أخبارNews & Politics

سخنين:البلدية والشعبية تكرمان الباحث د.صبحي بشير
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

بلدية سخنين واللجنة الشعبية تكرمان الباحث د. صبحي بشير

مازن غنايم:

نحن على قناعة أن الدكتور صبحي بشير وأمثاله قد رفعوا اسم بلدهم سخنين ومجتمعهم العربي عاليا في البلاد والخارج

أنت يا دكتور أعطيت الكثير ليس فقط لبلدك بل لوسطك العربي ولمجتمعك ونحن دائما نختار السهل وأنت اخترت الصعب ونجحت بكل بحث أجريته فكل المحبة والتقدير لك

الدكتور صبحي بشير:

كل واحد تعلم من المفروض أن يعيد ولو شيئا بسيطا على الصعيد العلمي أو المادي إن استطاع لبلده ولمجتمعه


قام وفد يمثل بلدية سخنين واللجنة الشعبية بزيارة الى منزل الدكتور صبحي بشير ابن مدينة سخنين والذي ذاع سيطه خلال السنوات الماضية في مجال الاكتشافات والابحاث العلمية ، وشارك بالوفد كل من رئيس البلدية ، مازن غنايم ، ونائباه خالد خلايلة ، ومدين أبو صالح ، ومؤسس كلية سخنين وعضو البلدية أحمد بدارنة، وعضوا اللجنة الشعبية فؤاد جميل أبو ريا والمربي محمود بدارنة والدكتور غزال أبو ريا الناطق بلسان البلدية.


واستقبل الدكتور صبحي بشير الوفد بحفاوة وترحاب ، وكانت جلسة ملؤها الحديث المبني على الاحترام المتبادل. وبادر مازن غنايم بالحديث فقال، نحن على قناعة أن الدكتور صبحي بشير وأمثاله قد رفعوا اسم بلدهم سخنين ومجتمعهم العربي عاليا في البلاد والخارج ، ونؤكد أن التربية والتعليم مهمة جدا والشهادة الجامعية مهمة ونحن فخورون بأهمية هذه الأبحاث التي يجريها الدكتور صبحي بشير. دائما أردد جملة وأقول : كل واحد منا يجب أن يسأل نفسه : ماذا أعطى لبلده ؟ وأنت يا دكتور أعطيت الكثير ، ليس فقط لبلدك بل لوسطك العربي، ولمجتمعك، ونحن دائما نختار السهل ، وأنت اخترت الصعب ونجحت بكل بحث أجريته، فكل المحبة والتقدير لك.

دعم كبير
وأضاف غنايم:"من الصعب أن ننسى دعم الدكتور صبحي بشير لمؤسساتنا في هذا البلد إن كان في مدرسة الحكمة الثانوية، والمختبرات والمكتبات واقسام مختلفة في حنايا المدارس، ويدك ممدودة دائما للخير وتتبرع بسخاء ، لأهل بلدنا ، لأولادنا ، لمؤسساتنا ، لمدارسنا". وقال الدكتور صبحي بشير :" أقدر هذه اللفتة كثيرا، ليس فقط بالنسبة لي ، لكل البلد وهو شرف عظيم لكل واحد يرجع إلى البلد أن يخدم ويساهم في دعم بلده ، وحتى على صعيد الوسط العربي ،وهناك أشخاص كثيرين في البلد يساهمون برفع اسمها ، وإن شاء الله تبقى سخنين كما كانت.

خدمة المجتمع
وفي حديث لمراسل موقع العرب وصحيفة كل العرب مع الدكتور صبحي قال:"ما دامت رؤوس الأموال غير مستغلة بالاتجاه الصحيح ، لا تعد رؤوس أموال بل تظل رؤوس أموال تحت البلاط أو في البنوك فالأموال وظيفتها أن تستثمر بالاتجاه الصحيح ، وكلي امل أن رؤوس الأموال وأصحاب المقدرة المادية من سخنين والوسط العربي أن ينظروا من حولهم ويشاهدوا امكانيات كبيرة للمساعدة والخدمة لمجتمعهم في سخنين خاصة والوسط العربي عامة".  واضاف بشير:"كل واحد تعلم من المفروض أن يعيد ولو شيئا بسيطا على الصعيد العلمي ، أو المادي إن استطاع لبلده ولمجتمعه ، وإذا عملت عملا ، أنظر إليه كواجب قدمته ، تقديمي لنفسي وتقدمي ، هو أيضا تقدم للبلد وللمجتمع كافة، والبلدية واللجنة الشعبية مشكورة على هذه اللفتة الطيبة". 

كلمات دلالية