أخبارNews & Politics

دورية الاهالي تباشر عملها تحت عنوان ديرحنا بلدي
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

دورية الاهالي تباشر عملها تحت عنوان ديرحنا بلدي ضمن مشروع بلد بلا عنف

دورية الأهالي هي مجموعة من الآباء في القرية المتطوعين في فعاليات جماهيرية تعتمد على الحوار ما بين الكبار والجيل الصاعد وذلك لتوطيد العلاقة بين السكان ومؤسسات القرية

أكد الشيخ مأمون مطاوع:

هذا مشروع ايجابي ودخل عدة بلدان من خلال هذا المشروع نجند العديد من المواطنين والمتطوعين وخاصة أن العنف آخذ بإزدياد كبير في وسطنا العربي

هدفنا توعية وتحسين اخلاق هذا الشباب المتهورة والغير مسؤلة عن عملها وسيكون دورية في ساعات الليل وتفقد الأماكن والبؤر والأماكن المشبوهة وتمركز متناولي المشروبات الروحية وغيرها من الممنوعات


قام اعضاء من المتطوعين بجلسة تشاورية يوم أمس في بناية المجلس المحلي بمشاركة العديد من المتطوعين في مشروع بلد بلا عنف وتسير دورية الاهالي تحت عنوان (ديرحنا بلدي أحافظ عليها) وكانت هذه الجلسة لبحث الطرق والخطوات التي سيباشر بها المتطوعين عملهم بتسير دورية الأهالي وبدء العمل وتطبيقه وتباحث الحضور كيفية العمل وأساليبه من حيث الحوار.

 

واكد الشيخ مأمون مطاوع أحد المتطوعين بدورية الأهالي عن أهمية المشروع وأهدافه في خدمة طلاب وأهالي البلدة، هذا مشروع ايجابي ودخل عدة بلدان من خلال هذا المشروع نجند العديد من المواطنين والمتطوعين وخاصة أن العنف آخذ بإزدياد كبير في وسطنا العربي ولكن هدفنا توعية وتحسين اخلاق هذا الشباب المتهورة والغير مسؤلة عن عملها وسيكون دورية في ساعات الليل وتفقد الأماكن والبؤر والأماكن المشبوهة وتمركز متناولي المشروبات الروحية وغيرها من الممنوعات وتمنى بأن يساهم في النهوض بمجتمع سليم ومعافى وأن يقطف ثمارا ايجابية من خلال تفعيله.


الصلاح والتسامح
وفي حديث مع مركز دورية الاهالي محي ارشيد الهدف هو تقليص نسبة العنف الموجودة في البلدة التي تحدث في اطر مختلفة منها بين الشبيبة عند عودتهم من المدارس او في مباريات كرة القدم. ومنع تطور أي شجار يحدث والتدخل على الفور والعمل بحله وعدم تطوره واصلاح ذات البين ونعمل على حله وانهائه حتى لا تصل الامور الى مركز الشرطة. وعملنا يوم امس على اصلاح بين مجموعة من الشبان التي حدث بينهم جدال وتطور على شجار ووقع عدة اصابات وقمنا على الفور بالتوجه مع العديد من اهل الخير وتم اصلاح الامر وإنهاء الخلاف بين الطرفين. باشرت هذا اليوم دورية الاهالي عملها وانتشرت على الشارع بالقرب من المدارس الثانوية والاعدادية وعملت على تعزيز الإحساس بالامان الشخصي لدى الطلاب العائدين ومنع مضايقتهم من قبل الشباب المارة بمركباتهم. وتم ايقاف بعض المركبات المشبوهة التي مرة اخثر من مرة من المكان وتحدث افراد الدورية مهم بلغة الحوار وارشادهم على التصرف السليم وعدم مضايقة الغير.

مشروع "مدينة بلا عنف"
من الجدير بالذكر أن دورية الأهالي هي مجموعة من الآباء في القرية المتطوعين في فعاليات جماهيرية تعتمد على الحوار ما بين الكبار والجيل الصاعد، وذلك لتوطيد العلاقة بين السكان ومؤسسات القرية، تعزيز الإحساس بالأمان الشخصي، منع أعمال التخريب من قبل الشباب الصغار ورفع جودة الحياة في القرية. هذا المشروع هو تحت رعاية المجلس المحلي ووزارة الأمن الداخلي في إطار مشروع "مدينة بلا عنف".
أهداف المشروع
- خلق روح الحوار وتوطيد العلاقة بين البالغين والجيل الصاعد.
- التقليص قدر الإمكان من تواجد الشرطة في القرية.
- تواجد دورية الأهالي في تجمعات الشباب غير المرغوب فيها.
- توجيه الشباب الصاعد لأطر اجتماعية داخل القرية.
- الرفع من الروح التطوعية لدى ابناء القرية.
- تحسين العلاقات بين الجمهور والمؤسسات.
- رفع مستوى الوعي والملومية لدى الشباب عن الأضرار الناجمة عن تعاطي السموم وتناول المشروبات الروحية.

 

كلمات دلالية