أخبارNews & Politics

عقد قران في المسجد الاقصى المبارك
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

عقد قران الشاب بلال عبدالله علي من المشهد على الآء ربحي في المسجد الاقصى

العريس بلال تمنى لكل مقبل على الزواج ان يعقد قرانه في الاقصى لينال البركة ويشعر بالسعادة التي هو فيها اثناء عقد قرانه في ساحات الاقصى وقبالة قبة الصخرة التي هي اجمل بناء في العالم وأقدس مكان بعد الحرمين الشريفين


في أجواء ممزوجة بالفرحة والسعادة وبعقد القران في المسجد الاقصى تمت ظهر اليوم الأحد 18.11.2012 مراسيم عقد قران الشاب بلال عبد الله علي من قرية المشهد على الشابة الآء ربحي امارة من قرية كفركنا بحضور اهل العروسين واقربائهم . في ساحات صحن قبة الصخرة عقد الشيخ عبد الرحمن بكيرات (مدرس في مصاطب العلم ) قران العروسين ، وبالنيابة عن مؤسسة عمارة الاقصى بارك الشيخ رياض محمود (مدرس في مصاطب العلم ) للعروسين وقال: " إن يقعد العروسين قرانهم في احدى بيوت الله لهو الشرف الكبير والتوفيق من عند الله ، فكيف وان يكون ذلك في بيت المقدس وفي المسجد الاقصى الذي يحبه الله ورسوله".


اما العناء وتكبد مشقة السفر الى الاقصى لعقد القران فهو جزء من الرباط في بيت المقدس ولذلك فإن رباط الزواج شبيه بالرباط في بيت المقدس والأقصى المبارك . بالنسبة لوالد العريس الحاج ابو بلال عبر عن مشاعره المملوءة بالفرحة والسعادة بقوله: " كانت أمنيتي أن يتم عقد قران ابني البكر بلال في المسجد الاقصى ليكون قدوة لأناس آخرون يحذون حذوه ويعقدوا قرانهم في مسرى نبينا محمد صلى الله عليه وسلم. العريس بلال تمنى لكل مقبل على الزواج ان يعقد قرانه في الاقصى لينال البركة ويشعر بالسعادة التي هو فيها اثناء عقد قرانه في ساحات الاقصى وقبالة قبة الصخرة التي هي اجمل بناء في العالم وأقدس مكان بعد الحرمين الشريفين".

كلمات دلالية