جامعات / مدارسStudents

بيرح الهواشلة يحيي يوم التراث البدوي التقليدي
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

بيرح الهواشلة يحيي يوم التراث البدوي التقليدي

 اليوم تخلل العديد من المحطات المتنوعة ومنها الض يافة والقهوة والخبز على الصاج والمأكولات البدوية والخيمة التقليدية والدحية والدبكة الشعبية


بجو من البهجة والسرور وأنغام الدحية البدوية أقيم احتفال للتراث البدوي في مدرسة عرب الهواشلة في إطار مشروع بيرح، حيث رسمت على وجوه الأطفال ابتسامة شوقتهم لمعرفة المزيد عن تراثهم. يهدف هذا اليوم الى ترسيخ القيم التراثية وإثرائها جيلاً بعد جيل. فقد نصبت خيمة بدوية كبيرة في ساحة المدرسة، وقد قامت مرشدتان بإعداد خبز الصاج بمهارة أمام تلاميذ المدرسة ليتعلموا الطريقة التي اعتمدها النساء البدويات بالماضي في طريقة إعداد الخبز، وانتظروهم بفارغ الصبر.


أما داخل الصفوف فقد تم تقسيم الطلاب الى مجموعات وكل مجموعة ادتفعالية تراثية مثل كيفية تحميص القهوة وتلوين الأواني الفخارية وتم وضع أدوات استعملها البدوي في الصحراء في معيشته ,علقت على جدران المدرسة او في زوايا خصصت من اجل هذا اليوم. تخلل هذا اليوم العديد من المحطات المتنوعة ومنها: الضيافة والقهوة، الخبز على الصاج والمأكولات البدوية، الخيمة التقليدية, الدحية والدبكة الشعبية، معرض الملابس البدوية، الأشغال اليدوية ,النسيج، الأعشاب العربية الطبية وغيرها. بعد ذلك تسارع الاطفال الى رسم الحناء على أياديهم والتي أبقت آثار البداوة والأصالة على كفوفهم

أهمية تعزيز الروح التراثية
مركز المشروع : محمد أبو صعيليك تطرق إلى أهمية تراثنا الذي نستمده من أجدادنا وأجداد أجدادنا والى أهمية تعزيز الروح التراثية والبدوية وغرس المفاهيم والقيم الثقافية والعادات والتقاليد التي نستنبتها من أرضنا وتراثنا، وأكد على أن تراثنا هو جزء من ثقافتنا العربية الأصيلة . وعلق قائلا في وقتنا اليوم بدأنا نفقد تراثنا الذي يندثر مع التقدم التكنولوجي السريع وقمنا بإحياء هذا اليوم لربط طلابنا بالماضي البدوي العريق واستشهد بالمثل القائل ’اللي ما لو قديم ما لو جديد". وقد شكر إدارة المدرسة ممثلة بالمدير عامر أبو عصا الذي شرف احتفالنا و كل من ساهم في إنجاح فعاليات اليوم، كما شكر مرشدي بيرح على التكاتف والنشاط الذي أنتج نجاحا باهرا لفعاليات اليوم.

كلمات دلالية