أخبارNews & Politics

لجنة الحج والعمرة في سخنين تشرح لوزير الاوقاف
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
مطر خفيف
17

حيفا
مطر خفيف
17

ام الفحم
غيوم متفرقة
18

القدس
غيوم متفرقة
17

تل ابيب
غيوم متفرقة
19

عكا
مطر خفيف
17

راس الناقورة
سماء صافية
17

كفر قاسم
غيوم متفرقة
19

قطاع غزة
غائم جزئي
18

ايلات
غيوم متفرقة
27
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

لجنة الحج والعمرة في سخنين تشرح لوزير الاوقاف الاردنية معاناة المعتمرين

توجه المحامي محمود شاهين رئيس اللجنة المحلية للحج والعمرة في سخنين برسالة عاجلة الى وزير أوقاف المملكة الأردنية الهاشمية الدكتور عبد السلام العبادي جاء فيها دعوة للإهتمام بأوضاع حجاج ومعتمري مسلمي 48. وجاء في الرسالة: "نتوجه إلى معالي

أبرز ما جاء في الرسالة:

كما هو معلوم فإن حجاجنا ومعتمرينا يدفعون مبالغ كبيرة لأداء مناسك الحج والعمرة وما نطلبه هو ضمان المسكن الملائم لحجاجنا ومعتمرينا وتحسين الخدمات المقدمة لهم

في السنوات الأخيرة حصل تطور ملحوظ على مستوى الخدمات المقدمة إلى حجاجنا وذلك لوجود بعثة من لجنة التنسيق لأمور الحج والعمرة لمسلمي 48 الذين يعملون ليلا ونهارا

في العمرات فلا توجد بعثة من قبل لجنة التنسيق وفي حالات كثيرة عند وصول المعتمرين إلى أماكن سكنهم يتضح لهم أن السكن غير جاهز للسكن كما حصل مؤخرا في رحلة عمرة رمضان


توجه المحامي محمود شاهين رئيس اللجنة ال محلية للحج والعمرة في سخنين برسالة عاجلة الى وزير أوقاف المملكة الأردنية الهاشمية الدكتور عبد السلام العبادي جاء فيها دعوة للإهتمام بأوضاع حجاج ومعتمري مسلمي 48. وجاء في الرسالة: "نتوجه إلى معالي حضرتكم بكتابنا هذا بخصوص الحجاج والمعتمرين من مسلمي 48، نحن في لجنة الحج والعمرة المحلية في مدينة سخنين نقوم على رعاية أمور الحجاج والمعتمرين ونعمل على مدار السنة تطوعا لله تعالى من أجل خدمة حجاجنا ومعتمرينا".


المحامي محمود شاهين

وأضافت الرسالة: "في السنوات الأخيرة حصل تطور ملحوظ على مستوى الخدمات المقدمة إلى حجاجنا وذلك لوجود بعثة من لجنة التنسيق لأمور الحج والعمرة لمسلمي 48 الذين يعملون ليلا ونهارا قبل وصول الحجاج بفحص سكن الحجاج ومرافقه المختلفة من كافة جوانبه بما فيها نظافة الغرف ووجود مكيفات صالحة ومصاعد كهربائية صالحة ووجود الأمور والخدمات الأساسية في الغرف".

كارثة إنسانية
وتابعت الرسالة: "أما في العمرات فلا توجد بعثة من قبل لجنة التنسيق، وفي حالات كثيرة عند وصول المعتمرين إلى أماكن سكنهم يتضح لهم أن السكن غير جاهز للسكن كما حصل مؤخرا في رحلة عمرة رمضان (عمرة 3 رمضان) حين وصول المعتمرين إلى السكن في بناية الجعفرية- سوق غزة، قادمين من المدينة المنورة وعند دخولهم للسكن انبعثت منه رائحة كريهة، الغرف والحمامات غير نظيفة، المكيفات الكهربائية قديمة وغير صالحة، المصاعد الكهربائية غير صالحة، ولا توجد فيها تهوية (عدة معتمرين علقوا في المصعد وتم إنقاذهم باستعمال أدوات لفتح المصاعد) وقدر الله سبحانه وتعالى بعدم حدوث كارثة إنسانية".

تحسين الخدمات
وأردفت الرسالة: "كما هو معلوم لمعالي حضرتكم فإن حجاجنا ومعتمرينا يدفعون مبالغ كبيرة لأداء مناسك الحج والعمرة وما نطلبه هو ضمان المسكن الملائم لحجاجنا ومعتمرينا وتحسين الخدمات المقدمة لهم. نحن نرى أن الخلل المذكور أعلاه يمكن إصلاحه إذا توفرت الأمور التالية:
1. أن يتم اختيار السكن وفحصه من قبل الجهات المختصة (لجنة التنسيق وبعثة وزارة الأوقاف الأردنية) ملائما للمواصفات الإنسانية والخدماتية الأساسية لحجاجنا ومعتمرينا.
2. أن يراعى بإختيار السكن قربه وسهولة الوصول إليه حسب المواصفات.
3. يجب فحص المسكن من قبل بعثة من لجنة التنسيق ووزارة الأوقاف قبل وصول الحجاج والمعتمرين والتأكد من جاهزة المسكن ونظافته لإستقبالهم وتسكينهم وأن لا يكون هنالك أي عطل في الخدمات المرفقة للسكن.
4. على المتعهد الإلتزام بتوفير حافلات كافية لنقل الحجاج والمعتمرين من السكن إلى الحرم والعكس. في كثير من الأحيان لا يوجد حافلات أو عدد غير كاف مما يضطر ألمعتمرين والحجاج باستعمال حافلات لبعثات أخرى.
5. يجب أن يكون عنوان واضح ومعروف للحجاج والمعتمرين والإداريين ويهتم بحل المشاكل الآنية حال حدوثها وضمان وجود هذا العنوان حال وصول الحجاج والمعتمرين إلى سكنهم واستقبالهم.
نأمل من معالي حضرتكم الإهتمام شخصيا في معالجة هذا الموضوع وكلنا أمل أن تتم الإستجابة لمطالب الحجاج والمعتمرين المذكورة أعلاه". الى هنا نص الرسالة كما وصلتنا.

كلمات دلالية
عرابة: نصّار يتطرق لنتائج فحوصات كورونا