أخبارNews & Politics

حصيلة أعمال العنف في الطيرة: ست جرائم قتل و 22 مصابا
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

حصيلة أعمال العنف في الطيرة لهذا العام: ست جرائم قتل و22 مصابا وعائلات ثكلى

نسبة حوادث العنف في مدينة الطيرة آخذة بالتفاقم والارتفاع ونجم عنها اصابة عشرات الاشخاص بجروح متفاوتة بسبب اطلاق الرصاص

د. أحمد عراقي مدير مركز الرحمة الطبي:

المصابونجميعهم في العشرينات من عمرهم حيث اصيوا نتيجة اطلاق الرصاص والطعن لكن اغلبية الاصابات كان سببها عيارات نارية

ميسم جلجولي رئيسة نعمت في المثلث الجنوبي:

على الرغم من المظاهرات والإحتجاج إلا أن الجرائم ما زالت مستمرة واعتقد أن ما يجري ليس عنفا بل هي جرائم قتل مخطط لها مسبقا من قبل عصابات اجرامية

الشيخ عبد السلام القائم بأعمال رئيس بلدية الطيرة:

سوف نكمل المشوار ونحارب هذه الآفة المزعجة لكن مستوى الجريمة أعلى من أن تحاربها البلدية وهي بحاجة لوقفة عن طريق مؤسسات الحكومة

المحامي ايهاب جلجولي:

اناشد كل شخص في الطيرة بأن يحافظ على نفسه وتصرفاته وعدم التهور في اتخاذ قرارات قد تهدم له مستقبله

المحاسب محمد منصور:

ما يحدث في الطيرة من اعمال عنف وجرائم تجاوز كل الحدود وسبب القلق والخوف لدى كثير من السكان الذين اصبحوا يشعرون أن حياتهم مهددة بالخطر

لوبا السمري الناطقة بلسان الشرطة للاعلام العربي:

تعمل الشرطة على وجه العموم بصورة مهنية موضوعية سرية علنية متعددة ومختلفة في كل مكان تتواجد به جريمة 24 ساعة في اليوم و7 ايام في الاسبوع و365 يوما في السنة

مكافحة ظواهر العنف والكشف عن الجريمة على كافة انواعها في كافة انحاء الدولة وعند كافة الشرائح الاجتماعية هي الشغل الشاغل للشرطة على كافة قياداتها وافرادها


أسفرت حوادث العنف والجرائم هذا العام 2012 عن مصرع ستة اشخاص وهم ايمان عبد الحي (19 عاما)، ربيع سمارة (25 عاما)، احمد قشوع (22 عاما)، اسلام عبد الحي (20 عاما)، خليل أبو غانم (20 عاما) وسامية خاسكية (73 عاما). وجدير بالذكر أن نسبة حوادث العنف في مدينة الطيرة آخذة بالتفاقم والارتفاع، ونجم عنها اصابة عشرات الاشخاص بجروح متفاوتة بسبب اطلاق الرصاص، كما شهدت البلدة اطلاق عيارات نارية اتجاه بيوت ومركبات ومحلات تجارية.


د. أحمد عراقي

وفي حديث لموقع العرب وصحيفة كل العرب مع مدير مركز الرحمة الطبي الدكتور أحمد عراقي قال: "منذ بداية عام 2012 قتل في الطيرة ستة اشخاص، واصيب ما يقارب 22 شخصا بجروح متفاوتة خلال اعمال عنف". وأضاف قائلا:" جميع المصابين هم في العشرينات من عمرهم، حيث اصيوا نتيجة اطلاق الرصاص والطعن، لكن اغلبية الاصابات كان سببها عيارات نارية".

إستمرار الجرائم
وفي حديث لموقع العرب مع ميسم جلجولي رئيسة نعمت في المثلث الجنوبي قالت:" الوضع اصبح خطيرا جدا، وعلى الرغم من المظاهرات والإحتجاج إلا أن الجرائم ما زالت مستمرة، واعتقد أن ما يجري ليس عنفا بل هي جرائم قتل مخطط لها مسبقا من قبل عصابات اجرامية، ووصلت الوقاحة لأن يدخلوا الى مطعم مليء بالناس ليرتكبوا جريمة بشعة". وتابعت قائلة:" هنالك تقصير من قبل الشرطة التي لا تكافح الجرائم، لا سيما أن الشرطة هي الوحيدة التي يمكن أن تمنع الجرائم، وما يمكن أن نفعله نحن هو الاستمرار في النضالات والاحتجاجات. حان الوقت لأن نتظاهر بشكل اسبوعي لا أن نتظاهر لمرة واحدة فقط، بالإضافة الى اقامة خيمة اعتصام أمام مكتب قائد شرطة لواء المركز في الرملة كي نسمع صوتنا واستنكارنا الشديد لما يجري".


