أخبارNews & Politics

اهالي من أم الفحم يسألون عن المنح
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

اهالي من أم الفحم يسألون عن عدم تلقي أبنائهم في الثانويات منح الإعفاء

أبرز ما جاء في الرسالة:

هل لنا أن نسأل بلدية أم الفحم ما هو سبب عدم تسليم المنح الدراسية للطلاب الذي أقرت لهم هذه المنح من قبل المربيين الاساتذة في المدارس واخص بالتحديد من طلاب الثانوية الشاملة ؟

هل لكم أن تعلنوا عبر موقعكم لمن لم يستلم منحته أن يتوجه للسوال للقسم المسؤول بالبلدية، أرجو أن تنشروا الخبر إن كانت طلباتنا تهمكم وما اخشاه أن الكثير من الطلبة لم يعلمو عن ذلك لذا من واجب الحرص لابنائنا

د.محمود زهدي مسؤول جناح المعارف في أم الفحم:

الباب دائما مفتوح لتقديم المساعدة أي طالب يعاني من ضائقة مادية نحن مستعدون للتجاوب معه

الحديث يدور عن منحة تتلقاها المدارس التي تطلبها من وزارة المعارف لبعض الطلاب الذين يعانون من وضع اقتصادي صعب

المنح التي قامت مدرسة الشاملة بتوزيعها قبل العيد فهي ليست عبارة عن منح التي تحدثنا عنها سابقا أي ليست منح الاعفاء التي تصل من الوزارة انما هي بادرة خير من المعلمين والادارة بالمدرسة


تقدم لموقع العرب وصحيفة كل العرب بعض الاهالي بطلب الاستفسار حول المنح التي تقدم لطلاب الثانوية من المدرسة والتي تسمى بـ "منح إعفاء" وهي عبارة عن منح ومساعدات مادية متواضعة تصل المدرسة من وزارة المعارف للطلاب ذوي الوضع الاقتصادي الصعب. هذا وفي إحدى الرسائل التي وصلتنا ذكر والد لطالب في ثانوية الشاملة أن إبنه حتى الآن لم يتلق المنحة خاصته مع أن المدرسة قدمت بعض المنح للطلاب كما وناشدنا من خلال رسالته للبحث في الامر وطلب منا الحصول على تعقيب البلدية حول الموضوع.

وكان نص رسالته كالاتي: "هل لنا أن نسأل بلدية أم الفحم ما هو سبب عدم تسليم المنح الدراسية للطلاب الذي أقرت لهم هذه المنح من قبل المربيين الاساتذة في المدارس واخص بالتحديد من طلاب الثانوية الشاملة ؟ هل لكم أن تعلنوا عبر موقعكم لمن لم يستلم منحته أن يتوجه للسؤال للقسم المسؤول في البلدية، أرجو أن تنشروا الخبر إن كانت طلباتنا تهمكم وما اخشاه أن الكثير من الطلبة لم يعلموا عن ذلك  لذا من واجب الحرص على أبنائنا والحفاظ على حقوقهم يتوجب أن نسأل ونعلمهم بهكذا مسألات من خلال موقعكم".

مواكبة مشاكل الجمهور
وبدورنا كصحافة تعمل على مواكبة مشاكل الجمهور وحلقة وصل بين الجمهور والمسؤولين قام موقع العرب وصحيفة كل العرب بتتبع الامر والاتصال مع مسؤول جناح المعارف في أم الفحم الدكتور محمود زهدي والذي بدوره وباتصال مع مدرسة الشاملة تابع الأمر وأدلى لنا بالتعقيب قائلا: "الحديث يدور عن منحة تتلقاها المدارس الثانوية التي تطلبها من وزارة المعارف لبعض الطلاب الذين يعانون من وضع اقتصادي صعب والذين لا يمكنهم أن يغطوا مصاريف بعض الفعاليات المدرسية فتكون المنحة عبارة عن 300-400 شقيل نقدا واحيانا تساهم المدارس في دفع المال الخاص بالكتب المدرسية "التي تؤمنها المدارس الثانوية فقط وليست الكتب الخارجية" أي أن انها تعفي الطلاب المحتاجين من دفع رسوم هذه الكتب".

منح الاعفاء للمدارس
وأضاف قائلا: "اما بالنسبة للوالد الذي يبعث برسالة من اجل استفسار من البلدية فان الأمر لا يتعلق بالبلدية بتاتا انما تصل هذه المنح من الوزارة الى المدارس فورا ولا شأن للبلديات بذلك، اما بالنسبة للمنح التي قامت مدرسة الشاملة بتوزيعها قبل العيد فهي ليست عبارة عن منح التي تحدثنا عنها سابقا أي ليست منح الاعفاء التي تصل من الوزارة انما هي بادرة خير من المعلمين والادارة بالمدرسة حيث يقومون بجمع الاموال من جيوبهم الخاصة قبيل كل عيد ويوزعونها على اكثر الطلاب حاجة لها".
وقال د. زهدي: "الجدير ذكره أن الوزارة لم تبعث الى الآن منح الاعفاء للمدارس الثانوية وحسب المعتاد فإن المدارس تستقبل هذه المنح في شهر 1 تقريبا. اما عن دور البلدية في مساعدات الطلاب ماليا فهو يقتصر على طلب من بعض الجمعيات واللجان التي تجمع التبرعات من اجل تزويد مدرسة معينة بكمية مادية معينة حسب كمية الطلاب المحتاجة اما عن منح الاعفاء فلا علاقة للبلدية ابدا". واختتم د. زهدي قائلا: "الباب دائما مفتوح لتقديم المساعدة لأي طالب يعاني من ضائقة مادية. نحن مستعدون للتجاوب معه وما عليه سوى أن يتوجه لنا ونحن بدورنا سنقوم بتقديم المساعدة المادية فطلابنا هم فلذة اكبادنا ونحن موجودون اينما احتاجونا". 

كلمات دلالية