أخبارNews & Politics

مؤسسة الأقصى:اختتام مشروع كتاب الاربعين النووية
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

مؤسسة الأقصى:اختتام مشروع كتاب الاربعين النووية للتواصل مع الاقصى

حفل الإجازة أقيم في المسجد الأقصى المبارك حيث تولى عرافة الحفل الأخ محمود مصطفى ترك الذي رحب بالمجازين والضيوف المتواجدين وانتهز الفرصة للمباركة في ذكرى مولد النبي

الشيخ مشهور فواز:

 
جئنا إلى هنا لنحمل السند الشريف وحفظ الأحاديث حباً لرسول الله ووفاء وشوقا له ولأحاديثه  وإن من أعظم ما قام به الناس اليوم هو إظهارهم لحب رسول الله صلى الله عليه وسلم


وصل الى موقع العرب وصحيفة كل العرب بيان صادر عن مؤسسة عمارة الاقصى، جاء فيه:" ضمن سلسلة المشاريع التي تعكف عليها مؤسسة عمارة الأقصى والمقدسات بهدف احياء التواصل والرباط مع المسجد الاقصى المبارك، أجازت مؤسسة عمارة الأقصى والمقدسات مؤخراً بالتعاون مع معهد الإجازات الشرعية في الأزهر الشريف 87 أخ وأخت في كتاب الأربعين نووية، حيث أشرف على هذا المشروع د. مشهور فواز عضو اتحاد علماء المسلمين. وأقيم حفل الإجازة في المسجد الأقصى المبارك، حيث تولى عرافة الحفل الأخ محمود مصطفى ترك الذي رحب بالمجازين والضيوف المتواجدين، وانتهز الفرصة للمباركة في ذكرى مولد النبي صلى الله عليه وسلم، ومن ثم تقدم الأخ المقرئ محمد مصطفى محاميد تاليا آيات من الذكر الحكيم".

وتابع البيان:" من ثم كانت كلمة الأوقاف، ألقاها الشيخ ياسر أبو غزالة حيث تخللها فضائل رواة الحديث وأجرهم، ومن ثم أثنى على المجازين وشكر مؤسسة عمارة الأقصى والمقدسات على مشروعها المبارك، وعلى مواصلتها لدعم المسيرة التعليمية في باحات المسجد الأٌقصى، ومن ثم ألقى الأخ المنشد حمزة دنديس من مدينة القدس في مدح النبي صلى الله عليه وسلم. كما تخلل الاحتفال كلمة مؤسسة عمارة الأقصى والمقدسات ألقاها رئيسها الأستاذ جمال رشيد، حيث أشاد بالمشروع والمجازين وتحدث عن المشاريع التي تقوم عليها المؤسسة داخل المسجد الأقصى المبارك مثل مشروع إحياء مصاطب العلم وحلقات التحفيظ ومشروع الإجازات والأسانيد ومن ثم شكر كل من يقوم على هذه المشاريع وقدم شكرا خاص للأوقاف الإسلامية. وبدوره ألقى د. الشيخ مشهور فواز كلمته حيث رحب بالحاضرين قائلا" جئنا إلى هنا لنحمل السند الشريف وحفظ الأحاديث حباً لرسول الله ووفاء وشوقا له ولأحاديثه صلى الله عليه وسلم، وإن من أعظم ما قام به الناس اليوم هو إظهارهم لحب رسول الله صلى الله عليه وسلم". وبعدها قام بطرح عام لمشروع الإجازات والأسانيد وشجع المسلمين في بيت المقدس وأكناف بيت المقدس ليأتوا ويشاركوا في المشروع، وبشر بأن الأعداد ستتضاعف في السنة المقبلة حيث قال إنه في السنة القادمة في ذكرى مولد النبي صلى الله عليه وسلم سيتم بأذن الله إجازة 500 أخ وأخت".


شد الرحال الى المسجد الأقصى
أضاف البيان:" الأخ صلاح صالح خطيب من عيلوط ، كان أحد الذين منّ الله عليهم بالإجازة في كتاب الأربعون النووية، وفي حديث لنا معه قال" إن مشروع الأسانيد موضوع مميز جميل، ففيه رفع للهمم وزيادة في الإيمان والتعلق بكلام الرسول صلى الله عليه وسلم، وبما أن هذا المشروع يقام في المسجد الأقصى المبارك فقد أشعرنا ذلك بروحانيات، وهذا تذكير لنا بالسلف الصالح والعلماء، وبارك الله في المؤسسة القائمة على هذه المشاريع، بارك الله في أوقاتهم وأموالهم، أن هذه المشاريع تشجع الناس على العلم وعلى شد الرحال الى المسجد الأقصى المبارك"

منح القارئين إجازة بالسند المتصل
اختتم البيان:" مشروع الأسانيد هو مشروع أطلقته مؤسسة عمارة الأقصى والمقدسات ضمن مشاريعها الرامية إلى عمارة المسجد الأقصى المبارك، وقد تعاونت المؤسسة في هذا المشروع مع معهد الإجازات الشرعية برئاسة أ. الدكتور عبد الفتاح إدريس رئيس قسم الفقه المقارن في الأزهر الشريف، حيث سيتم من خلال هذا المشروع بقراءة أهم الكتب المختلفة في العلوم الشرعية ومنح القارئين إجازة بالسند المتصل للنبي محمد صلى الله عليه وسلم ،وقد كانت الإجازة في الأربعين النووية هي الأولى من نوعها ،حيث التقى الأخوة والأخوات في لقاءين قاموا من خلالها بتلاوة الأحاديث النبوية في حضرة د. الشيخ مشهور فواز. وبقي أن نذكر أنه تم الإعلان مسبقاً عن إجازة في كتاب رياض الصالحين بحيث سيقوم الشيخ مشهور فواز والطلاب بقراءة كتاب رياض الصالحين وشرحه خلال يومان مكثفان داخل المسجد الأقصى المبارك في تاريخ 2013/02/-09-08".

كلمات دلالية