقديم اعتراضات باسمنا". وتابع: "أما جماهيريا وشعبيا فسوف نتصل مع الاخوان في المنطقة الصناعية كونهم الاكثر تضررا من موضوع الخارطة، وهنالك حاجة لإثارة القضية عن طريق الاحزاب وأئمة المساجد والتحضير لإقامة اجتماع شعبي في المنطقة الصناعية يوم السبت القادم للحديث عن موضوع الخارطة".


تعقيب البلدية
وجاء من رئيس اللجنة المعينة فائق عودة: "بداية نحن لا نستمد قوتنا من اللجنة الشعبية، بل لدينا تعيينات من وزارة الداخلية، وهذا يكفينا. والامر الآخر لقد تم نشر اعلان بخصوص الخارطة الهيكلية في الصحافة العربية والعبرية، وقد اوعزت لرئيس لجنة التنظيم والبناء في البلدية المهندس يوسف جمعة الاتصال باللجنة الشعبية من اجل اطلاعهم على الموضوع، كي يقدموا اعتراضاتهم على الخارطة، كما أن البلدية اعلنت سابقا وبصورة مستعجلة انه يحق لنا الاعتراض على الخارطة بعد نشر بند (106 ب)، اذ اننا سنعارض 12 بندا تقريبا في الخارطة من اجل تعديلها، كما قدمنا تفاصيل الخارطة بأكملها الى المركز العربي للتخطيط البديل من اجل دراستها كي يقدموا لنا المساعدة في هذا الامر، مع العلم انه سبق ةقدمنا اعتراضات للجنة اللوائية للتنظيم والبناء وتم رفضها، وسنعيد الاعتراضات عليها مرة اخرى، مثل قضية المنطقة الصناعية، المقبرة وغيرها من الأمور الأخرى، وسوف تكون اعتراضاتنا اقوى من كل الاعتراضات. ولا مانع لدينا بأن يتم البث في الخارطة الهيكلية بعد انتخابات السلطة ال محلية في الطيبة".

طاولة البحث
وتابع قائلا: "هذه الخارطة اعدت في السابق وليس نحن من قمنا بإعدادها، وكانت موجودة على طاولة البحث، واكرر واقول إن كل مواطن لديه اعتراضات مدعو لتقديمها، حتى عندما طلبت من رئيس لجنة التنظيم ابلاغ اللجنة الشعبية عن الخارطة، كان الهدف من هذه الخطوة كي يصارعوا معنا، من اجل تقديم الاعتراضات، وأن جلستهم التي عقدوها بالأمس لم تأتِ من فراغ بل بعد أن تم الاتصال باللجنة الشعبية من قبل البلدية".

مصلحة ابناء الطيبة
وشدد قائلا:" نحن حريصون على مصلحة ابناء الطيبة اكثر من أي جهة اخرى، ودليل على ذلك فقد افشلنا الكثير من المشاريع التي كادت أن تسبب اضرارا للطيبة، وسوف نبذل كل ما بوسعنا ونستغل كل قدراتنا كي نحتج على الخارطة، حيث اشركنا ايضا اخصائيين مهنيين ومختصين في التخطيط والبناء كي يدرسوا معنا قضية الخارطة، لذلك كفى تجارة وشعارات، ولو أن اهل الطيبة حريصون على الطيبة لما وصل الوضع في الطيبة الى ما هو عليه، ونحن غير مقصرين ولا نطلب الشفقة من احد بل الكف عن الشعارات والمزايدات".

كلمات دلالية