رياضة وشبابSports

ابناء اللد يكتفي بنقطة واحدة أمام هبوعيل القدس
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

ابناء اللد يكتفي بنقطة واحدة أمام هبوعيل القدس بعد تعادله 1-1 في الدوري الممتاز

عصام البراغيثي:

لم نستحق اكثر من نقطة رغم البداية القوية لنا وعلينا أن نتعلم من درس اليوم واخطاء اليوم

بدايتنا كانت قوية وقدمنا مباراة كبيرة حتى الدقيقة العشرين لكن بعد ذلك ظهر لاعبو الفريق بشكل ضعيف الأمر الذي سمح للفريق الضيف معادلة النتيجة

عمار سلمان:

كنا ندا ومنافسا قويا لفريق ابناء اللد واستحقينا نقطة على الأقل وهدفنا ضمان البقاء مع الكادر الشبابي للفريق


اكتفى فريق ابناء اللد الطامح للارتقاء الى مستوى الدرجة العليا بالتعادل 1-1 مع فريق هبوعيل القدس في المباراة التي اقيمت عصر اليوم الجمعة على ملعب ضاحية هتكفا في مدينة تل ابيب ضمن مباريات الاسبوع الثاني لدوري الدرجة الممتازة. وكان فريق ابناء اللد أفضل طيلة دقائق المباراة إلا أنه لم يحسن استغلال الفرص الكثيرة التي وصل اليها بينما اعتمد فريق هبوعيل القدس على الهجمات المرتدة السريعة.

بداية المباراة كانت لداوية حينما استطاع مهاجم الفريق ران بن شمعون من تسجيل هدف السبق في الدقيقة الثامنة من اللقاء، هذا الهدف بقي يتيما حتى الدقيقة الـ90 من اللقاء حينما استطاع الفريق الضيف هبوعيل القدس من تعديل النتيجة عن طريق اللاعب حين منتصوري لينتهي اللقاء بالتعادل 1-1 وبشعور خيبة الأمل في المعسكر اللداوي الذي كان باستطاعته تحقيق نتيجة افضل في هذه المباراة.

بداية قوية
هذا وقد بدا عصام البراغيثي مدير فريق ابناء اللد، غاضبا من نتيجة المباراة مشيرا الى الشعور بالاخفاق بعد عدم تمكن فريقه من تسجيل فوز ثان على التوالي، إلا أنه لم ينكر ضعف لاعبيه خصوصا في الشوط الثاني. وقال عصام البراغيثي يتحدث لموقع العرب وصحيفة كل العرب: "لم نستحق اكثر من نقطة رغم البداية القوية لنا، وعلينا أن نتعلم من درس اليوم واخطاء اليوم. بدايتنا كانت قوية وقدمنا مباراة كبيرة حتى الدقيقة العشرين لكن بعد ذلك ظهر لاعبو الفريق بشكل ضعيف الأمر الذي سمح للفريق الضيف معادلة النتيجة".

بقاء الكادر الشبابي
من جانبه أعرب عمار سلمان، مدرب فريق هبوعيل القدس، عن رضاه من النقطة الخارجية التي حققها الفريق، معربا عن أمله بأن يستطيع الفريق ضمان البقاء في الدوري هذا الموسم، كونه يعتمد بالأساس على لاعبين شباب ناشئين. واضاف عمار سلمان يتحدث لموقع العرب وصحيفة كل العرب: "كنا ندا ومنافسا قويا لفريق ابناء اللد، واستحقينا نقطة على الأقل، وهدفنا ضمان البقاء بالكادر الشبابي للفريق".


عصام البراغيثي

كلمات دلالية