ميسم جلجولي

محاربة العنف
وفي حديث لموقع العرب وصحيفة كل العرب مع الشيخ عبد السلام القائم بأعمال رئيس بلدية الطيرة قال: "لن نيأس أمام ظاهرة العنف والجرائم، وسوف نكمل المشوار ونحارب هذه الآفة المزعجة، لكن يجب الاشارة الى أن مستوى الجريمة أعلى من أن تحاربها البلدية وهي بحاجة لوقفة عن طريق مؤسسات الحكومة، ونحن كإدارة بلدية ومواطنين من الصعب أن نلجمها". وتابع قائلا: "على مستوى المشاكل العائلية التي تصل الى لجان الصلح فنسعى الى معالجتها، بينما اعمال الجرائم المفاجئة فلا نعرف ما هي اسبابها والشرطة هي الجسم الوحيد الذي يمكنه الكشف عن الحقيقة. كما اننا عقدنا جلسة في البلدية مع لجنة محاربة العنف واتخذنا عدة قرارات لردع الظاهرة التي تكمن في مظاهرة قطرية والتوجه الى رئيس الحكومة ووزير الأمن الداخلي كي نشرح لهم عن مواقفنا والحال الذي وصلت اليه الطيرة".


الشيخ عبد السلام

تربية الأبناء
من جانبه قال المحامي ايهاب جلجولي لموقع العرب وصحيفة كل العرب:" اناشد كل شخص في الطيرة بأن يحافظ على نفسه وتصرفاته وعدم التهور في اتخاذ قرارات قد تهدم له مستقبله، ويجب دائما البحث عن حلول لمعالجة المشاكل والخلافات بطرق سليمة، لا أن نستخدم العنف كوسيلة، لأن النتائج سوف تكون وخيمة تؤدي في نهاية المطاف الى خسائر في الارواح". ونوه: "يجب على الاهالي أن يهتموا اكثر في تربية ابنائهم علما أن المدارس هي المكمل لتربية الأهل، لذلك على المجتمع الطيراوي أن يكون اكثر وعيا لمجريات الاحداث التي تجري، ومراقبة الابناء في افعالهم للمحافظة عليهم".


ايهاب جلجولي

تجاوز كل الحدود
وقال المحاسب محمد منصور لموقع العرب وصحيفة كل العرب: "ما يحدث في الطيرة من اعمال عنف وجرائم تجاوز كل الحدود، وسبب القلق والخوف لدى كثير من السكان الذين اصبحوا يشعرون أن حياتهم مهددة بالخطر، لدرجة انني بدأت اسمع من بعض الاشخاص انهم يتخوفون من الخروج من بيوتهم في ساعات الليل بسبب اطلاق الرصاص". وأكد قائلا:" يجب أن تكون هنالك استمرارية للخطوات النضالية لمحاربة العنف والجرائم، وعلينا التوجه الى الجهات المسؤولة في محاولة لوقف هذه الاعمال التي باتت تهدد حياة السكان، ويجب أن نكسر حاجز الصمت كي نعيد الأمن والأمان الى بلدتنا، كما أناشد الشرطة بتكثيف جهودها كي تصل الى الجهات التي تقف وراء الجرائم".


محمد منصور

تعقيب الشرطة
وعقبت لوبا السمري الناطقة بلسان الشرطة للاعلام العربي بالقول: "تعمل الشرطة على وجه العموم بصورة مهنية، موضوعية، سرية، علنية، متعددة ومختلفة، في كل مكان تتواجد به جريمة. 24 ساعة في اليوم و7 ايام في الاسبوع و365 يوما في السنة وفي كافة انحاء البلدان والبلدات، العربية واليهودية والمختلطة سعيا وراء الحفاظ على النظام، القانون، أمن أمان وسلامة كافة افراد الجمهور اضافة الى املاكه، مع الاشارة الى أن مكافحة ظواهر العنف والكشف عن الجريمة على كافة انواعها في كافة انحاء الدولة وعند كافة الشرائح الاجتماعية هي الشغل الشاغل للشرطة على كافة قياداتها وافرادها وبالذات فيما يتعلق بالكشف عن الجرائم بالغة الخطورة حيث يتم هناك توظيف ارقى الوحدات وخيرة الضباط والمحققين اضافة لاتخاذ كافة الوسائل والسبل القانونية المتاحة من اجل التوصل للجناة وتقديمهم للعدالة وايقاع اقصى العقوبات بحقهم ايا كانوا وليس من النافل التذكير على انة كان قد تم مؤخرا تقديم العديد من لوائح الاتهام ضد العديد من الضالعين بمثل هذه الجرائم النكراء وعمل الشرطة ككل مستمر، وسيستمر وبلا هوادة" كما قالت السمري.


المرحوم ربيع سمارة


المرحوم خليل أبو غانم


المرحوم اسلام عبد الحي


المرحومةايمان عبد الحي

المرحومأحمد قشوع

كلمات دلالية